اكتشف 12 نوعًا من الشاي الياباني

ثقافة

سواء تم أعداده ووضعه في إبريق شاي أو تعبئته في عبوات، فإن الشاي الأخضر جزء أصيل لا غنى عنه من الحياة اليابانية. هناك عدد مذهل من أصناف الشاي الياباني، لذا إليك دليل لبعض هذه الأصناف استنادًا إلى كيفية زراعتها ومعالجتها.

أنواع تزرع في ضوء الشمس المباشر

سينتشا

هذا هو النوع الأكثر شيوعًا من الشاي الأخضر المتاح. تُطهى الأوراق على البخار لوقف التأكسد ثم تُلف وتدلك أثناء تجفيفها، مما يمنح الشاي العديد من الفوائد الصحية الرائعة ونكهة لذيذة ومهدئة لها رائحة خفيفة. لذلك يحتفظ سينتشا بشكل أفضل بمغذياته ومكوناته النشطة. ويعد النوع الأكثر شعبية لدى اليابانيين.

فوكاموشيتشا

تُطهى الأوراق الطازجة على البخار لمدة أطول بمرتين إلى ثلاث مرات من نبات أوراق السينتشا العادية، لذلك عندما يتم تخميرها، يصبح لون الشاي أخضر داكنًا زاهيًا. طعمه أقل مرارة من سينتشا وله نكهة حلوة.

بانتشا

هذا أرخص من سينتشا لأنه يستخدم مواد يتم حصادها في وقت لاحق من الموسم، مثل البراعم التي نمت وتصلبت أو أوراق الشاي التي يتم جمعها من أواخر الصيف فصاعدًا. يحظى بشعبية كبيرة بين كبار السن بسبب طعمه الخفيف والأقل مرارة.

غوريتشا أو تاماريوكوتشا

تشير غوري أو تاما إلى شكل دائري وحصل هذا الشاي على اسمه لأنه بدلاً من معالجته لتشكيل الأوراق مثل الإبر الدقيقة، يتم إعادة تجفيفها، وبالتالي يتم تجعيد الأوراق. تستخدم هذه الطريقة بشكل شائع في منطقة إيزو بمحافظة شيزوؤكا. يستخدم هذا الاسم أيضًا في كيوشو لنوع من سينتشا يتم صنعه عن طريق تحميص أوراق طازجة في قدر كبير من الحديد دون تبخيرها. وقت التسخين أطول ومذاق الشاي أقل مرارة.

الزراعة عن طريق حجب أشعة الشمس المباشرة

غيوكوروتشا

يُزرع هذا النوع من الشاي عن طريق تغطية براعم جديدة لمدة عشرين يومًا تقريبًا بشاشات من الخيزران أو قطعة قماش في الحديقة لحجب أشعة الشمس المباشرة. ينتج عن ذلك شاي ذو مرارة منخفضة ونكهة أكثر حلاوة. نظرًا لكونه مغطى، فإنه يتمتع أيضًا برائحة مميزة تشبه الأعشاب البحرية. يتم تخميره على درجة حرارة منخفضة ولفترة أطول من الشاي الأخضر العادي.

الزراعة باستخدام قطعة قماش لتغطية أوراق الشاي. الصورة من بيكستا.
الزراعة باستخدام قطعة قماش لتغطية أوراق الشاي. الصورة من بيكستا.

كابوسيتشا

يُزرع هذا الشاي من خلال تغطيته لمدة أسبوع تقريبًا، وهي فترة أقصر من تلك الخاصة بالغيوكورو. من ناحية الطعم، فهو يقع في منتصف الطريق بين سينتشا وغيوكورو.

ماتشا

بالنسبة لهذا الشاي فإن الأوراق التي تمت زراعتها بنفس طريقة غيوكورو من خلال تغطيتها، يتم طهيها على البخار وتجفيفها دون لف أو تدليك. أثناء معالجة الأوراق يتم وضعها بشكل مسطح حتى تجف وتسمى تينتشا، بعدها يتم تفكيك الأوراق وطحنها بالطاحونة إلى مسحوق ناعم أخضر زاهي فتتحول إلى مسحوق شاي الماتشا. يستخدم الماتشا في احتفالات الشاي. كلما زادت جودة شاي الماتشا كلما كان له حلاوة أكثر كثافة ونكهة أعمق من درجات الشاي الأخرى.

أوراق تينتشا. الصورة من بيكستا.
أوراق تينتشا. الصورة من بيكستا.

المشتقات الثانوية

كوكيتشا

يتكون هذا الشاي من أغصان ناضجة تم حصادها خصيصًا وأوراق منتقاة من شجيرات الشاي العضوية. يتم طهي الأغصان على البخار وتجفيفها وتعتيقها لتكوين مذاقها ثم دمجها مع كمية صغيرة من أوراق الشاي المحمص. ثم يتم تعبئتها على الفور للاحتفاظ بنكهتها الطازجة.

كوكيتشا. الصورة من بيكستا.
كوكيتشا. الصورة من بيكستا.

كوناتشا

كلمة كوناتشا تعني مسحوق إلا أنه ليس مسحوقا، بل هو أجزاء صغيرة من الأوراق، وهو شاي رخيص الثمن وذلك يرجع إلى أنه يمكن ترشيحه من أوراق شاي أخري ولا يلزم زراعته بمفرده وهو ذات نكهة قوية ومراره قليلة. يمكن شربه بسهولة عن طريق سكب الماء الساخن فوق الشاي باستخدام مصفاة الشاي بدلاً من تخميره في إبريق الشاي.

أنواع الشاي المعالج

هوجيتشا

هو نوع من الشاي الأخضر الياباني المحمص. عادة ما يُنظر إلى هوجيتشا على أنه نوع غير عادي أو غريب من الشاي الأخضر، لأنه يختلف بشكل حاد عن أنواع الشاي الأخضر الأخرى في لونه ونكهته وخصائصه العامة. يتم إعداده عن طريق تحميص السينتشا أو البانتشا أو أنواع أخرى من الشاي على حرارة عالية. له رائحة عطرة مميزة. نظرًا لأنه يحتوي على نسبة أقل من الكافيين فمن الجيد شربه قبل النوم.

 هوجيتشا. الصورة من بيكستا.
هوجيتشا. الصورة من بيكستا.

بوتشا

هذا كوكيتشا تم تحميصه ويقال إنه نشأ في كانازاوا بمحافظة إيشيكاوا. أصبح معروفًا بعد أن استخدمه أحد مصنعي المشروبات الرئيسيين لتطوير منتج معبأ. يتم فرز السيقان وتحميصها بسرعة على نار قوية، حتى يصبح اللون بنيا ذهبيا. يحتوي بوتشا على نسبة منخفضة من الكافيين، لذلك يمكن استهلاكه في المساء. ويعتقد أن شاي بوتشا يساعد على خفض نسبة الكوليسترول والسكر في الدم.

بوتشا. الصورة من بيكستا.
بوتشا. الصورة من بيكستا.

جينمايتشا

جينمايتشا هو شاي يخلط بين الشاي الأخضر الياباني وبين الأرز المنتفخ ذو اللون البني، ويتميز بنكهة ومذاق حلو وممتع، ويمكن أن تزيد من طعم الأرز بالشاي عندما يطهى بالماء الساخن الذي لم يصل لدرجة الغليان، ولزيادة نكهة الشاي مع الأرز فيطهى الشاي بالماء البارد. ويحتوي جينمايتشا على نسبة أقل من الكافيين مقارنة بأنواع الشاي الأخضر الأخرى.

جينمايتشا. الصورة من بيكستا.
جينمايتشا. الصورة من بيكستا.

(النص الأصلي باللغة اليابانية، الترجمة من الإنكليزية، صورة العنوان من بيكستا)

التقاليد الشاي ثقافة شعبية تاريخ اليابان