المواضيع حقائق حول اليابان
الائتلاف الحاكم بزعامة آبي يفشل في تأمين الأغلبية التي تمكنه من تعديل دستور اليابان
[27/07/2019]

فاز الائتلاف الحاكم بزعامة رئيس الوزراء شينزو آبي بأغلبية المقاعد في انتخابات مجلس الشيوخ التي عقدت في 21 يوليو/ تموز، لكنه فشل في الحصول على أغلبية الثلثين التي يحتاجها للقيام بتعديل الدستور الياباني.

نسبة المشاركة أقل من 50%

حافظ الائتلاف الحاكم برئاسة رئيس الوزراء شينزو آبي على أغلبيته في مجلس الشيوخ الياباني، وحصل على 71 مقعدًا من أصل 124 مقعدًا في انتخابات مجلس الشيوخ التي عقدت في في 21 يوليو/ تموز 2019. وفاز الحزب الليبرالي الديمقراطي الذي يتزعمه آبي بـ 57 مقعدًا وفاز شريكه في الائتلاف حزب كوميتو بـ 14 مقعدًا، مما رفع إجمالي المقاعد التي يسيطر عليها الائتلاف الحاكم إلى 141 مقعدًا في المجلس.

ولكن الائتلاف والمشرعين المؤيدين لتعديل الدستور أخفقوا في الحفاظ على أغلبية الثلثين في المجلس، وهو مستوى التأييد الضروري في كلا المجلسين لوضع مقترح تعديل دستوري أمام استفتاء وطني. حيث حصلت الأحزاب الإصلاحية، مثل نيبون إيشين نو كاي بجانب الائتلاف الحاكم، على ما مجموعه 160 مقعدًا، أي 4 مقاعد من الحد الأدنى البالغ 164 مقعدًا اللازمة لاقتراح تعديل الدستور.

نتائج انتخابات مجلس الشيوخ الياباني 2019

عدد المقاعد التي تم الفوز بها في انتخابات 2019 الدوائر الانتخابية التمثيل النسبي
الائتلاف الحاكم الحزب الليبرالي الديمقراطي 57 38 19
حزب كوميتو 14 7 7
الأحزاب المعارضة الحزب الدستوري الديمقراطي الياباني 17 9 8
الحزب الديمقراطي من أجل الشعب 6 3 3
الحزب الشيوعي الياباني 7 3 4
نيبون إيشين نو كاي 10 5 5
الحزب الاجتماعي الديمقراطي 1 0 1
ريوا شينسنغومي 2 0 2
حزب حماية الشعب من NHK 1 0 1
المستقلون 9 9 0
المجموع 124 74 50

كانت نسبة المشاركة في التصويت هي ثاني أقل نسبة تصويت على الإطلاق في الانتخابات الوطنية حيث بلغت 48.80%، حيث انخفضت بشكل ملحوظ من 54.70% خلال انتخابات مجلس الشيوخ الأخيرة في عام 2016.

ركزت أحزاب المعارضة على قضايا مثل بيان وكالة الخدمات المالية بأن الأزواج سيحتاجون إلى توفير 20 مليون ين بعد التقاعد، إصلاحات نظام الرعاية الاجتماعية، رفع الضريبة الاستهلاكية، وعدم المساواة الاقتصادية، لكنهم لم يتمكنوا من كسب دعم كبير من قبل الناخبين. وعلى الرغم من خسارة الحزب الليبرالي الديمقراطي بعض المقاعد، إلا أنه حافظ على أغلبيته، مما يشير إلى استمرار ثقة الناخبين في حكومة آبي.

اتحاد المعارضة يحد من مكاسب الحزب الديمقراطي الليبرالي في المناطق ذات المقعد الواحد

تعاون الحزب الدستوري الديمقراطي الياباني، الحزب الديمقراطي من أجل الشعب، الحزب الشيوعي الياباني، والحزب الاجتماعي الديمقراطي في تقديم مرشح معارض واحد مشترك في كل منطقة من المناطق ذات العضو الواحد. انتهى الحال بالحزب الليبرالي الديمقراطي بالفوز بـ 22 مقعدًا من مقاعد هذه المناطق بينما فازت أحزاب المعارضة بـ 10 مقاعد. على الرغم من أن كتلة المعارضة حققت ما يقارب نفس النجاح الذي تحقق في عام 2016، عندما فازت بـ11 مقعدًا، يبدو أن النتائج عبر هذا التكتيك قد بلغت سقفها وربما لم تعد مجدية. 

(النص الأصلي باللغة اليابانية، الترجمة من الإنكليزية. صورة العنوان: رئيس الوزراء شينزو آبي (الثاني من اليسار) يلصق وردة باسم المرشح الفائز في مقر الحزب الليبرالي الديمقراطي في ناغاتشو، طوكيو، في 21 يوليو/ تموز 2019)

  • [27/07/2019]
مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع

المقالات الأكثر تصفحا

تغطية خاصة جميع المقالات

فيديوهات مختارة

أحدث المواضيع

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)