حقائق حول اليابان

هذه هي الدول التي تستورد منها اليابان القهوة

اقتصاد المطبخ الياباني

غالبًا ما تستخدم حبوب البن المزروعة في فيتنام، والتي تعد أرخص من تلك الموجودة في البرازيل، لصنع منتجات القهوة الفورية التي يتم بيعها في اليابان.

أصبح أخذ استراحة مع فنجان من القهوة لإعادة شحن الطاقة أو إجراء محادثة مع الأصدقاء جزءا أساسيا من حياة الشعب الياباني. لكن غالبية القهوة المستهلكة في اليابان يتم استيرادها من الخارج. منذ حوالي عام 2000، ظلت واردات البن السنوية ثابتة من حوالي 400,000 إلى 500,000 طن، وبلغ مجموعها 452,000 طن في عام 2018.

حسب البلد، كانت البرازيل المصدر الرئيسي للقهوة في اليابان في عام 2018، حيث بلغت الواردات 112000 طن، تليها 98000 طن من فيتنام. وشكل هذان البلدان لوحدهما ما يقرب من نصف إجمالي الواردات.

تعد البرازيل أكبر منتج للبن في العالم، وتشتهر حبوب أرابيكا المزروعة في المرتفعات بجودتها العالية وتوازنها بين الحموضة والمرارة. لكن بالنسبة لفيتنام، فالنوع الرئيسي من القهوة المزروعة هو روبوستا، وهو أكثر مرارة من أرابيكا. نظرًا لأن روبوستا منخفضة الجودة، بينما يسهل زراعتها أيضًا، فإنها تباع أقل بنسبة 30%من أرابيكا. لهذا السبب، غالبًا ما تستخدم روبوستا لصنع القهوة سريعة التحضير.

في السنوات الأخيرة، كانت نسبة الحبوب المستوردة من البرازيل في انخفاض، حيث ارتفعت واردات القهوة الفيتنامية. أحد أسباب ذلك هو الطلب المتزايد على القهوة سريعة التحضير - في ظل الزيادة في عدد الأفراد الذين يعيشون وحدهم في اليابان. بالإضافة إلى ذلك، استجابةً لوعي المستهلكين بالأسعار، هناك عدد متزايد من منتجات القهوة العادية الأقل تكلفة في السوق والتي تمزج قهوة روبوستا مع أرابيكا.

(النص الأصلي باللغة اليابانية، الترجمة من الإنكليزية، صورة العنوان من بيكستا)

الطعام المطبخ الياباني مقاهي