المواضيع حقائق حول اليابان
ملايين اليابانيين يعانون من مرض السكري!
[13/08/2018] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | ESPAÑOL |

أظهر مسح عن الصحة والتغذية أجرته وزارة الصحة والعمل والرفاهية أن 20 مليون شخص في اليابان إما أن يكونوا مرضى أو معرضين لخطر الإصابة بمرض السكري. مع توقع زيادة عدد مرضى السكري مع شيخوخة المجتمع الياباني، وسيكون من الضروري وضع سياسات لمنع حدوث مضاعفات خطيرة لهذا المرض.

أكثر من 10 ملايين ياباني “مشتبهًا بقوة في إصابتهم بمرض السكري” اعتبارًا من عام 2016، وفقًا لدراسة استقصائية عن الصحة والتغذية الوطنية أجرتها وزارة الصحة والعمل والشؤون الاجتماعية. وقد فاقت هذه الزيادة بما قدره نصف مليون شخص مقارنة بالدراسة الاستقصائية السابقة التي أجريت في عام 2012، وهي المرة الأولى التي يتجاوز فيها الرقم 10 ملايين شخص. وفي الوقت نفسه، بلغ عدد الأشخاص الذين أظهرت نتائجهم الصحية أنهم معرضون لخطر الإصابة بالسكري حوالي 10 ملايين شخص، أي بانخفاض قدره مليون شخص مقارنة بالدراسة الاستقصائية السابقة.

تشمل العوامل التي يُعتقد أنها تقف وراء ارتفاع حالات مرض السكري في اليابان الزيادة في عدد المسنين، الذين هم أكثر عرضة للإصابة بالمرض، وارتفاع السمنة بسبب عدم ممارسة الرياضة وعادات الأكل غير المنتظمة. والسبب الآخر هو أنه تم تشخيص المزيد من الأشخاص بالمرض بعد أن نصحوا بزيارة مؤسسة طبية بناء على نتائج فحص متلازمة التمثيل الغذائي، الذي تم إدخاله في عام 2008 لمنع الأمراض المرتبطة بنمط الحياة. ومن المتوقع أن يرتفع عدد حالات مرض السكري إلى مستوى أعلى في السنوات المقبلة مع تسارع شيخوخة المجتمع الياباني.

وقد استهدف المسح حوالي 11000 شخص في عمر 20 سنة أو أكثر، وتم إجراء اختبارات الهيموجلوبين A1c لتحديد مستويات السكر في الدم لديهم خلال الشهر أو الشهرين الماضيين. وتم استخدام النتائج لتقدير العدد الإجمالي لليابانيين المصابين بالسكري.

وبين البالغين، كان هناك 12.1% مصابون بالسكري. 16.3% للرجال و9.3% للنساء. كان الرجال والنساء متساوين تقريباً فيما يتعلق بنسبة الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالسكري، حيث بلغت 12.2% لدى الرجال و12.1% للنساء. وحسب العمر، كان 23% من الرجال في السبعينات، و21.8% في الستينات، و 12.6% في الخمسينات من العمر مصابين بمرض السكري، في حين أن 16.8% من النساء في السبعينات، و 12.0% في الستينات، و 6.1% في الخمسينات.

بمجرد أن يصاب الشخص بالسكري لا يمكن علاجه. وإذا تفاقمت حالة المرض، يمكن أن يؤدي إلى العمى والحاجة لغسيل الكلى. وقد جدت دراسة أجرتها الجمعية اليابانية لعلاج غسيل الكلى أن عدد مرضى غسيل الكلى ارتفع من 53017 في عام 1983 إلى 329609 في عام 2016، من بينهم تقريبا 40%يعانون من مرض الكلى السكري.

وتبلغ التكاليف الطبية الشهرية لغسيل الكلى حوالي 400،000 ين تقريبا لكل شخص، ويبلغ مجموعها حوالي 1.6 مليار دولار سنويًا للبلد ككل، وهو ما يمثل 4% تقريبًا من جميع النفقات الطبية. لذلك من المهم تحسين العادات اليومية للمصابين بمرض السكري ومنع حالة أولئك الذين أصيبوا بالفعل بالمرض من التدهور.

(النص الأصلي باللغة اليابانية، الترجمة من الإنكليزية، صورة العنوان بيكستا)

كلمات مفتاحية:
  • [13/08/2018]
مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع

المقالات الأكثر تصفحا

تغطية خاصة جميع المقالات

فيديوهات مختارة

أحدث المواضيع

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)