المواضيع حقائق حول اليابان
الحصبة الألمانية تهاجم طوكيو
[15/10/2018] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | ESPAÑOL |

ازدادت تقارير حالات العدوى بالحصبة الألمانية بشكل كبير منذ أغسطس/ آب في منطقة العاصمة طوكيو بسبب عدم اكتمال تغطية اللقاح كافة المواطنين.

سجلت اليابان زيادة بمقدار خمسة أضعاف في حالات الإصابة بالحصبة الألمانية في عام 2018 حتى الآن، مقارنة مع عام 2017 بأكمله. وقد أعلن المعهد الوطني للأمراض المعدية أنه كان هناك ما مجموعه 496 حالة إصابة بالحصبة الألمانية في عام 2018 (حتى 9 سبتمبر/ أيلول). ومنذ شهر أغسطس/ آب، ارتفع عدد المرضى وتم الإبلاغ عن 127 حالة في الأسبوع 36 (من 3 إلى 9 سبتمبر/أيلول) وحده. وقد كانت معظم الإصابات في طوكيو، ومحافظتي كاناغاوا وتشيبا المجاورتين.

وشكل البالغين 94% أو 468 حالة، مما أثر على 401 رجلاً و95 امرأة. كانت الإصابات شائعة بشكل خاص في الرجال من الثلاثينات إلى الخمسينات.

وفي الفترة من أغسطس/ آب 1977 إلى مارس/ آذار 1995، لم يُمنح سوى طلبة المرحلة الثانوية جرعة واحدة من اللقاح في المدارس. وبدأ الفتيان تلقي لقاح الحصبة الألمانية من أبريل/ نيسان 1995، وهذا يعني أن العديد من الرجال الذين ولدوا قبل 1 أبريل/ نيسان 1979 (أكثر من 39 عام من العمر حتى سبتمبر/ أيلول 2018) لم يتم تلقيحهم.

وحتى بعد أبريل/ نيسان 1995، تغيرت الفئة العمرية المستهدفة للمتلقين إلى جانب التحول من التحصينات الجماعية إلى التطعيم الفردي في المراكز الصحية الخاصة، وبالتالي لم تكن تغطية التطعيم كاملة. وبعض هؤلاء الأشخاص الذين ولدوا في 2 أبريل/ نيسان 1979 لم يخضعوا بعد للتحصين، ونحو 20% من الرجال في أواخر الثلاثينيات من العمر أو كبار السن ليس لديهم أجسام مضادة للحصبة الألمانية. وبسبب التغيرات في نظام التطعيم، هناك عدد قليل جدا من مرضى الحصبة الألمانية في أوائل العشرينات أو الأصغر سنا لأنهم تلقوا اللقاح في جرعتين عندما كانوا في مرحلة الرضاعة.

إن الحصبة الألمانية هي عدوى فيروسية تتسبب في السعال والحمى والطفح الجلدي، وليس لديها أعراض حادة وأحيانًا حتى المرضى أنفيهم لا يدركون أنهم مصابون بها. وعند إصابة امرأة بفيروس الحصبة الألمانية في وقت مبكر من الحمل، فإن هناك احتمالا يصل إلى 90% من نقل الفيروس إلى جنينها، وهذا يمكن أن يسبب متلازمة الحصبة الألمانية الخلقية، والتسبب في عيوب خلقية شديدة مثل أمراض القلب أو الصمم.

يحث المعهد الوطني للأمراض المعدية الرجال بشكل خاص من الثلاثينات إلى الخمسينات من العمر الذين لم يصابوا بالحصبة الألمانية ولم يتم تطعيمهم أن يقوموا بتلقي اللقاح على الفور، حتى يمكنهم تجنب خطر نقل الفيروس للنساء الحوامل اللواتي على اتصال بهن، بما في ذلك شركائهم وزملاء العمل.

تهدف الحكومة إلى القضاء على متلازمة الحصبة الألمانية الخلقية في مرحلة مبكرة والقضاء على الحصبة الألمانية في اليابان بحلول عام 2020، حيث من المقرر أن تقام ألعاب طوكيو الأولمبية والبارالمبية. ومع ذلك، إذا لم يحصل الرجال في الثلاثينات من العمر أو كبار السن على اللقاح، فمن المرجح أن يستمر الفيروس في الانتشار بعد العام المقبل. وعلى الرغم من وجود اختبارات للتأكد من وجود الأجسام المضادة للحصبة الألمانية، كما أن المساعدة على تلقي التطعيمات متاحة، فإنها تختلف باختلاف السلطة المحلية، لذلك لا توجد حاليًا خطة شاملة في اليابان.

(النص الأصلي باللغة اليابانية، الترجمة من الإنكليزية، صورة العنوان من بيكستا)

كلمات مفتاحية:
  • [15/10/2018]
مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع

المقالات الأكثر تصفحا

تغطية خاصة جميع المقالات

فيديوهات مختارة

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)