كيف تحمي نفسك من الكوارث في اليابان

الاستعداد لمواجهة الفيضانات و الأعاصير في اليابان

كوارث

تعاني اليابان من الأعاصير كل عام مع بداية فصل الصيف وحتى فصل الخريف، ومن بينها أعاصير قوية تتسبب في دمار كبير في البلاد. وتتسبب الأمطار الناجمة عن تلك الأعاصير في تدفق المياه من مجاري مياه الصرف للمدينة، وتدفق كميات كبيرة من المياه من الأستار الترابية المبنية على جوانب الأنهار تلافيا للفيضانات والسيول، لتأكل كل ما في طريقها وتحصد أرواح الناس الذين يقفون في وجهها. ولكن، يمكننا الاستعداد للأعاصير مسبقًا عن طريق التأكد من خريطة ومعلومات الدورة المتوقعة لها. وهنا سنعرض لكم كيفية التحقق من النشرات الجوية، عند اقتراب الأعاصير وكيفية الإخلاء والنجاة منها.

الأمطار الغزيرة لمدة زمنية قصيرة

إذا تساقطت الأمطار الغزيرة في منطقة صغيرة لمدة زمنية قصيرة، فإن مياه الأمطار الغزيرة المتدفقة من المجاري أو مزاريب تصريف المياه في الشوارع، يمكن أن تغرق الطرق والمباني. لا سيما تزايد الأمطار الغزيرة قصيرة المدى في السنوات القليلة الماضية التي تتسبب في مثل هذه الأضرار، فضلا عن الأعاصير القوية.

يمكن أن تؤدي الأمطار الغزيرة أيضًا إلى ارتفاع منسوب مياه الأنهار. فإذا ازدادت كميات المياه، فإنها تفيض أو قد تهدم الأستار الترابية عليها. فتتدفق كمية كبيرة من المياه من النهر في وقت واحد، ويمكن أن تدخل المياه إلى المنازل في وقت قصير، كما يمكن لقوة تيار المياه أن تدمر المباني، مما قد يعرض حياة الناس للخطر.

أين يكمن الخطر عند هطول الأمطار الغزيرة ؟

يجب توخي الحذر خاصة في الطوابق السفلية، ومراكز التسوق تحت الأرض أو الأنفاق التي تمر من تحت السكك الحديدية والطرق السريعة لأن المياه تتجمع بسهولة في تلك الأماكن. عندما تفيض مياه الأنهار، يتغير الخطر باختلاف التضاريس. فكن حذرًا بشكل خاص في المناطق المنخفضة القريبة من الأنهار. وحتى إذا لم تمطر في المنطقة التي تعيش فيها، فإن مياه الأمطار الغزيرة في أعالي النهر سرعان ما تتدفق، وفي نهاية المطاف سيكون هناك مخاوف من وقوع فيضان بالقرب من منزلك.

تنشر الحكومات المحلية خرائط المخاطر* للمواقع الخطرة بسبب الأمطار الغزيرة مثل الأعاصير. فيرجى التحقق من مواقع الإخلاء وطريقته، وكذلك المناطق الخطرة التي يجب تجنبها.

* في بعض الحالات، يتوفر نوعان من خرائط الأماكن الخطرة، أحدهما لمياه الفيضانات في المناطق الحضرية بسبب الأمطار الغزيرة التي تهطل لفترة قصيرة، والآخر هو خريطة الأماكن الخطرة لفيضان مياه الأنهار. 

متابعة النشرات الجوية

(1) كثافة الأمطار وطريقة هطولها

هناك العديد من التعبيرات التي تشير إلى ”الأمطار الغزيرة“ في نشرات الأرصاد الجوية، فعلى سبيل المثال، تشير عبارة ”مطر غزير“ إلى أكثر من 20 مم من المياه في الساعة. فتصبح الطرق مثل الأنهار مع ”الأمطار الشديدة“ بواقع 30 مم أو أكثر. وإذا هطلت ”أمطار شديدة جدًا“ بواقع 50 مم أو أكثر، فقد تتدفق مياه الأمطار إلى الطوابق الأرضية أو مراكز التسوق تحت الأرض في المناطق الحضرية، كما أن المياه قد تتدفق من البالوعات أيضا.

(2) التحذير والإنذار

يرجى التحقق مسبقا من نشرات الأرصاد الجوية عند هطول الأمطار الغزيرة التي قد تتسبب في كارثة فيضانات. كما يرجى الانتباه إلى الفرق في استخدام الكلمات مثل ”تحذير من الفيضانات“، ”تحذير من أمطار غزيرة“، و” إنذار بالفيضانات “ و ” إنذار بأمطار غزيرة “. مما يعني أن ”الإنذار “ أكثر خطورة من ”التحذير“.

يتم الإعلان عن ”التحذير من الفيضانات“، عندما يتم التنبؤ بمخاوف حدوث أضرار جسيمة ناتجة عن فيضانات تحدث في اتجاه مصب الأنهار بسبب الأمطار الغزيرة أو ذوبان ثلجي في منطقة منبع النهر. وكذلك يتم الإعلان عن ” الإنذار بأمطار غزيرة “ عندما يتوقع حدوث انهيار أرضي، أو غرق مناطق بسبب الأمطار الغزيرة.

بالإضافة إلى ذلك، حتى لو توقف المطر، وتم رفع الإعلان بـ ”الإنذار بالأمطار الغزيرة“، فقد يبقى الإعلان بـ”إنذار بالفيضانات“ فقط. وذلك لاحتمالية حدوث فيضان للأنهار بسبب الأمطار الغزيرة التي قد سقطت في اتجاه أعالي النهر. فحتى لو توقف المطر، يرجى الاحتراس دون أي تهاون بالأمر.

(3) معلومات تدعو لمزيد من الحذر في حالات الكوارث

يتم الإعلان عن ” الأمطار الغزيرة قصيرة المدى القياسية “، عندما يتم رصد وتحليل الأمطار الغزيرة قصيرة المدى التي لا تهطل إلا مرة واحدة فقط كل بضع سنوات.

(4) في المناطق القريبة من النهر

فضلا عن ”التحذيرات من الفيضانات“ و ”الإنذارات بالفيضانات“ التي يتم الإعلان عنها لكل منطقة في نشرات الأرصاد الجوية، فإن وكالة الأرصاد الجوية اليابانية، بالتعاون مع وزارة الأراضي والبنية التحتية والنقل والسياحة، ومؤسسات المحافظات، تقوم بالتنبؤ بفيضانات أنهار معينة في مناطق محددة من خلال الإشارة إلى مستوى منسوب المياه وكميتها، ويتم إعلان ذلك تحت اسم ”نشرة التنبؤات بفيضانات أنهار معينة “.

وتنقسم ”نشرة التنبؤات بفيضانات أنهار معينة “إلى أربعة مستويات حسب درجة الخطورة من الأقل إلى الأكثر: ” إعلان عن التحذير من فيضان نهر كذا كذا “، و”إعلان عن التحذير من الإنذار بفيضان نهر كذا كذا “، و”إعلان عن خطورة فيضان نهر كذا كذا “، و” إعلان عن حدوث فيضان نهر كذا كذا“.

حماية النفس بالإخلاء في حالة حدوث إعصار أو أمطار غزيرة

الإخلاء المبكر قبل الليل

من الخطورة الإخلاء في ظل المطر الغزير بعد حلول الظلام. فإنها ليست مشكلة الظلام فحسب، بل أيضا يصعب سماع أي أصوات بسبب هطول الأمطار الغزيرة، فقد لا ينتبه الشخص إلى انهيار الطرق، وقد يعرض نفسه للخطر قبل الوصول إلى الملجأ. خاصة المسنين ومن لديهم أطفال فهم أكثر عرضة للخطر، ولذا يرجى الإخلاء في وقت مبكر من اليوم أو في المساء قبل حلول الظلام مع متابعة نشرة الأرصاد الجوية.

الإخلاء المبكر بالقرب من النهر

عندما يتهدم الساتر الترابي أو الحاجز الصخري المبني على النهر لمنع فيضانه، تفيض كميات كبيرة من المياه دفعة واحدة، وتزداد كميات المياه المتدفقة حول المناطق السكنية، مما يُصعّب من عملية الإخلاء. وحتى إذا لم يكن هناك مياه بالقرب من منزلك، فقد لا تتمكن من الوصول إلى الملجأ في حالة وجود أنهار صغيرة في طريقك إلى الملجأ، أو إذا كانت الطرق منخفضة المنسوب ويتجمع فيها الماء بسهولة. ولذا يرجى التحقق من مسارات الإخلاء الآمنة مسبقًا. كما يرجى الإخلاء بسرعة في حالة هطول أمطار غزيرة تجعل النهر يفيض.

إذا لم تتمكن من الهروب إلى الخارج، فالجأ إلى الطابق الثاني أو أعلى

عندما تفيض المياه من مجاري الصرف، أو تتدفق المياه من الأنهار إلى المدن، فقد يكون من الصعب المشي حسب شدة تيار الماء حتى لو كانت المياه ضحلة. ومن الخطورة بشكل خاص أن يخرج المسنون والأطفال، وفي هذه الحالة يفضل الهروب إلى مكان عالٍ في المبنى.

أيضًا، من أجل تحسين تصريف المياه في حالة هطول أمطار غزيرة، قم بتنظيف أي أوساخ أو أوراق متساقطة في المزاريب. أما في المناطق التي تنطوي على خطر غمر المياه داخل المبنى، فيرجى نقل الأجهزة الكهربائية المنزلية السهلة الحمل إلى أماكن عالية.

إذا كنت في الخارج فلا تنتقل من الأماكن المرتفعة في المباني القوية

إذا أمطرت فجأة وأنت خارج المنزل، فلا تحاول الإخلاء في الخارج. عليك أن تنتقل إلى الطابق الثاني أو أعلى في أي مبنى قوي، وتنتظر حتى يهدأ المطر. واحذر من الاقتراب من أي مكان تحت الأرض بشكل خاص. حتى إذا حاولت الصعود من مراكز التسوق تحت الأرض إلى الأرض، فلن يمكنك صعود الدرج عكس تيار المياه المتدفقة. ويرجى الابتعاد عن مراكز التسوق تحت الأرض قبل أن تشتد حدة الأمطار الغزيرة.

عدم الذهاب مطلقا لرؤية الأنهار أو القنوات المائية

لا تذهب لرؤية الأنهار والممرات المائية، حتى لو شعرت بالقلق أثناء هطول الأمطار. فقد تنجرف مع تيار المياه. أما بالنسبة لحالة الأنهار، فهناك مواقع تنشر فيها الحكومات المحلية مقاطع فيديو لبث حي لمستوى مياه الأنهار على الإنترنت، حتى تتمكن من معرفة حالة النهر دون أن تذهب إلى هناك. وإذا شعرت بالقلق وعدم الارتياح، فلا تذهب إلى النهر واذهب إلى أي ملجأ.

في حالة الإخلاء مشيا

في حالة الإخلاء مشيا، احترس من موضع قدميك، وتأكد من مسار الإخلاء مسبقا بخرائط الخطر، وحاول المرور من الطرق المرتفعة والبعيدة عن النهر بقدر الإمكان. كما يرجى تجنب المرور من الأنفاق القريبة من القنوات المائية.

كن حذرًا بشكل خاص عندما تكون المياه متراكمة بالفعل وأنت في طريقك للملجأ. فلن تستطيع حقًا رؤية موضع قدميك. وحتى في الطرق المألوفة، قد يتزحزح غطاء البالوعات عن مكانه، وقد تسقط فيها. قم بالإخلاء عبر طريق غير مملوء بالماء قدر الإمكان. فإذا كان ولا بد من المشي في الماء، فخذ معك شيئا مثل العصا وتأكد من سلامة موضع قدميك.

الأضرار المتوقعة ونصائح للإخلاء

[العمق الافتراضي للمياه] أقل من 50 سم
  • من الصعب الهروب من تحت الأرض.
  • قد يكون الإخلاء بالسيارة أمرًا خطيرًا.
  • من الخطر اللجوء سيرًا على الأقدام إذا كان عمق الفيضان فوق الركبتين.
  • إذا لم تستطع الإخلاء، فانتقل إلى الطوابق العليا من منزلك.
  • إذا كنت تعيش في مبنى عالٍ مثل شقة، لا داعي أن ترغم نفسك على الإخلاء، ولكن هناك احتمال أن تكون معزولًا إذا استمرت المياه لفترة طويلة.
[العمق الافتراضي للمياه] من 50 سم إلى 3 أمتار
  • إذا غمرت المياه أرضيات الطابق الأول وتعذر الإخلاء، فسيعرض ذلك الساكنين لخطر, ولذا يرجى الإخلاء إلى مكان آمن مثل الملاجئ أو الطابق الثاني أو أعلى في أقرب مبنى قوي البنية.
  • لا تنس أن تأخذ معك الماء والغذاء والأشياء الثمينة إلى الطابق الثاني أو أعلى.
  • إذا كنت تعيش في مبنى عالٍ مثل شقة، لا داعي أن ترغم نفسك على الإخلاء، ولكن هناك احتمال أن تكون معزولًا إذا استمرت المياه لفترة طويلة.
[العمق الافتراضي للمياه] أكثر من 3 أمتار
  • يرجى الإخلاء فورا إلى مكان آمن مثل الملاجئ وغيرها حيث إن المياه ستغمر أرضية الطابق الثاني.
  • حتى سكان المباني العالية ستغمرهم المياه، وسيستغرق تصريف المياه بعض الوقت، ولذا يرجى الإخلاء مسبقا إلى مكان آمن مثل الملاجئ وغيرها.

(النص الأصلي باللغة اليابانية، المقالة الأصلية لهيئة الأرصاد الجوية اليابانية تحت عنوان ”معلومات تهمك لتحمي نفسك من الكوارث“ وتم تحريرها من قبلNippon.com لتتناسب مع القارئ الأجنبي. وكل كيفيات الحماية المذكورة أعلاه مبنية على آراء فريق مشروع ”معلومات تهمك لتحمي نفسك من الكوارث“. وإذا قامت الحكومة المحلية بإصدار أمر إخلاء أو توصية بإخلاء، فيرجى اتباع التعليمات والقيام بالإخلاء الفوري)

تسونامي كارثة زلزال شرق اليابان الكبير