زيادة عدد حالات كورونا في طوكيو قبل الأولمبياد

مجتمع طوكيو 2020

بينما انخفضت الإصابات بـفيروس كورونا في بقية أنحاء اليابان منذ منتصف مايو/ أيار، لم يكن هناك تغيير طفيف في طوكيو والمحافظات الثلاث المجاورة لها، والتي تمثل الآن حوالي حالتين من كل ثلاث حالات من الحالات اليومية في البلاد.

مر أكثر من أسبوعين منذ رفع حالة الطوارئ في طوكيو وأوساكا وسبع محافظات أخرى في 20 يونيو/ حزيران. ولكن منذ ذلك الحين، في طوكيو والمحافظات الثلاث المجاورة لها، كاناغاوا، سايتاما، وتشيبا، فإن عدد الحالات اليومية آخذ في الازدياد تدريجياً.

أعلنت الحكومة اليابانية حالة الطوارئ الثالثة في 25 أبريل/ نيسان، مبدئيًا في طوكيو، أوساكا، هيوغو، وكيوتو. قبل فترة عطلة الأسبوع الذهبي، طُلب من المتاجر الكبرى والمتنزهات والمرافق الأخرى إغلاقها كجزء من الجهود المبذولة للسيطرة على انتشار فيروس كورونا.

في ذلك الوقت، تأثرت منطقة كانساي (أوساكا، هيوغو، وكيوتو) بشكل خطير، ولكن بعد الأسبوع الذهبي في أوائل مايو/ أيار، بدأ عدد الحالات اليومية في الانخفاض، مما يشير على ما يبدو إلى أن حالة الطوارئ كانت فعالة. من 21 يونيو/ حزيران لم تشهد منطقة كانساي حتى الآن انتعاشًا في الحالات.

ومع ذلك، في منطقة طوكيو، بينما انخفضت الحالات بشكل طفيف من منتصف شهر مايو/ أيار تقريبًا حتى نهاية الشهر، لم يكن هناك انخفاض واضح كما هو الحال في كانساي. يبدو أنه تم رفع حالة الطوارئ قبل أن تتضح آثارها.

كل يوم من 20 يونيو/حزيران حتى 6 يوليو/ تموز، كان عدد الحالات المبلغ عنها في طوكيو أعلى من نفس اليوم قبل أسبوع. مع اقتراب حفل افتتاح الألعاب الأولمبية بعد ما يزيد قليلاً عن أسبوعين في 23 يوليو/ تموز، يبدو أن الحالات في العاصمة ستستمر في الارتفاع.

(النص الأصلي باللغة اليابانية، الترجمة من الإنكليزية. صورة العنوان: حشود في شينجوكو، طوكيو، بعد رفع حالة الطوارئ. جيجي برس)

الطب الألعاب الأولمبية الطب التجديدي الحكومة اليابانية