كيف يصنع اليابانيون سيف الساموراي (صور)

ثقافة

عمل السيد ميائيري نوريهيرو على صنع العديد من السيوف اليابانية الأنيقة والقوية. وهو أيضا فنان يقوم بصنع سيوف توسو (نوع من أنواع الخناجر) الأنيقة. وسأقوم بنقل الجمال الخاص الذي يمتلكه السيف الياباني من المكان الذي تتولد فيه مثل تلك الأعمال الفنية.

إن السيف الياباني الذي يعتبر فنا من الفنون والذي يتميز بالمظهر النقي لحديد جيغاني، ولمعان النصل القوي، ومظهر السيف الجليل، يتغلغل فيه جمال خاص كجمال الأواني الخزفي.

الأشكال المتموجة والأنيقة (هامون) هي واحدة من أبرز سمات السيوف اليابانية.

وصلت تقنيات السيوف اليابانية إلى ذروتها منذ عصر كاماكورا الذي ظهر فيه الساموراي وحتى عصر نانبوكوتشو. وميائيري نوريهيرو هو مايسترو عالم السيوف اليابانية الذي توارث جوهر تلك التقنيات، وتجاوز مدارس صنع السيوف التقليدية، وعمل بجرأة على صنع السيوف الحديثة. وفي السيوف اليابانية التي يقوم بصنعها تسكن قدرة إلهية مجهولة تلهم روح الناظر إليها.

صانع السيوف ميائيري وهو يقوم بالعمل في ورشة صنع السيوف في مدينة تومي في محافظة ناغانو.

بالإضافة إلى عالم السيف الياباني القوي، يمتلك صانع السيوف ميائيري وجها كفنان لصناعة ”سيف توسو“ الرائع. وسيف توسو الرائع كان محبوبا لدى النبلاء في عصر تنبيو واستخدم كأداة من أدوات القرطاسية أو كأدوات الزينة الأنيقة أو كحجاب وحماية من السحر، هو تراث ثقافي ثمين محفوظ في معبد شوصو. بالإضافة إلى النصل الحاد، يعمل على جعله مزخرفا بنقوش لأشكال أنيقة من العاج المصبوغ، وإضافة زخارف دقيقة من النقوش إليه.

الصور: كيمورا ناؤتو
النص: كوتسووادا ساتسوكي

(النص الأصلي باللغة اليابانية. صورة العنوان الرئيسي ميائيري نوريهيرو وهو يقوم بتسليط الضوء على السيف الياباني الذي اكتمل صنعه، والنظر إليه من زوايا مختلفة، والتأكد بعناية من انحناء السيف بشكل كامل، وعرض النصل، وشكل طرفه الحاد، وانعكاس حديد جيغاني والهامون وغيره)


يقوم بارتداء ملابس العمل البيضاء عند القيام بالعمل.


يسمى الطرف الحاد الذي يعتبر أحد مميزات السيف الياباني بـ


النار المقدسة حيث تتراقص فوقها شرارات غامضة من النار.


سيف كبير قوي بطول إجمالي يبلغ 1.7 متر.


لا يتنازل قيد أنملة حتى يكمل السيف المثالي بالنسبة له.


سيف توسو رائع مزخرف بنقوش لأشكال أنيقة من العاج المصبوغ.


هناك الكثير من الكلمات التي ولدت من رحم صناعة السيوف مثل


إعادة إحياء سيف كاراتاتشي الكبير الذي صُنع في القرن الثامن الميلادي.


ورشة صنع السيوف التي تصل درجة حرارتها إلى أكثر من 40 درجة في الصيف.


إعادة صنع سيف كارايوتاتشي أحد كنوز معبد شوصو.


يتم ضرب السيف بعد لفه بالورق الياباني (واشي) وربطه بخيوط القنب، ثم تغطيته برماد القش والطين وإدخاله في النار.


سيف توسو تم تصميمه باستخدام مخطط تصميمي من كنز معبد شوصو.


يتم فحص الهامون بتمعن بعد شوي السيف.


يتم تلميع السيف بعد شحذه باستخدام حجر الشحذ.


مشاهدة الثلوج على جبال ياتسوغاتاكي من ورشة صنع السيوف التي تقع في مدينة تومي في محافظة ناغانو.

سكين المطبخ الياباني