المواضيع حقائق حول اليابان
أكثر من 10% من العمال اليابانيين يحصلون على أقل من 11 ساعة راحة
[23/08/2018] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | ESPAÑOL | Русский |

تظهر الإحصاءات الصادرة عن وزارة الشؤون الداخلية والاتصالات أن حوالي 10% من العمال لديهم فترات فاصلة بين نوبات العمل أقل من 11 ساعة.

تعتبر فترة الراحة البالغة 11 ساعة للنوم والاستجمام بين نوبات العمل الحد الأدنى المطلوب للحفاظ على صحة الإنسان. لكن حوالي 10.4% من الموظفين اليابانيين فشلوا في التمتع بهذا الحد الأدنى، وفقاً لإحصائيات مسح عام 2016 من قبل وزارة الشؤون الداخلية والاتصالات. وهذه زيادة بنسبة 0.4% مقارنة بنفس المسح الذي أجري منذ خمس سنوات. على الرغم من وجود اختلافات تبعا لنوع الوظيفة، لم يكن هناك أي تحسن كبير في الوضع العام لساعات العمل الطويلة في اليابان.

النسب المئوية لفترات الراحة المختلفة بين نوبات العمل (2016)

2011 (%)  2016 (%)
أقل من 11 ساعة 10.0 10.4
12-11 ساعة 8.3 8.2
13-12 ساعة 12.4 13.6
14-13 ساعة 16.8 17.7
15-14 ساعة 23.9 21.7
16-15 ساعة 19.2 18.3
17-16 ساعة 4.1 4.0
18-17 ساعة 1.9 1.9
أكثر من 18 ساعة 3.5 4.1

تم إعداد البيانات بواسطة Nippon.com استنادا إلى إحصائيات المواضيع رقم 112 التي نشرتها وزارة الشؤون الداخلية والاتصالات.

وتركز الإحصائيات على الموظفين ذوي ساعات العمل الثابتة ولا تشمل العاملين بدوام جزئي والعاملين غير النظاميين في مصانع الإنتاج وما شابه ذلك. تُعرّف الفترة الفاصلة بين النوبات بأنها الفترة الزمنية من نهاية العمل يومًا واحدًا إلى بداية اليوم التالي، لذلك إذا انتهى عمل الموظف في الساعة 6 مساءً ثم يبدأ مرة أخرى في الساعة 9 صباحًا في اليوم التالي، فسيكون الفاصل الزمني 15 ساعات.

تنص تشريعات “إصلاح نظام العمل” التي أقرها البرلمان الياباني في يونيو/ حزيران 2018 بوضوح على أنه ينبغي على الشركات أن تسعى جاهدة لإدخال نظام يضمن الفواصل الزمنية المناسبة بين كل نوبة عمل. وقد وجد المسح أن الطول الأكثر شيوعا للفترات هو بين 14 و15 ساعة، وهو ما يمثل 21.7% من العمال الذين شملهم المسح (2.2% أقل من عام 2011)، تليها 18.3% المدة تتراوح بين 15 و16 ساعة (0.9% أقل)، و17.7% لمدة تتراوح بين 13 و14 ساعة (أعلى 0.9%).

كانت هناك فجوة واسعة بين الجنسين بين أولئك الذين كانت فترات الاستراحة أقصر من 11 ساعة في عام 2016، عند 14.3% للرجال (0.7% أعلى من عام 2011) و4.8% للنساء (0.2% أعلى). الرجال، على وجه العموم، لديهم فترات أقصر بين نوبات العمل من النساء. وكانت الفئة العمرية ذات الفواصل الزمنية الأقصر هي أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و29 سنة، ومن بينهم 13.7% لديهم فواصل زمنية تقل عن 11 ساعة، بزيادة حادة عن نسبة 7.8% في عام 2011.

وحسب الوظيفة، كان المعلمون على الأغلب يحصلون على فترات راحة أقل من 11 ساعة، حيث يقبع 26.3%منهم تحت هذه الفئة في عام 2016، يليهم الفنيين بنسبة 15.1%، مندوبو المبيعات بنسبة 14.0%، الرعاية الصحية والعاملين في المجال الطبي بنسبة 8.0%، تجار التجزئة 6.8%. ومن خلال هذه الإحصائيات، من المدهش بشكل خاص أن فترات الراحة لمعلم من كل أربعة معلمين لا تتجاوز 11 ساعة.

(النص الأصلي باللغة اليابانية، الترجمة من الإنكليزية. صورة العنوان بيكستا)

كلمات مفتاحية:
  • [23/08/2018]
مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع

المقالات الأكثر تصفحا

تغطية خاصة جميع المقالات

فيديوهات مختارة

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)