المواضيع حقائق حول اليابان
اليابان تعتزم تغيير تصميم عملتها لتضم مفكرين من عصر ميجي
[25/05/2019]

ستتضمن الأوراق النقدية الجديدة التي سيتم إصدارها بداية من النصف الأول من السنة المالية لعام 2024 أسماء لمشاهير في مجالات الطب والتعليم والأعمال. وهناك عامل مشترك بين الشخصيات الثلاثة الذين تم اختيارهم يتمثل في سفرهم إلى الدول الغربية في أعقاب انفتاح اليابان على العالم وتواصلهم مع الأفكار الجديدة والعلوم المتقدمة.

تخطط الحكومة لتغيير تصميمات الأوراق النقدية لفئة الـ 1000 ين و5000 ين و10000 ين بداية من النصف الأول من السنة المالية لعام 2024. ويتشارك الأشخاص الثلاثة الذين سيظهرون على الأوراق النقدية الجديدة – كيتاساتو شيباسابورو، تسودا أوميكو، شيباساوا إيتشي – في أنهم جميعاً سافروا إلى الخارج، وتعرفوا على الثقافة الغربية المتقدمة، الأمر الذي ساعد على إدخال أساليب معرفية جديدة في التفكير إلى اليابان في أعقاب النهضة الإصلاحية التي شهدها عصر ميجي.

العملة النقدية فئة الـ 1000 ين: كيتاساتو شيباسابورو

20 ديسمبر/ كانون الاول 1853–13 يونيو/ حزيران 1931
ساهم في تطور علم الجراثيم والأساليب الوقائية من الأمراض المعدية

وُلد كيتاساتو في قرية تتبع لمحافظة كوماموتو في كنف عائلة عملت على توطيد الاستقرار بالبلدة لعدة أجيال. والتحق بكلية الطب في كوماموتو (حالياً جزء من جامعة كوماموتو) وكلية الطب بطوكيو (حالياً جزء من جامعة طوكيو)، وأبدى اهتمامًا خاصًا بالطب الوقائي من خلال دراسته.

في عام 1883، التحق بمكتب الصحة المركزي التابع لوزارة الداخلية، ومنذ عام 1886 ولمدة ست سنوات انتقل للدرسة في ألمانيا على يد الطبيب والعالم الألماني روبرت كوخ أحد الرواد في مجال الميكروبات المسببة للأمراض. وأثناء دراسته نجح في خلق بيئة نقية لتحفيز تكاثر البكتيريا المسببة لمرض الكزاز (التيتانوس) بغية التعرف عليها ودراستها وتحديد مزاياها ونقاط ضعفها. كما اكتشف الأجسام المضادة المناعية للسموم وطور طرق العلاج ذات الصلة. وبعد عودته إلى اليابان، أنشأ.كيتاساتو معهد أبحاث الأمراض المعدية فضلاً عن إنشاء أول مستشفى لعلاج السل في اليابان.

وقد قام المفكر والكاتب (فوكوزاوا يوكيتشي) الموجود حاليًا على الورقة المصرفية فئة الـ 10000 ين بتوفير الموقع ورأس المال لإنشاء معهد كيتاساتو للأمراض المعدية. وبعد وفاة فوكوزاوا، ساعد كيتاساتو في تأسيس كلية الطب بجامعة كييو وكان أول عميد للطب بها، وكان على صلة أيضاً بعالم البكتيريا (نوغوتشي هيديو) الموجود حاليًا على الورقة النقدية فئة 1000 ين، حيث عمل كمساعد في معهد الأمراض المعدية. ولا تزال هذه الأوراق النقدية مرتبطة ارتباطاً وثيقًا بالأبحاث المتعلقة بالأمراض المعدية في اليابان.

(استناداً إلى معلومات من مختلف المواقع الإلكترونية بما فيها معهد كيتاساتو، والمتحف التذكاري لكيتاساتو، ومؤسسة تيرومو للمعدات الطبية)

الورقة النقدية فئة 5000 ين: تسودا أوميكو

3 ديسمبر/ كانون الاول 1864–16 أغسطس/ آب 1929
رائدة تعليم المرأة في اليابان

كانت تسودا أوميكو الابنة الثانية لتسودا سين، أحد المهندسين الزارعين والإقطاعيين الشغوفين بالثقافة الغربية، ونتيجة لإصرار والدها تقدمت تسودا بطلب لتكون إحدى الطالبات المبتعثات في برنامج التبادل الطلابي المقدم من هيئة تطوير هوكايدو، وفي عام 1871 سافرت إلى الولايات المتحدة مع بعثة إيواكورا الدبلوماسية. وفي ذلك الوقت، كانت تسودا لاتزال في السادسة من عمرها، مما يجعلها أصغر الطالبات الخمسة المشاركات الذين سافروا ضمن برنامج التبادل الطلابي. وتلقت هناك تعليمها الابتدائي والمتوسط في إحدى مدارس حي جورج تاون بالقرب من العاصمة واشنطن، وعادت إلى اليابان في عام 1882. وبدأت التدريس في معهد تعليمي لبنات النبلاء، إلا أن وضع المرأة في اليابان مقارنة بالولايات المتحدة كان في مكانة أقل، وشعرت بأنها لم تتح لها الفرصة لاستخدام ما اكتسبته من خبرات أثناء سنوات التبادل الطلابي، الأمر الذي آل بها للسفر مجدداً للولايات المتحدة. وهناك، تخصصت في علوم الأحياء في جامعة برين ماور بولاية فيلادلفيا.

بعد عودتها إلى اليابان مرة أخرى في عام 1890، أسست مدرسة دراسات اللغة الإنجليزية للبنات (حالياً جامعة تسودا). وبدلاً من المناهج الدراسية التي تعتمد على تدريس الأخلاق والآداب للبنات وإعدادهن ليكن زوجات وربات بيوت، كان لديها برنامج تعليمي تقدمي يركز على اللغة الإنجليزية ويحترم التوجهات الفردية.

(استناداً إلى معلومات من مختلف المواقع الإلكترونية بما فيها جامعة تسودا، ورابطة الطلاب الأجانب الدولية)

الورقة النقدية فئة الـ 10000 ين: شيبوساوا إيتشي

13 فبراير/ شباط 1840–11 نوفمبر/ تشرين الثاني 1931
مؤسس الرأسمالية في اليابان

وُلد شيبوساوا إيتشي في كنف عائلة ثرية تشتغل بالزراعة في مدينة فوكايا بمحافظة سايتاما. وانضم إلى خدمة الحاكم العسكري حينها (توكوغاوا يوشينوبو) وتم تكليفه بمرافقة شقيق الأمير الأصغر (أكيتاكى) إلى المعرض الدولي الذي أقيم في باريس عام 1867. وخلال إقامته في الخارج لمدة عام واحد، تعرف على الثقافة الأوربية المتقدمة، والصناعات المتطورة، والأطروحات الجديدة، مما كان له أكبر الأثر عليه. وفي أعقاب الحركة الإصلاحية التي شهدها عصر ميجي، انضم إلى كتيبة حكومة ميجي والتحق بوزارة المالية، إلى أن تقاعد في عام 1873 ليدخل بعداها عالم الأعمال. وقد شارك في إنشاء ما يقرب من 500 شركة خاصة، بما في ذلك مصرف داي إيتشي المعروف حالياً باسم (مصرف ميزوهو)، وشركة (أووجي بيبر) للصناعات الورقية، ومصنع أوساكا للغزل والنسيج. وكان لديه اعتقاد راسخ بأن الشركات التجارية لا يمكنها السعي لتحقيق الأرباح فقط، حيث لا غنى عن الأخلاق ولا يمكن فصلها عن أي أنشطة اقتصادية.

(استناداً إلى معلومات من مختلف المواقع الإلكترونية بما فيها بلدية فوكايا في محافظة سايتاما، وهيئة التعليم التابعة لمدينة فوكايا، ومؤسسة شيبوساوا إيتشي التذكارية)

(النص الأصلي باللغة اليابانية، والترجمة من اللغة الإنكليزية. صورة الموضوع: من –اليسار إلى اليمين– كيتاساتو شيباسابورو، تسودا أوميكو، شيبوساوا إيتشي. مقدمة من مكتبة البرلمان الوطني)

كلمات مفتاحية:
  • [25/05/2019]
مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع

المقالات الأكثر تصفحا

تغطية خاصة جميع المقالات

فيديوهات مختارة

أحدث المواضيع

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)