المواضيع حقائق حول اليابان
ارتفاع معدلات العنف المنزلي في اليابان لأعلى نسبة لها خلال العام الماضي
[02/09/2018] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | FRANÇAIS | ESPAÑOL |

بلغ عدد المشاورات مع الشرطة من ضحايا العنف المنزلي على الصعيد الوطني في عام 2017، 72455 حالة، وهو رقم قياسي جديد لليابان. غير أن دراسة استقصائية من مكتب مجلس الوزراء تكشف عن أن 2.2% فقط من أولئك الذين يتعرضون للعنف الزوجي يتواصلون في الواقع مع الشرطة ويتشاورون معها.

تظهر المعلومات التي جمعتها وكالة الشرطة الوطنية أن عدد الاستشارات مع الشرطة من ضحايا العنف المنزلي في عام 2017 ارتفع بنسبة 3.6% على أساس سنوي، ليبلغ 72455 في المجموع. وهذا هو أكبر عدد منذ أن أقرت اليابان قانون منع العنف الزوجي وحماية الضحايا في عام 2001. ومن بين هؤلاء الضحايا، 83%أو 60015 امرأة.

وعدد الاستشارات مع الشرطة ليس سوى غيض من فيض فيما يتعلق بالضرر الفعلي الناجم عن العنف المنزلي.

فقد وجد استطلاع أجراه مكتب مجلس الوزراء في عام 2017 على 5000 رجل وامرأة في جميع أنحاء البلد أن من بين أولئك الذين كانوا قد تزوجوا (2485شخصًا)، كانت إجابتهم بخصوص العنف المنزلي، 9.7% منهم “عدة مرات” و16.4% “مرة أو مرتين” يتعرضون للعنف البدني، التهديدات نفسية، الضغوط المالية، أو الاغتصاب.

ومن بين 650 شخصًا تعرضوا للأذى بطريقة أو بأخرى، قال حوالي نصفهم أو 48.9% منهم إنهم لم يعترفوا أو يتشاوروا مع أي شخص بشأن الحادث، في حين أن 2.2% فقط اتصلوا بالشرطة واستشاروها.

عندما طُلب منهم أن يذكروا السبب أو الأسباب في أنهم لم يتشاوروا مع أي شخص، قال 58.2% إنهم لا يعتقدون أن المشكلة تستحق الاستشارة، بينما قال 34.3% إنهم يعتقدون أنهم يتحملون بعض اللوم على الوضع، و22.3% اعتقدوا أن الاستشارة غير مجدية، وقال 22.3% آخرون إنهم يعتقدون أنهم يستطيعون حل المشكلة بمفردهم.

فيما يتعلق بما إذا كان فعل محدد يشكل “عنفًا” إذا حدث بين زوجين، قال عدد قليل من المشاركين في الاستطلاع إن هناك “حالات تم فيها ذلك وحالات لم تكن” أو “لا تشكل عنفاً”. فالأفعال الملموسة المعنية شملت حالات الإيذاء والانتهاك الجسدي، مثل الصفع أو الجماع القسري، وكذلك الحالات التي يسعى فيها الشريك إلى السيطرة على سلوك الآخر. عدم السماح بمحادثات مع أشخاص من الجنس الآخر أو مراقبة المكالمات الهاتفية ورسائل البريد الإلكتروني الواردة من الأصدقاء. عندما طُلب منهم شرح سبب عدم كون هذه الأعمال عنيفة، قال 53.7% إنها كانت “داخل حدود نزاع داخلي”، وقال 29.2% إنها “شائعة بين الأزواج”، وقال 14.4% إنها “مسموح بها”. وكشفت الردود أن العديد من المستجيبين لم يكن لديهم حتى وعي بأنفسهم كضحايا.

أنشأ مكتب مجلس الوزراء خط ساخن محلي للعنف المنزلي (0570-0-55210) يوجه الضحايا إلى أقرب مركز استشاري في منطقتهم. وقد اتخذت وزارة الصحة والعمل والشؤون الاجتماعية تدابير تشمل إرسال مستشارات في مراكز الاستشارة والمرافق الأخرى في المحافظات في جميع أنحاء البلاد. وبالإضافة إلى ذلك، أنشأت الحكومات المحلية ودوائر الشرطة مكاتبها الاستشارية الخاصة بها وأصدرت كتيبات للتوعية.

(النص الأصلي باللغة اليابانية، الترجمة من الإنكليزية. صورة العنوان: بيكستا)

كلمات مفتاحية:
  • [02/09/2018]
مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع

المقالات الأكثر تصفحا

تغطية خاصة جميع المقالات

فيديوهات مختارة

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)