المواضيع حقائق حول اليابان
تحسن صورة اليابان في الصين
[30/11/2018] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | ESPAÑOL |

تظهر نتائج استطلاع الرأي السنوي المشترك بين اليابان والصين لعام 2018 أن صورة اليابان بين الصينيين قد تحسنت بشكل عام.

وجد استطلاع عام 2018 أن صورة اليابان قد تحسنت بشكل كبير بين الصينيين. فقد تم إجراء استطلاع الرأي السنوي المشترك بين اليابان والصين في سبتمبر/ أيلول من قبل مؤسسة غينرون اليابانية المستقلة، ومجموعة الصين الدولية للنشر. حيث بلغ إجمالي عدد سكان الصين الذين لديهم صورة حسنة أو حسنة نسبيا عن اليابان 42.2%، أي أكثر من 10 نقاط أعلى من نتيجة استطلاع العام السابق والذي بلغته حينها النسبة 31.5%. وبلغ عدد المستجيبين الذين قالوا إنها غير جيدة أو غير جيدو نسبيا 56.1%، أي أقل بنحو 10 نقاط من 66.8% في استطلاع عام 2017.

ومن بين الصينيين الذين لديهم انطباع إيجابي عن اليابان، أشار 51.6% إلى ”النمو الملحوظ للاقتصاد الياباني ومستوى المعيشة المرتفع“. وقد تبع ذلك نسبة 49.2% ممن أشاروا إلى ”الأخلاق اليابانية والسلوك الحسن والمعايير الثقافية العالية“ انخفض هذا بشكل ملحوظ من 61.8% ذكروا هذا السبب في استطلاع عام 2017.

أسباب الصورة الإيجابية لليابان بين الصينيين (مسموح بإجابات متعددة)

السبب 2018 2017
النمو الاقتصادي المرتفع ومستوى المعيشة 51.6% 53.0%
الأخلاق اليابانية والسلوك الحسن والمعايير الثقافية العالية 49.2% 61.8%
البيئة الجميلة والمناظر الطبيعية الخلابة، والعديد من المعالم السياحية، بما في ذلك الينابيع الساخنة 45.3% 44.3%
منتجات عالية الجودة 44.0% 53.5%
التكنولوجيا المتقدمة 25.0% 44.9%

تم إعداد البيانات بواسطة Nippon.com استنادًا إلى دراسة مؤسسة غينرون من استطلاع الرأي السنوي المشترك بين اليابان والصين لعام 2018.

وتشمل بعض العوامل التي تكمن وراء تزايد الانطباع الجيد عن اليابان بين الصينيين، تحسن العلاقات وتعزيز التعاون بين الدولتين مع حلول الذكرى الأربعين لمعاهدة السلام والصداقة بين اليابان والصين. تفاعل مباشر أكبر، بما في ذلك زيادة عدد الزوار الصينيين إلى اليابان، وتنوع أكبر في مصادر المعلومات، لا سيما من قبل الشباب.

وأشار رئيس مؤسسة غينرون كودو ياسوشي إلى أن العام الماضي شهد تحسنا رئيسيًا وشاملًا في الانطباع لدى الشعب الصيني باليابان والعلاقات الثنائية، وأن وجهة النظر المتفائلة تزداد قوة الآن مع تضاؤل أجواء المواجهة بين الدولتين، بما في ذلك عدم التركيز بشكل كبير بين الصينيين على الاختلافات التاريخية التي كانت عقبة رئيسية نحو تقدم العلاقات الثنائية بين الجارتين حتى الآن.

إن تحسن صورة اليابان بين الصينيين يتناقض بشكل كبير مع النظرة غير الجيدة للصين التي لا تزال تسيطر على العقول في اليابان. فبالمقارنة مع استطلاع العام السابق، لم يكن هناك أي تحسن ملحوظ في الانطباع الياباني عن الصين. فعلى الرغم من حدوث انخفاض كبير هذا العام في النظرة التشاؤمية للعلاقات الثنائية، إلا أن الاستطلاع أظهر أن 86.3% من المستجيبين لديهم وجهة نظر غير جيدة تجاه الصين، حيث أنها تحسنت بشكل طفيف عن العام الماضي حيث وصلت النسبة إلى 88.3%.

وقد تم إجراء الاستطلاع السنوي 14 مرة حتى الآن، بدءا من عام 2005، عندما كانت العلاقات بين اليابان والصين في أزمة. والهدف من هذا الاستطلاع هو قياس حالة التغير المتبادل والتفاهم بين الدولتين والتغيرات التي تطرأ عليهما. ويستهدف الاستطلاع الرجال والنساء الذين يبلغون من العمر 18 عامًا أو أكثر. على الجانب الياباني، تم تقديم استبيانات خطية من قبل 1000 شخص على مستوى البلاد. بينما في الصين، أجريت مقابلات شفوية مع 1548 شخصًا في 10 مدن صينية رئيسية، بما في ذلك بكين وشانغهاي وقوانتشو.

(النص الأصلي باللغة اليابانية، الترجمة من الإنكليزية، صورة العنوان لسياح صينيين في منطقة جينزا بوسك طوكيو في 2017، جيجي برس)

كلمات مفتاحية:
  • [30/11/2018]
مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع

المقالات الأكثر تصفحا

تغطية خاصة جميع المقالات

فيديوهات مختارة

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)