حلويات ’’راكوغان‘‘ الملونة تناسب جميع الفصول (فيديو)
[26/08/2018]
 تطورت حلويات ’’راكوغان‘‘ الفاتنة في محافظة كانازاوا كجزء من تقليد تحضير وتقديم الشاي. شاهد الفيديو المرفق لأخذ فكرة عن طريقة عمل هذه الحلويات الأنيقة.

حلويات منمقة وعالية الجودة

تمتلك كانازاوا ثقافتها الخاصة الرفيعة التي تم تطويرها على مدار أكثر من أربعة قرون منذ أن أسس مائدا توشيئي (1538-1599) أول سيد في إقطاعية كاغا، قلعته هناك في القرن السادس عشر. ازدهرت المدينة كبلدة مجاورة للقلعة واحتفظت بميل شديد نحو ممارسة طقوس الشاي، من خلال إقامة تجمعات وفعاليات تشهد شرب الشاي أثناء تبادل أطراف الأحاديث ’’تشاكاي‘‘ المتكررة بشكل شبه يومي.

لطالما أولت كانازاوا قدرا كبيرا لثقافة تحضير وتقديم الشاي.

تقام تجمعات لشرب الشاي أثناء تبادل أطراف الحديث ’’تشاكاي‘‘على مدار العام.

كانت عائلة مائدا من المؤيدين الأشداء للحرف المحلية وتأدية الفنون وقد كرست ممارسين لطقوس الشاي. فقد درس توشيئي وخليفته مائدا توشيناغا فن الشاي تحت إشراف المعلم الكبير سين نو ريكيو (1522-1591)، بينما كان مائدا توشيتسوني (1594-1658) ثالث أسياد إقطاعية كاغا تابعا لكوبوري إينشو (1579-1647) وهو معلم شهير لطقوس الشاي. وهذا التأييد أدى إلى تأسيس راسخ لثقافة الشاي ضمن كانازاوا وقاد إلى تطوير حلويات تقليدية منمقة تعرف باسم ’’واغاشي‘‘ تقدم إلى جانب الشاي ذي الطعم المر. وحاليا تحتل كانازاوا إلى جانب كيوتو وماتسوي في محافظة شيماني موقعا رائدا في إنتاج حلويات واغاشي.

إن حلويات واغاشي المنتجة في كانازاوا والتي ترتبط بشكل وثيق مع طقوس الشاي هي حلويات تشوسيئيدين راكوغان ذات اللون الوردي الزاهي والأبيض وهي مصنوعة من مسحوق نشاء وسكر مضغوط، وتأخذ طيفا واسعا من الأشكال والأحجام. صنعت تشوسيئيدين لأول مرة في عام 1625 من قبل الحلواني موريشيتايا هاتشيزايمون، وهي تنتج حاليا من قبل شركة موريهاتشي في نفس المدينة. وهي على شكل ألواح حبر ’’سومي‘‘ المستخدم في فن الخط ومخطوط عليها حروف الكانجي لكلمة تشوسيئيدين ’’長生殿‘‘ بخط كوبوري إينشو. ويقال إن التصميم كان من اقتراح توشيتسوني. وتعتبر هذه الحلويات الأكثر جودة من كل أنواع حلويات راكوغان وتعد من بين أفضل 3 حلويات في اليابان تقدم في طقوس الشاي.

تصنع حلويات راكوغان باستخدام تقنيات تناقلتها الأجيال على مدى 4 قرون.

تصنع حلويات تشوسيئيدين من أجود أنواع سكر الواسانبون التقليدي المستخرج من قصب السكر المزروع في شيكوكو، ومن طحين أرز غروي منتجا محليا ومضغوط في قوالب خشبية عليها نقوش. بعد أن يتم ملء القوالب بحشوة الحلويات، تطرق بمطرقة خشبية لضغط مسحوق السكر ومن أجل أن تبرز الأضلاع الدقيقة لحروف الكانجي المنحوتة على القوالب. إن عملية وضع الحشوة في القوالب وطرقها – وهي مهارة تناقلتها الأجيال عبر قرون – تتم فقط من قبل أكثر الحلوانيين خبرة.

إن حلويات كانازاوا التقليدية هي أعمال فنية تطورت على مدى سنوات طويلة كجزء من ثقافة تحضير وتقديم الشاي في المدينة. ولا تزال محل تقدير كبير في وقتنا الحالي.

فقط أكثر الحلوانيين خبرة هم من يقومون بعملية الطرق.

قطع أنيقة مصنوعة بحرفية عالية من حلويات راكوغان تعبر عن الفصول الأربعة.

(المقالة الأصلية مكتوبة باللغة اليابانية، مؤلفة بالتعاون مع محطة تلفزيون كانازاوا. الترجمة من الإنكليزية. صورة العنوان: حلويات تشوسيئيدين راكوغان وقالب خشبي يستخدم في صناعتها. حقوق جميع الصور لمحطة تلفزيون كانازاوا)

  • [26/08/2018]
مقالات ذات صلة

المقالات الأكثر تصفحا

تقارير مصورة جميع المقالات

فيديوهات مختارة

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)