المواضيع حقائق حول اليابان
حركة Me too تشجع اليابانيات على التبليغ عن حالات التحرش الجنسي
[03/05/2019]

ارتفع عدد القضايا المبلغ عنها المتعلقة بالتحرش الجنسي في اليابان والتي تحقق فيها وزارة العدل بنسبة 35% على أساس سنوي في عام 2018، على خلفية انتشار وسم #MeToo في جميع أنحاء العالم..

أعلنت وزارة العدل أنها بدأت إجراءات معالجة 1963 حالة جديدة من الانتهاكات المشتبه فيها لحقوق الإنسان في مكاتب الشؤون القانونية الإقليمية في جميع أنحاء البلاد في عام 2018، مما يمثل انخفاضًا بنسبة 2.4% على أساس سنوي.

ارتفعت الحالات الجديدة المتعلقة بالتحرش الجنسي بنسبة 35.3% على أساس سنوي، إلى 410 حالات في المجموع. كان هناك حوالي 300 إلى 340 حالة في كل من السنوات الخمس السابقة، ولكن في عام 2018 ارتفع العدد بسرعة على خلفية حركة #MeToo أو #أنا أيضا التي انتشرت في جميع أنحاء العالم والتي جذبت اهتمامًا أكبر لقضية التحرش الجنسي من خلال النساء اللائي نشرن تجاربهن عبر الإنترنت تحت نفس الوسم أو الهاشتاغ.

وقد تضمنت التقارير الحالات التي أدلى فيها الرؤساء بتصريحات مهينة حول المظهر الشخصي أو التعليقات المتعلقة بالجنس لموظفيهم على أساس يومي. في الحالات التي قرر فيها مكتب الشؤون القانونية حدوث تحرش جنسي، مما تسبب في إيذاء نفسي للضحية، فإنه يقوم بتوجيه إنذار للجاني كي لا يكرر نفس السلوك مرة أخرى.

وبعيدا عن حالات التحرش الجنسي، فقد ارتفع التنمر المدرسي بنسبة 214 حالة إلى 2955 حالة، وانخفض العنف المنزلي بنسبة 201 حالة إلى 944 حالة، كما انخفضت حالات إساءة معاملة الأطفال بنسبة 36 حالة إلى 737 حالة.

في عام 2018، كان هناك 1910 قضية قانونية تتعلق بانتهاكات حقوق الإنسان عبر الإنترنت، وهو ما يمثل 13.8 %من جميع القضايا القانونية في ذلك العام. وعلى الرغم من أن هذا يمثل أول انخفاض سنوي على مدار سبع سنوات، إلا أن هذا الرقم لا يزال ثاني أعلى رقم قياسي بعد 2217 حالة في عام 2017.

(النص الأصلي باللغة اليابانية، الترجمة من الإنكليزية، صورة العنوان من بيكستا)

  • [03/05/2019]
مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع

المقالات الأكثر تصفحا

تغطية خاصة جميع المقالات

فيديوهات مختارة

أحدث المواضيع

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)