إضاءة على السنوات التي قضاها الأمير هيساهيتو في المرحلة الابتدائية
[06/06/2019]

 مع تخرج الابن الأكبر للأمير والأميرة أكيشينو من مدرسة جامعة أوتشانوميزو الابتدائية، نشرت وكالة البلاط الإمبراطوري سبع صور ملتقطة له في سنوات دراسته، إلى جانب مقال التخرج الذي يحتوي على رسالة مهمة عن البشر والطبيعة.

تخرج الأمير هيساهيتو

تخرج الأمير هيساهيتو – الابن الأكبر للأمير والأميرة أكيشينو – من مدرسة جامعة أوتشانوميزو الابتدائية في 15 مارس/آذار عام 2019.

صورة في مدرسة جامعة أوتشانوميزو الابتدائية الواقعة بحي بونكيو في طوكيو بتاريخ 15 مارس/آذار (حقوق الصورة لـFNN).

أثناء حفل التخرج، تقدم التلاميذ المتخرجون والبالغ عددهم 113 تلميذا واحدا تلو الآخر لاستلام شهاداتهم، بمن فيهم الأمير هيساهيتو والذي رد بحماس شديد عندما نودي على اسمه.

وبعد المراسم ظهر الأمير أمام الصحفيين مع والديه، حيث قام بشكرهم على تهنئتهم له بتخرجه.

ذكريات خاصة من سنواته الدراسية

نشرت وكالة البلاط الإمبراطوري 7 صور للأمير هيساهيتو بمناسبة تخرجه ملتقطة له أثناء فعاليات مدرسية من الصف الأول إلى السادس، إلى جانب مقال كتبه ويحمل عنوان ’’البشر موجودون في عالم الطبيعة‘‘ ، والذي نُشر في ألبوم التخرج التذكاري للمدرسة.

حفلة الصف الأول، نوفمبر/تشرين الثاني 2013

عندما كان في الصف الأول أدى التلاميذ ’’أغنية عيد الميلاد‘‘، وقد انضم إلى أصدقائه في الرد أثناء غناء شهر سبتمبر/أيلول الذي يوافق شهر عيد ميلاد الأمير.

الأمير في الصف الأول يؤدي بحماس ’’أغنية عيد الميلاد‘‘.

يوم الرياضة في الصف الثالث، مايو/أيار 2015

ترتسم ابتسامة مشرقة على وجه الأمير بعد الانتهاء من سباق تتابع. كما شارك الأمير في ذلك اليوم الرياضي بمنافسة القفز الثنائي على حبلين.

حفلة الصف الرابع، نوفمبر/تشرين الثاني 2016

كان الأمير ضمن فرقة العزف بالأجراس اليدوية للعام الثاني على التوالي.

التعلم في الهواء الطلق في الصف الخامس، أغسطس/آب 2017

شارك الأمير بمعسكر تعليمي في الهواء الطلق تابع للمدرسة بالقرب من بحيرة شيراكابا بمحافظة ناغانو، حيث استمتع بممارسة رياضة الاسترشاد بالخرائط والطهي على الحطب وأنشطة أخرى مع أصدقائه. كما جربوا تقطيع الخشب.

أخذ استراحة مع الأصدقاء في مرتفعات كوروماياما. وقد اختبر الأمير حياة التخييم والطبيعة ضمن فعالية التعلم في الهواء الطلق بمحافظة ناغانو.

التعلم في الهواء الطلق في الصف السادس، أغسطس/آب 2018

أقامت المدرسة فعالية للتعلم في الهواء الطلق في مرتفعات أورابانداي بمحافظة فوكوشيما. سار الأمير وأصدقاؤه في رحلة شاقة بالقرب من بركة أوغوني، حيث تعلموا عن الأهوار.

الأمير يرتدي معطفا واقيا من المطر في النصف الأخير الرطب من الرحلة. كما زار التلاميذ مبنى هيشّينكان التاريخي والذي كان سابقا مدرسة عشيرة آيزو، في آيزو واكاماتسو، وجربوا ممارسة التأمل على طريقة ’’زين‘‘.

مقال التخرج الذي كتبه الأمير

حملت مقالة الأمير – الموقعة باسم الأمير هيساهيتو من أسرة أكيشينو – عنوان ’’البشر موجودون في عالم الطبيعة‘‘. وفيما يلي مقتطفات من مساهمته في ألبوم التخرج.

منحتني السنوات الست التي أمضيتها في مدرسة أوتشانوميزو الابتدائية الكثير من الذكريات. وأرغب في تسليط الضوء على بعضها.

عندما كنت في الصف الأول، كنت أستمتع باللعب في ’’بحيرة ليون‘‘ يوميا، حيث أراقب النباتات والحشرات في الحقل. لا زلت أتذكر عندما أعطيت لنا مجموعة من الموضوعات الدراسية في ساعات ’’الاختيار الحر‘‘ وكنا قادرين على اختيار الموضوع الذي نحبه. اخترت ’’اكتشاف الفصول‘‘. بالنسبة لهذا الموضوع، كان علي أن أعبر عن أفكارنا حول كل فصل بالكلمات والصور. وفي الربيع ذهبت للبحث عن أزهار الكرز والضفادع الصغيرة. كانت عملية البحث عن علامات على الفصول المتغيرة في باحة المدارس والحرم الجامعي مهمة لمساعدتي في التعرف على مواسم اليابان وبيئتها الطبيعية.

وفي سنواتنا اللاحقة تغير شكل تلك الوظيفة المدرسية حيث أصبح يطلب منا البحث عن زهور وأشجار معينة في الحرم الجامعي المترامي الأطراف. وعلى عكس مشروع ’’اكتشاف الفصول‘‘ للتلاميذ الأصغر سنا، يشكل التلاميذ في السنوات اللاحقة مجموعات ويمكنهم التجول بحرية في الحرم الجامعي معتمدين على إحساسهم وذاكرتهم لتحديد موقع النباتات. وبالتالي من المهم أن تعمل المجموعة في انسجام تام وتعاون. كان أيضا أمامنا مدة زمنية محدودة، لذلك كنا بحاجة إلى التركيز باستمرار على مجموعة من الأشياء. بعد أن انتهينا من عملية البحث، أعطى معلمنا درسا عن الزهور والأشجار. كل هذا أتاح لي معاينة الطبيعة التي تحيط بنا والتمتع بها.

وفي الصف الثالث وما بعد، تحول مشروع الاختيار الحر إلى ’’دراسة مستقلة‘‘. في السنوات الأولى كان يتعين علينا دراسة موضوعنا ضمن إطار زمني محدد، ولكن الدراسة المستقلة تسمح للتلاميذ بقضاء وقت أطول لمعالجة مواضيع من اختيارهم ويمكننا أن نسعى وراء اهتماماتنا بشكل أكبر.

فيما يتعلق بدراستي المستقلة، بحثت موضوع بلديات طوكيو. فقد قرأت منشورات من البلديات موجودة في مكتبة مدرستنا، حيث رجعت أيضا إلى كتب عن تاريخ طوكيو حتى أتمكن من الكتابة عن تاريخ ومنتجات كل مكان. يستغرق الأمر وقتا أطول لأنك بحاجة إلى التخطيط للمواد التي يتعين عليك البحث عنها، ومن ثم التقصي وتلخيص النتائج التي توصلت إليها. ولكن لأننا كنا قادرين على اختيار البحث في أي موضوع نحبه، فقد استمتع الكثير من التلاميذ – بمن فيهم أنا – بالوقت كثيرا.

واعتبارا من الصف الرابع كان علينا القيام بعروض تقديمية عن دراستنا المستقلة خارج الفصل والتفاعل مع التلاميذ الآخرين الذين يبحثون في مواضيع مماثلة. لذلك قمنا بإعداد ملصقات ورسوم بيانية وتعلمنا أفضل السبل لمساعدة أي شخص على فهم نتائجنا. من خلال الاستماع إلى العروض التقديمية لأصدقائنا ومناقشة محتواها، تعلمت أهمية الشرح بشكل واضح.

كان هناك الكثير من الأشياء الأخرى التي استمتعت بها في مدرسة أوتشانوميزو الابتدائية، ولحظات رائعة كثيرة. المدرسة لديها الكثير من المساحات الخضراء. تناولنا أيضا العديد من الموضوعات مع تلاميذ من صفوف أخرى، مما أتاح لنا فرصا لمعرفة المزيد وتحقيق اكتشافات جديدة. أشعر أن الكثير من التجارب قد ساعدتني على أن أصبح أقوى.

آمل في المستقبل أن أتمكن من استخدام ما تعلمته من خلال تجاربي في مدرسة أوتشانوميزو الابتدائية ومواصلة تثمين الأشياء التي تهمني.

إلى المدرسة الإعدادية

اعتبارا من شهر أبريل/نيسان عام 2019، يذهب الأمير هيساهيتو إلى مدرسة جامعة أوتشانوميزو الإعدادية.

وفقا لوكالة البلاط الإمبراطوري، يعود سبب اختيار الأمير لهذه المدرسة جزئيا إلى أنها تعتمد على السياسات التعليمية للمدرسة الابتدائية والتي تولي أهمية لعملية تطوير الاكتفاء الذاتي والاستقلالية، مع الهدف التعليمي المتمثل في التركيز على توسيع الأفق. ومن الأسباب الأخرى لاختياره للمدرسة، ولع الأمير بالمكان حيث أمضى السنوات التسع الماضية – بما فيها سنوات ما قبل المدرسة – والبيئة الطبيعية في الحرم الجامعي وعلاقاته مع الأصدقاء.

إن جامعة أوتشانوميزو خاصة بالإناث، ومدرستها الثانوية متاحة للبنات فقط، لذلك بعد المرحلة الإعدادية سينتقل الأمير هيساهيتو إلى مدرسة أخرى. ولكن في تلك الأثناء، من المؤكد أن السنوات الثلاث التي سيقضيها الأمير هناك ستكون مهمة لتطوره.

(المقالة الأصلية منشورة باللغة اليابانية على موقع برايم أونلاين التابع لـFNN بتاريخ 15 مارس/آذار عام 2019 بقلم هاشيموتو هيساشي المحلل في تلفزيون فوجي الإخباري. الترجمة من Nippon.com. جميع الصور الواردة في المقالة هي بإذن من وكالة البلاط الإمبراطوري ما لم يذكر خلاف ذلك. صورة العنوان: الأمير هيساهيتو يقف بين والديه في حفل التخرج من مدرسته الابتدائية. حقوق الصورة لـFNN)

https://www.fnn.jp

كل الحقوق محفوظة لشبكة فوجي الإخبارية.

  • [06/06/2019]
مقالات ذات صلة
الأعمدة الأخرى

فيديوهات مختارة

أحدث المواضيع

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)