عصير الأرز في مواجهة الكوارث الطبيعية!
[08/11/2018] اقرأ أيضاًFRANÇAIS |

قامت إحدى الجمعيات التعاونية الزراعية بمحافظة أوساكا بإنتاج مشروب عبارة عن ”أرز قابل للشرب“، الأمر الذي يستقطب مزيداً من الاهتمام باعتباره غذاء يستخدم في حالات الطوارئ، حيث أنه يتمتع بفترة صلاحية طويلة، ويحتوي على مجموعة متنوعة من النكهات المختلفة، وضمان سلامة الأشخاص الذين يعانون من الحساسية الغذائية. وتمثل هذه الوجبات المعلبة خيارًا رائجًا بصورة متزايدة بين الحكومات المحلية والأفراد الذين يتطلعون إلى تخزين الأطعمة المعلبة لاستخدامها وقت وقوع الكوارث في المستقبل في بلد تكثر فيه الكوارث الطبيعية بمختلف أنواعها.

حقيقة المشروب ومكوناته

شهدت اليابان هذا العام سلسلة متعاقبة من الكوارث الطبيعية واسعة النطاق. فقد تسببت الأمطار الغزيرة في فيضانات وانهيارات أرضية في غرب اليابان في أواخر شهر يونيو/ حزيران وأوائل شهر يوليو/ تموز، مروراً بالزلزال المدمر الذي هز أرجاء محافظة هوكايدوا في 6 سبتمبر/ أيلول، والذي بلغت قوته سبع درجات على مقياس الزلازل الياباني. بالإضافة إلى هبوب العديد من الأعاصير المدمرة في واحد من أكثر مواسم العواصف حدة في اليابان في السنوات الأخيرة.

وتمثل عملية توفير الطعام للأشخاص الذين تم إجلاؤهم في أعقاب وقوع الكوارث الطبيعية مسألة ملحة أكثرمن أي وقت مضى. واليوم لدينا مشروب من نوع جديد عبارة عن (أرز قابل للشرب) من إنتاج شركة (جي أيه نورث أوساكا) (JA North Osaka)، وهي جمعية تعاوينة زراعية مقر أنشطتها في محافظة أوساكا استطاعت أن تحظى باهتمام واسع باعتبار ما تقدمه مثالاً نموذجياً لتوفير حصص الإعاشة الغذائية المستخدمة في الحالات الطارئة.

ويحتوي المنتج الذي يطلق عليه باليابانية (نوميرو غوهان) والتي تعني حرفياً ”أرز قابل للشرب“ على مكونات ثلاث رئيسية هي: الأرز واللوبياء المقرنة أو فاصوليا الأزوكي ودمع أيوب أو حب الكواكس (نوع من النباتات الاستوائية الطويلة الحشائش التابعة للفصيلة النجيلية تنمو في المناطق الحارة). ويمكن تخزينه واستهلاكه بأمان لمدة تصل إلى 5 سنوات، ويأتي بنكهات الكاكاو، البرقوق، أعشاب البحر، والقرفة.

المشروب المثالي في الأوقات المحفوفة بالمخاطر

هذه المشروبات تعمل على توفير كلاً من السوائل التي تساعد على ترطيب الجسم والعناصر الغذائية المتوازنة في آن واحد، مما يجعلها منتج مثالي للتخزين ليتم استخدامها في أوقات الكوارث. حتى عندما يعجز الأشخاص الذين تم إجلاؤهم وغيرهم من الضحايا عن الوصول إلى المياه الصالحة للشرب أو إعداد النار للطهي، فيمكنهم شرب هذه المعلبات والحفاظ على طاقتهم.

أثناء وبعد هطول الأمطار الغزيرة التي غمرت اليابان الغربية هذا الصيف، كانت الحساسية الغذائية تجاه بعض الأطعمة تمثل مشكلة في مراكز الإيواء. إلا أن الاحتياجات الغذائية للأفراد الذين يعانون من الحساسية قد حظيت باهتمام بشكل جاد أثناء تطوير هذا المنتج الجديد. حيث تمكنت الشركة المنتجة من تحقيق خليط لا يحتوي على أي من الأطعمة الـ 27 مثل البيض والقمح والحنطة السوداء وغيرها من الأطعمة التي تستهدفها الحكومة اليابانية كونها مسببات للحساسية.

وقد أفاد مكتب شركة (JA) إلى أن العديد من التساؤلات حول مشروب عصير الأرز قد انهمرت عليهم بسبب سلسلة الكوارث التي ضربت البلاد هذا العام. ويوضح أحد مسؤولي الشركة قائلاً ”حتى الآن تلقينا طلبيات في حدود 450 طلب من جميع أنحاء البلاد. وفي السابق كان هناك منتج تم تطويره من قبل شركة في مدينة كوبي بعد التجربة المؤلمة لزلزال عام 1995 الذي ضرب هناك، وقد قامت البلديات حينها في محافظة هيوغو، وأماكن أخرى متفرقة في مدن كيوتو، سايتاما، كاغاوا، وأويتا بشراء المنتج“. ومنذ أن قامت شركة شمال أوساكا بإطلاق اسم مشروبها الجديد ”عصير أرز الجمعية التعاونية الزراعية“، حتى تلقت طلبيات كبيرة من شأنها أن تؤدي إلى توزيع أوسع من خلال منافذ بيع الشركة المتاحة في أماكن متفرقة.

هل هو مشروب مفيد حقاً؟

وعن مدة الإحساس بالشبع التي يشعر بها المرء بعد تناوله أحد معلبات عصير الأرز، وعن تلك النكهات، الكاكاو، البرقوق، أعشاب البحر، والقرفة، قمنا بسؤال أحد مندوبي شركة جي أيه نورث أوساكا للاستفسار عن مزيد من التفاصيل وقمنا بتجربة بعضاً منه بأنفسنا.

ورد مسؤول الشركة قائلاً ”إن 245 غرام من المشروب يمكن أن تكون بديلاً عن تناول وجبة العشاء بالنسبة للذكور البالغين. فالعناصر الغذائية التي يحتويها مشروبنا تتضمن البروتينات والدهون والكربوهيدرات، والكهارل أو الإلكتروليتات (الأملاح والأيونات) وغيرها من المكونات. حيث ركزت عملية التطوير على التأكد من أن ”نوميرو غوهان“ أو ”الأرز القابل للشرب“ يمكن أن يكون وجبة ومصدر للسوائل التي تعمل على ترطيب جسد الإنسان في أي ظروف كانت، حتى لأولئك الذين يعجزون عن الوصول إلى الماء أو مصدر للحرارة للطهي، والذين يعانون من الحساسية الناتجة عن بعض الأطعمة، وكبار السن وغيرهم ممن لديهم مشاكل في مضغ وبلع الطعام الصلب. “

وبالنسبة للنكهات، فقد تعطى نكهة ”الكاكاو“الانطباع بأن المشروب أشبه بحلوى من كونه وجبة، إلا أن الأمر كان مرضياً بشكل مدهش. حيث ظل لب الأرز سليماً دون تغيير ولم تطغى رائحة الكاكاو على بقية المكونات، وكانت تجربة ممتعة على وجه العموم. فبدلاً من كونها وجبة حقيقية، كان الأمر أشبه بوجبة خفيفة أبقت على إحساسنا بالشبع لبعض الوقت.

ويضيف مسؤول الشركة موضحاً ”هناك العديد من الأسباب كانت وراء اختيار تلك النكهات التي قمنا بها، فمثلاً هناك الكوارث المدمرة التي تحدث في البلدان المجاورة، والناس هناك خاصة في آسيا معتادين على مذاق القرفة. وبالنسبة لنكهة البرقوق وأعشاب البحر فقد تم اختيارها باعتبارها نكهات مألوفة ومناسبة للأذواق اليابانية، ومذاق الكاكاو موجهاً للأطفال من واقع فكرة أنه سيكون من السهل إقناع الأطفال بشربه دون مقاومة.“

يمكن شراء (نوميرو غوهان) ”عصير أرز الجمعية التعاونية الزراعية“ عن طريق الإنترنت أو عبر الهاتف، كما يمكن شحنه في حالة طلب 30 معلب. وتبلغ تكلفته 260 ين (بخلاف الضريبة). وحيث أن الكوارث الطبيعية حقيقة واقعة على حياة الناس في اليابان. فقد تكون مثل هذه المنتجات المعدة للاستخدام وقت الطوارئ جزءًا مهمًا من إجراءات التأهب لمواجهة الكوارث.

(النص الأصلي نشر باللغة اليابانية على FNN’s Prime Online في الخامس من أكتوبر/ تشرين الأول 2018، والترجمة من اللغة الإنكليزية. ترجمة وتحرير فريق عمل Nippon.com)

https://www.fnn.jp

  • [08/11/2018]
مقالات ذات صلة
الأعمدة الأخرى

فيديوهات مختارة

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)