حقائق حول اليابان

استمرار ارتفاع عدد مهمات سيارات الإسعاف في اليابان

مجتمع هو وهي

شيخوخة المجتمع الياباني تغذي تصاعد عدد مهمات سيارات الإسعاف في اليابان

ارتفع عدد استدعاءات سيارات الإسعاف للعام الثامن على التوالي في عام 2017، بزيادة قدرها 2% مقارنة بالعام السابق مسجلة بذلك 6.3 مليون مهمة، وفقا لوكالة إدارة الحرائق والكوارث اليابانية. ويمثل هذا زيادة لأكثر من مليون مهمة إسعاف مقارنة بعام 2007. وقد بلغ عدد حالات الاستدعاء اليومية للإسعاف 17 ألف حالة. وغذى عدد الاستدعاءات المتزايدة من قبل كبار السن، الزيادة الكلية في الأعداد. ويتوقع أن تزداد الحاجة لخدمات الطوارئ في ظل عدم وجود أي إشارات على تراجع نسبة كبار السن في المجتمع الياباني، مما قد يؤدي إلى الحاجة لتدابير لمراجعة مستوى الحالة الطارئة قبل إرسال سيارة الإسعاف.

وبينما تم نقل ما مجموعه 5.7 مليون شخص بواسطة سيارات الإسعاف، لكن عدد الحالات المرضية التي كانت في حاجة ماسة للرعاية الطبية كانت 8.4% فقط من العدد الإجمالي. بحيث وجد الأطباء أن قرابة نصف عدد الحالات التي وصلت بالإسعاف لم يكن بها سوى أمراض بسيطة أو إصابات لا تتطلب دخول المستشفى. واحتلت الفئة العمرية من 65 عاماً أو أكثر حوالي الثلثين (3.8 مليون شخص) من بين إجمالي الحالات التي تم نقلها.

ووجد استقصاء قام به مكتب الوزراء بخصوص خدمات الطوارئ في عام 2017، أن 67.6% من عينة البحث كانت إيجابية بشأن مقترحات تطلب من الأشخاص ذوي الجروح أو الأمراض الطفيفة الذهاب إلى المستشفيات بوسائلهم الخاصة. وقال بعض المشاركين في الاستقصاء أن الأشخاص الذين قاموا باستخدام سيارات الإسعاف بسبب مشاكل طفيفة، يجب أن يتم تحميلهم نفقات استدعاء سيارات الإسعاف.

(النص الأصلي باللغة اليابانية. الترجمة من الإنكليزية. صورة العنوان جيجي برس)

كبار السن