حقائق حول اليابان

معلومات عامة عن اليابان

سياسة اللغة اليابانية

نقدم لكم في هذه الصفحة لمحة شاملة عن اليابان، ونضع بين أيديكم ملخصاً موجزاً وسهل الفهم حول السياسة، الاقتصاد، الجغرافيا وطبيعة اليابان، متيحه لكم الحصول على معارف شاملة عن بلاد الشمس المشرقة.. نتمنى لكم الاستفادة من تلك المعلومات كمدخل يساعدكم على فهم اليابان الحديثة.

أحدث المعلومات عن اليابان

الإمبراطور:أكيهيتو الإمبراطور (رقم ١٢٥)

رئيس الوزراء: شينزو آبي

المساحة: ٣٧٨٠٠٠ كيلومتر مربع

عدد السكان:١٢٧ مليون و١١٠ ألف و٤٧ نسمة (أكتوبر ٢٠١٥)

الكثافة السكانية: ٣٣٦/ كيلومتر مربع

الناتج المحلي الإجمالي:٥٢٤ تريليون و٦٦٤ مليارين الياباني وتحل في المركز الثالث (عام ٢٠١٥)

معدل النمو الإقتصادي:٠.٥٩ ٪ (أكتوبر ٢٠١٥)

الميزان التجاري: عجز ٢ تريليون و٨٣٢ مليار و٢٠٠ مليون ين ياباني (الصادرات ٧٥ تريليون و٦٣١ مليار و٦٠٠ مليون ين ياباني، الواردات ٧٨ تريليون و٤٦٣ مليار و٧٠٠ مليون ين ياباني) (عام ٢٠١٥)

الاكتفاء الذاتي من الغذاء (السعرة الحرارية) : ٣٩٪

الاكتفاء الذاتي من الغذاء (قيمة الإنتاج) :٦٤٪

معدل البطالة:٣.٤ ٪ (٢٠١٥)

متوسط العمر:الرجال : ٨٠.٥٠ سنة، السيدات: ٨٦.٨٣ سنة (٢٠١٤)

معدل المواليد: ١.٤٢ (٢٠١٤)

▼مقالات ذات صلة
الطريق إلى اليابان
نقدم لكم في هذه السلسلة تعريف بالثقافة اليابانية بمختلف أشكالها بطريقة سهلة ومبسطة من خلال مجموعة من المواضيع الشيقة تغطي جوانب عدة عن اليابان الحديثة ونمط الحياة الفريد للشعب الياباني، كما نقدم لكم كل ما هو جديد ومختلف في بلاد الشمس المشرقة. الطريق إلى اليابان يبدأ من هنا…تابعونا !

معلومات عامة

 نبذة عن اليابان

«نيهون -日本» أطلق هذا الاسم على اليابان والذي يعني «بلاد الشمس المشرقة» أو «البلاد التي تشرق منها الشمس». ويستخدم هذا اللفظ لمعظم الأغراض الرسمية في هذا اليابان، يوضع على العملات، والنقود والطوابع والمناسبات الرّياضيّة. أما التسمية الثانية وهي «نيبون-Nippon» (وتكتب بنفس الطريقة بالكتابة الصينية). ، ثم صارت في التسميات الأوروبية: «جَاپُونْ» Japon بالفرنسية، «جَاپَانْ» Japan بالإنجليزية، ثم «يَاپَانْ» Japan بالألمانية، ومن هذه  الأخيرة استُمِدَّت التهجئة العربية: «اليابان».

العلم الوطني

يطلق اسم ”هينومارو“ (日の丸) على علم اليابان. ويصور العلم الشمس كقرص أحمر يتوسط خلفية بيضاء.. و كما يبدو في العلم الرسمي لليابان تظهر الشمس باللون الأحمر و ليس باللون البرتقالي كبقية دول العالم . وقد بدأ استخداما هذا العلم القومي في السنوات الأخيرة (١٩٩٩).

النشيد الوطني

ترجع جذور كلمات النشيد الوطني لدولة اليابان، والذي يُدعى ”كيمي - جايو“، إلى القصيدة المكونة من ٣١ مقطعاً لفظياً، التي تُدعى ”واكا“، وهذا النوع من القصائد كان يكتب في القرن العاشر الميلادي. اكتسب كيمي - جايو شكله الحالي خلال النصف الثاني من القرن التاسع عشر، عندما تم القيام بإعداد لحن كلماته. وتدعو كلمات النشيد إلى دوام السلام والازدهار في دولة اليابان.

النشيد الوطني

 

الختم الإمبراطوري

الختم الإمبراطوري لليابان أو الشعار الإمبراطوري لليابان هو مون يستخدم من قبل أعضاء الأسرة الإمبراطورية. وفقا لدستور ”ميجي“ لم يسمح لأي أحد استخدام الختم الإمبراطوري باستثناء إمبراطور اليابان، والذي هو عبارة عن زهرة أقحوان ذات ست عشرة بتلة مع ستة عشر رأس آخر لصف من بتلات تظهر وراء الصف الأول.

اللغة

تستخدم ثلاث طرق لكتابة اللغة اليابانية وعلي الرغم من أن اللغة اليابانية مختلفة اختلافا كبيرا عن اللغة الصينية إلا أن أشكال الرموز الصينية تستخدم في الكتابة اليابانية وقد قيل إنها أنشئت منذ ألاف السنين، ويطلق على هذه الرموز كانجي وبمرور الزمن أصبحت تختلف عن الرموز الأصلية والآن هم يعتمدون علي الكلمات وأجزاء من الكلمات، ويبلغ عدد هذه الحروف حوالي ٢٠٠٠ كانجي للاستخدام اليومي ويتعلم الأطفال ١٠٠٦ في المدرسة الابتدائية و٩٣٩ المتبقية في المدرسة الإعداديه.

وبالإضافة إلى الكانجي، تحتوي اللغة اليابانية علي نظامين من الرموز الصوتية، وهما الهيراجانا والكاتاكانا وكلاهما متطور من الكانجي. وكل نظام به ٤٦ رمزاً، وتعتبر هذه الرموز مقاطع (غالباً ما تحتوي علي حرف ساكن وحرف متحرك مثل ”كا“). وباستخدام بعض النقط الإضافية لتحديد التغيرات الطارئة على الأصوات الأصلية، تكفي هذه الرموز للتعبير عن كافة أصوات اللغة اليابانية الحديثة. وتستخدم الهيراجانا والكانجي في كتابة الكلمات اليابانية المألوفة. وتستخدم الكاتاكانا لكتابة الكلمات الداخلة عليها من اللغات الأخرى، وأسماء الأشخاص الأجانب والأماكن الأجنبية، والأصوات، وأصوات الحيوانات.

إن في اللغة اليابانية العديد من اللهجات المحلية ويطلق عليها هوجين واللهجات المختلفة تستخدم كلمات مختلفة لنفس الأشياء ويوجد أيضاً تنوع في اللكنات والتنغيم مثل النهايات الملحقة بالفعل والصفة وتعتبر اللغة اليابانية القياسية هي اللغة المستخدمة في المحادثة في طوكيو واللهجات نادراً ما تكون مختلفة إلي الدرجة التي يتعذر فيها التفاهم بين الناس.

جغرافيا اليابان والمناخ

تبلغ مساحة الأرض في اليابان ٣٧٨٠٠٠ كيلومتر مربع، وهي بنسبة ١ إلى ٢٥ من مساحة الولايات المتحدة (أصغر قليلاً من كاليفورنيا)، وبنسبة ١ إلى ٢٠ من مساحة أستراليا، وتزيد مساحتها عن مساحة بريطانيا بمقدار مرة ونصف. تشغل الجبال ثلاثة أرباع مساحة البلد، أما المساحة المتبقية فهي من السهول والبحيرات. تتكون اليابان من سلسلة طويلة من الجزر تمتد إلى ٣٠٠٠ كيلومتر مربع من الشمال إلى الجنوب. والخمس جزر الرئيسية وهم هوكايدو، هونشو، شيكوكو، كيوشو وأوكيناوا.

وتحاط اليابان بمياه البحار. وتجري في البحار المحيطة بها تيارات دافئة وباردة مما يخلق بيئة تساعد على وجود أنواع مختلفة من السمك.

المناخ معتدل في الغالب، ولكنها تختلف اختلافا كبيرا من الشمال إلى الجنوب. و تقع معظم اليابان في المنطقة الشمالية المعتدلة المناخ من الأرض وهي تتميز بطقس رطب ذي رياح موسمية، حيث تهب عليها رياح جنوب شرقية من المحيط الهادي أثناء الصيف، ورياح شمالية غربية في الشتاء.

يوجد أربعة فصول واضحة المعالم في اليابان. ولعل أجمل منظرين في اليابان هما منظر اللون الأحمر الفاتح لتفتح زهور الربيع، والألوان الزاهية المبهجة من الأحمر والبرتقالي والأصفر لأوراق الخريف. ويستمتع اليابانيون بهذه الملامح التي تبين تغير الفصول ويهتمون بمتابعة آخر تطورات ذلك في التقارير الجوية التي توضح بالخرائط أفضل الأماكن المليئة بزهور الربيع وأوراق الخريف. أما المنطقتان الواقعتان أقصى الشمال وأقصى الجنوب فالطقس هناك مختلف تماماً بينهما. ففي شهر مارس علي سبيل المثال، يمكنك أن تأخذ حماماً شمسياً في الجنوب وتذهب للتزلج في الشمال.

غالباً ما يعاني البلد من الكوارث الطبيعية الخطيرة مثل الأعاصير والانفجارات البركانية والزلازل. على الرغم من أن هذه الكوارث يمكن أن تودي بأرواح الكثيرين، كما حدث في زلزال كوبي في يناير/ كانون الثاني ١٩٩٥ و زلزال مارس /أذار ٢٠١١، إلا أن اليابانيين يحاولون جاهدين الحد من آثارها المدمرة. لذلك تستخدم اليابان أحدث التقنيات لتصميم مبان مقاومة للزلازل وأيضاً لتتبع سير الرياح بمنتهى الدقة.

التاريخ

الفترة التاريخية اسم العصر لمحة عن العصر اهم الأحداث
قبل ٣٠٠٠ آلاف سنة بدأ الإنسان بالعيش في جزر اليابان
٨٠٠٠ ـ ٣٠٠ قبل الميلاد عصر جومون الاعتماد بشكل أساسي على الصيد والجمع
  ٣٠٠ قبل الميلاد ـ ٣ ميلادي عصر يايوي - زراعة الأرز
- إرسال الجماعات التي عاشت في اليابان بعثات إلى الصين
٣ ـ ٧١٠ عصر كوفون - نشوء دولة موحدة
- انتشار الديانة البوذية
- إرسال البعثات إلى الصين بشكل دوري
٧١٠ ـ ٧٩٤ عصر نارا - تأسيس نظام سياسي وحكومة مقتبسة من ما تعلموه في الصين
- كتابة أولى كتب التاريخ وتجميع الملاحم الشعرية
٧٩٤ ـ ١١٨٥ عصر هييان - ظهور الإمبرارطور والعائلة الإمبراطورية التي تولت زمام الأمور السياسية
- بروز طائفة المحاربين كقوة تحمي أباطرة الحاشية الإمبراطورية
١١٨٥ ـ ١٣٣٣ عصر كاماكورا أصبح ميناموتو نو يوريتومو القائد الأعلى (أو سيئي تائي شوغون) وأنشأ في كاماكورا حكومة يقودها المحاربون. وبقيت العائلة الإمبراطورية متمركزة في كيوتو الإجتياح المغولي (١٢٧٤، ١٢٨١)
١٣٣٣ ـ ١٥٦٨ عصر موروماتشي أصبح أشيكاغا تاكاؤوجي القائد الأعلى (أو سيئي تائي شوغون) - بدء التجارة مع الصين (١٤٠٤)
- توسع رقعة الحرب الأهلية في مختلف المقاطعات بما يعرف بـ (حروب أونين) (١٤٦٧ ـ ١٤٧٧)
- وصول البرتغاليون والتعرف على الأسلحة النارية (١٥٤٣)
- قيام فرنسيس كسفاريوس بنشر الديانة المسيحية في كيوشو (١٥٤٣)
١٥٦٨ ـ ١٦٠٣ عصر أزوتشي موموياما يسعى كل من القائدين أودا نوبوناغا وتويوتومي هيديوشي لتوحيد البلاد - أصبح هيديوشي المسؤول عن إدارة الشؤون السياسية للبلاد بالنيابة عن الإمبراطور (١٥٨٥)
- يرسل هيديوشي حملته العسكرية الثانية إلى كوريا (١٥٩٢ ـ ١٥٩٧)
١٦٠٣ ـ ١٨٦٨ عصر إيدو - أصبح توكوغاوا إيه ياسو القائد الأعلى (أو سيئي تائي شوغون) وبدأ بذلك هذا العصر
- حظر انتشار المسيحية، ووضع القيود على التجارة مع كل من الصين والبرتغال
- العلاقات الدبلوماسية مع كل من كوريا ومملكة ريوكيو (أوكيناوا)
- وصول بيري أدميرال القوات البحرية الأمريكية إلى ميناء أوراغا (١٨٥٣)
- ابرام اتفاقية السلام مع أمريكا. انتهاء عصر الإنغلاق (١٨٥٤)
- هجوم قوات التحالف الأمريكية والإنكليزية والفرنسية والهولندية (١٨٦٤)
- قام توكوغاوا ياسونوبو القائد الخامس عشر بإعادة السلطة إلى يد الحاشية الإمبراطورية (١٨٦٧)
١٨٦٨ ـ ١٩١٢ عصر ميجي تأسيس حكومة جديدة تم إعادة إيدو (طوكيو) كعاصمة للبلاد (ثورة ميجي) - استعادة حكام المقاطعات لأراضيهم (١٨٦٩)
- إنشاء خط للسكك الحديدية بين طوكيو ويوكوهاما (١٨٧٢)
- إعلان دستور إمبراطورية اليابان العظمى (١٨٨٩)
- الحرب الصينية ـ اليابانية (١٨٩٤)
- ابرام التحالف مع الممكلة المتحدة (١٩٠٢)
- الحرب الروسية ـ اليابانية (١٩٠٤ ـ ١٩٠٥)
- دمج كوريا، وإنشاء حكومة الجنرال العام للكورية (١٩١٠)
١٩١٢ ـ ١٩٢٦ عصر تايشو وفاة امبراطور ميجي - المشاركة الحرب العالمية الأولى (١٩١٤)
- كارثة زلزال كانتو (١٩٢٣)
١٩٢٦ ـ ١٩٨٩ عصر شووا وفاة إمبراطور تايشو - الكساد الإقتصادي (١٩٢٧)
- وسع الجيش الياباني نطاق العمليات العسكرية في إقليم مانشو في الصين (١٩٣١)
- الانسحاب من عصبة الأمم (١٩٣٣)
- الحرب الصينية ـ اليابانية (١٩٣٧)
- التوقيع على معاهدة التحالف الثلاثي مع إيطاليا وألمانيا (١٩٤٠)
- هجوم اليابان على بيرل هاربر. بدء حرب المحيط الهادئ (١٩٤١)
- إلقاء القنبلتين الذريتين على كل من هيروشيما وناغازاكي. القبول بإعلان بوتسدام وإنتهاء الحرب (١٩٤٥)
- انكار الإمبراطور لذاته الإلهية (١٩٤٦)
- إنشاء دستور اليابان (١٩٤٧)
- التوقيع على معاهدة سان فرانسيسكو للسلام. التوقيع على معاهدة الأمن القومي مع الولايات المتحدة (١٩٥١)
- الانضمام إلى الأمم المتحدة (١٩٥٥)
- استضافة طوكيو لدورة الألعاب الأولمبية (١٩٦٤)
- التوقيع على معاهدة التبادل الدبلوماسي مع الصين. إستعادة اليابان لأوكيناوا (١٩٧٢)
١٩٨٩ وما بعد عصر هيسي وفاة امبراطور شووا - خسارة الحزب الليبرالي بعد ٣٨ سنة من توليه زمام الأمور وولادة الحكومة المتحدة (١٩٩٣)
- كارثة زلزال هانشين (مدينة كوبيه)، حادثة نشر غاز السارين في المترو (١٩٩٥)
- تولي حكومة الحزب الديمقراطي للسلطة للمرة الأولى (٢٠٠٩)
- كارثة زلزال شرق اليابان وحادثة انفجار مفاعل فوكوشيما النووي (٢٠١١)
- فوز الحزب الليبرالي بالإنتخابات العامة وتغير السلطة الحاكمة (٢٠١٢)

الصناعة في اليابان

يعمل حوالي ٢ مليون و٨٠ ألف عامل في القطاع الأولي (أي ٣.٣ ٪ من إجمالي العاملين)، ويعمل حوالي ١٥ مليون و٥٨٠ ألف عامل في القطاع الثانوي (أي ما يعادل ٢٤.٤٪ من إجمالي العاملين)، ويعمل حوالي ٤٦ مليون و١٠٠ ألف عامل (أي ما يعادل ٧٢.٣ ٪) في قطاع الخدمات. (احصائيات عام ٢٠١٥).
لقد تناقص عدد العاملين في مجالات الزراعة والغابات وصيد الأسماك إلى ٨ مليون في الأربعين سنة الماضية.

لقد أصبح مجال صناعة السيارات والإلكترونيات والمعدات الدقيقة والأجهزة الصناعية هي الداعم الرئيسي لاقتصاد اليابان، ولكن في الفترات الأخيرة أدى ارتفاع أسعار الين ومحاولات خفض تكاليف الصناعة إلى نقل معامل الإنتاج إلى الدول ذات العمالة الرخيصة.
وبسبب شيخوخة المجتمع وتناقص عدد المواليد يلاحظ ازدياد العاملين في قطاع الخدمة الإجتماعية ودور العجزة والمؤسسات الطبية.

الثقافة التقليدية

تتمتع اليابان عبر تاريخها الطويل بحضارة مميزة عن غيرها وذلك بسبب انعزالها عن الحضارة الغربية وتأثرها بالحضارة الصينية. فيما يلي سوف نعرف ببعض من النشاطات الثقافية التقليدية.

الأداء الاستعراضي : كابوكي، نو (فن المسرح الياباني)، كيوغين (نوع من المسرح الياباني)، مسرح العرائس. الأدب : الشعر الياباني (واكا)، الهايكو. حفل الشاي، وتنسيق الزهور (إيكيبانا). فنون القتال أو الرياضات : جودو، أيكيدو، كاراتيه، مصارعة سومو.

التقسيم الإداري

اليابان بها ٤٧ محافظة مقسمين إلى عدة مناطق وكل منطقة لها لهجتها الخاصة والعادات والأعراف الحياتية والثقافة التقليدية الخاصة ولها مفاتنها السياحية الخاصة بها. فمثلاً، تتناقض منطقة كانتو التي تشمل طوكيو ومنطقة كانساي التي تشمل أوساكا تناقضاً كبيراً في كل شيء بدءً من مذاق الأطعمة حتى نوع الفنون التمثيلية التقليدية، ويستمتع الناس بتجربة النقيضين والمقارنة بينهم.

 

اليابان اللغة اليابانية