لا مثيل لها في الشكل! تسجيل ساعة كاسيو ”جي شوك“ كعلامة تجارية ثلاثية الأبعاد دون نَصٍّ.. المرة الأولى التي يتم فيها تسجيل ساعة يد

تكنولوجيا

في شهر يونيو/حزيران من عام 2023، تم تسجيل ساعة اليد الرقمية من كاسيو ”جي شوك (G-SHOCK)“ كعلامة تجارية ثلاثية الأبعاد بشكلها فقط دون أية معلومات نصية مثل الشعار وغيره. ومنذ عام 1996، عندما تم إدخال العلامات التجارية ثلاثية الأبعاد في اليابان، لم يتمكن سوى عدد قليل من المنتجات الناجحة من الحصول على علامات تجارية بدون نصوص مكتوبة. وكانت ساعة ”جي شوك“ أول ساعة يد تفعل ذلك، بمناسبة الذكرى الأربعين لإصدارها.

حصول التحفة الفنية ”جي شوك“ على علامة تجارية ثلاثية الأبعاد

إنها ساعة اليد الرقمية ”جي شوك“، التي تنتجها شركة كاسيو للآلات الحاسبة (المقر الرئيسي: حي شيبويا في طوكيو)، والتي تم البدء بإنتاجها في عام 1983، وتم صنعها اعتمادًا على مفهوم ”العشرات الثلاث“ والتي هي ”تحمل السقوط من ارتفاع أقصى مقداره 10 أمتار“، و”مقاومة الماء بضغط جوي أقصى مقداره 10 باسكال“ و”عمر بطارية أقصى مقداره 10 سنوات“. وتستمر قوتها الفريدة في التطور، وحتى بعد مرور أربعين عامًا على ميلادها، فإنها لاتزال تمتلك الكثير من المعجبين المتحمسين لاقتنائها حول العالم.

في السادس والعشرين من شهر يونيو/حزيران من عام 2023، تم تسجيل ”جي شوك“ كعلامة تجارية ثلاثية الأبعاد لدى هيئة براءات الاختراع اليابانية، بالشكل فقط وبدون معلومات نصية مثل اسم الشركة أو شعار المنتَج. وعلاوة على ذلك، تم تطبيق الفقرة الثانية من المادة الثالثة من قانون العلامات التجارية، والتي تنطبق على المنتجات التي أثبتت تميزًا قويًا لدى المستهلكين من خلال الاستخدام طويل المدى. وبشكل مُبسَّط، فقد تم الاعتراف رسميًا بأن ”الكثير من الأشخاص يمكنهم معرفة أنها ساعة ”جي شوك“ بمجرد النظر إلى شكلها“. وهذه هي أول حالة من نوعها لساعات اليد في اليابان، وقال المسؤول الإعلامي في شركة كاسيو مفتخرًا ”لقد تم الاعتراف بساعة ”جي شوك“ التي كانت تحمل شعار ”لا مثيل لها“ لسنوات طويلة، على أنها ساعة ”لا مثيل لها“ في الشكل أيضًا“.

والتصميم الذي تم تسجيله في هذه المرة هو تصميم متسلسل من الطراز الأول ”DW-5000C“، ويتميز بإطار مُثمَّن الشكل (حواف زجاجية). واستنادًا إلى هذا التصميم ذي الزوايا، تقوم الشركة حاليًا بتطوير منتجات مثل سلسلة ”ORIGIN“ التي تحظى بشعبية كبيرة. وتقول السيدة ماتسومورا سيكو مديرة قسم الملكية الفكرية والعلاقات الخارجية ”يُعدُّ الطراز الأول تحفة فنية حقًا لشركة كاسيو. فهو يتميز بتصميم رائع دون أي هدر على الإطلاق. وحتى الآن، عندما يتعلق الأمر بإدخال وظائف جديدة، فإننا نستمر في تطوير التكنولوجيا بحيث تناسب هذا الإطار، الأمر الذي يؤدي إلى صقل مهارتنا التقنية. وبالتزامن مع الذكرى الأربعين لإطلاقها، قررت الشركة أن تحاول تسجيلها كعلامة تجارية ثلاثية الأبعاد على أمل المساهمة في تعزيز العلامة التجارية لها“.

الطراز الأول من ”جي شوك“، وهي الساعة الوحيدة المتبقية في المقر الرئيسي لشركة كاسيو أيضًا.
الطراز الأول من ”جي شوك“، وهي الساعة الوحيدة المتبقية في المقر الرئيسي لشركة كاسيو أيضًا.

مديرة القسم ماتسومورا التي عملت على تسجيل العلامة التجارية ثلاثية الأبعاد لساعة ”جي شوك“.
مديرة القسم ماتسومورا التي عملت على تسجيل العلامة التجارية ثلاثية الأبعاد لساعة ”جي شوك“.

”علامة تجارية ثلاثية الأبعاد دون نَصٍّ“ صعبة المنال

العلامة التجارية ثلاثية الأبعاد هي نظام يمنح حقوق العلامة التجارية للأشياء التي يمكن تمييزها كمنتج أو كخدمة من خلال أشكال ثلاثية الأبعاد. وقد تم البدء بتطبيق هذا النظام في اليابان في عام 1996، ويتزايد عدد الشركات والمصنعين الذين يسعون إلى الحصول على هذه العلامة التجارية كل عام. وبحسب التقرير السنوي لإدارة براءات الاختراع، فقد تم تسجيل 202 براءة اختراع من أصل 311 طلبًا في عام 2022.

ولكن، يتضمن هذا الرقم عناصر تحتوي على معلومات نصيَّة. ووفقًا لمسح قامت به شركة كاسيو، فقد كان هناك حوالي خمسين تسجيلًا لعلامة تجارية ثلاثية الأبعاد بدون نص، ومن المحتمل أن يكون هناك ثلاثة فقط قد تمت الموافقة عليها بفضل ”القدرة على تمييزها من خلال الاستخدام“، والذي ينطبق على ساعة ”جي شوك“ في هذه المرة.

وتقول السيدة ماتسومورا ”تقدمت ”جي شوك“ لأول مرة بطلب للحصول على علامة تجارية ثلاثية الأبعاد في عام 2005، ولكن في ذلك الوقت، كان من الممكن تسجيل العلامات التجارية التي تحتوي على معلومات نصيَّة كالشعارات وغيرها فقط“. وفي ذلك الوقت، كان قد مر أكثر من عشرين عامًا على إصدارها، وعلى الرغم من أنه كان لها سجل حافل في إحداث طفرة هائلة في التسعينيات، إلا أنه كان لا يزال أمامها عقبة كبيرة لا يمكن التغلب عليها.

وتم العمل مجددا على محاولة تسجيلها كعلامة تجارية ثلاثية الأبعاد بدون نص، والذي كان متوقفًا في السابق، في خريف عام 2020. وتستذكر السيدة يونيكورا ماساكو من مكتب العلامات التجارية والتصميم، والتي عملت جاهدة لتسجيل العلامة التجارية، ذلك قائلة ”إن أهم شيء كان علينا توضيحه هو إثبات القدرة على تمييزها“. وفي المقام الأول، تتكون معظم الساعات من هيكل وحزام، وبما أن أشكالها متشابهة تقريبًا، فمن الصعب للغاية الحصول على حقوق العلامة التجارية.

على اليسار صورة لشكل بدون شعار أو نص تم تسجيله كعلامة تجارية ثلاثية الأبعاد. وبما أنه تم تقديم الطلب باللونين الأسود والرمادي، فإن حقوق العلامة التجارية يتم الاعتراف بها، حتى لو تم تغيير الألوان والمواد. على اليمين صورة الطراز الأول ”DW-5000C“ من نفس الزاوية، الصورة مقدمة من: شركة كاسيو للآلات الحاسبة.
على اليسار صورة لشكل بدون شعار أو نص تم تسجيله كعلامة تجارية ثلاثية الأبعاد. وبما أنه تم تقديم الطلب باللونين الأسود والرمادي، فإن حقوق العلامة التجارية يتم الاعتراف بها، حتى لو تم تغيير الألوان والمواد. على اليمين صورة الطراز الأول ”DW-5000C“ من نفس الزاوية، الصورة مقدمة من: شركة كاسيو للآلات الحاسبة.

الساعة في أعلى اليسار هي الطراز الأول، والساعات الأخرى تتَّبع نفس التصميم.
الساعة في أعلى اليسار هي الطراز الأول، والساعات الأخرى تتَّبع نفس التصميم.

لقد تم تقديم الطلب في شهر أبريل/نيسان من عام 2021، واستغرق التسجيل أكثر من عامين. وبالإضافة إلى مجموع عدد شحنات ساعات ”جي شوك“ الذي تجاوز أكثر من 140 مليون ساعة، ونتائج المبيعات في أكثر من 140 دولة، وعدد الساعات المباعة وذات التصميم المماثل للطراز الأول وغير ذلك، قامت كاسيو بتقديم عدد كبير من الوثائق بما فيها صور عن مقالات الصحف والمجلات التي تم نشرها في الماضي. ومن بين كل تلك المعلومات، كانت نتائج استطلاع آراء عامة المستهلكين أكبر دليل يشير إلى القدرة على التمييز.

حيث تم عرض صورة لساعة ”جي شوك“ لا تحتوي على شعار أو عرض للوقت، ومماثلة لتلك المستخدمة لتسجيل العلامة التجارية ثلاثية الأبعاد، على 1100 رجل وامرأة فوق سن 16 عامًا. ونتيجة لذلك، كانت نسبة الذين تعرفوا على تلك الساعة على أنها ”جي شوك“ هي 55% في السؤال بطريقة الإجابة الحرة، و66% في السؤال بطريقة الإجابة متعددة الاختيارات. وتقول السيدة يونيكورا ”إن حقيقة أن أكثر من 60% من الذين أجابوا على الاستبيان بما في ذلك الذين أجابوا على السؤال بطريقة الإجابة متعددة الاختيارات قد تمكنوا من التعرف عليها حتى بدون شعار، كانت نتيجة فاقت كل توقعاتنا“. وأعربت عن رضاها عن هذه النتائج قائلة ”أعتقد أن تسجيل العلامة التجارية ثلاثية الأبعاد، وهذا الاستبيان أيضًا، قد ساعد في إظهار قيمة العلامة التجارية لساعة ”جي شوك“.

السيدة يونيكورا التي كانت مسؤولة عن إجراء استطلاعات الرأي وجمع المواد التي تم تقديمها.
السيدة يونيكورا التي كانت مسؤولة عن إجراء استطلاعات الرأي وجمع المواد التي تم تقديمها.

منتَج حقق نجاحًا كبيرًا وتم تسجيله كعلامة تجارية ثلاثية الأبعاد بناءً على شكله فقط

عند البحث عن العلامات التجارية ثلاثية الأبعاد سنجد أن كل حالات التسجيل بدون نص تتعلق بمنتجات تتميز بأنها منتجات ”صُنعت في اليابان“. وأود أن أغتنم هذه الفرصة لأقوم بالتعريف ببعضها.

تُعد ”زجاجة صلصة الصويا الخاصة بمائدة الطعام“ من شركة ”كيكومان“ علامة تجارية ثلاثية الأبعاد تم تسجيلها ليس فقط في اليابان ولكن أيضًا في الولايات المتحدة وأوروبا. إنها تحفة فنية للسيد إكوان كينجي، أحد المصممين الصناعيين الرائدين في اليابان، وتم بيعها في أكثر من مئة دولة حول العالم منذ ظهورها في عام 1961.

فبالإضافة إلى تصميمها البسيط والجميل، فهي أيضًا عملية للغاية، حيث تتجه فتحة السكب إلى الأسفل لتجنب التقطير، والجزء العلوي من الجزء الزجاجي ضيِّق لسهولة الإمساك، والجزء السفلي ثقيل حتى لا تنقلب الزجاجة بسهولة. وحتى لو تم شراء صلصة صويا من إنتاج شركة أخرى، فإن العديد من الأشخاص يقومون بنقلها إلى هذه الزجاجة الخاصة بمائدة الطعام، ويمكن القول إن الشكل هو ”رمز لصلصة الصويا نفسها“. وقد تم تسجيلها في اليابان في عام 2018. وتشتهر أيضًا ”عبوة ياكولت البلاستيكية“ (تُباع منذ عام 1968، وتم تسجيلها في عام 2011) كعبوة حاصلة على علامة تجارية ثلاثية الأبعاد.

على اليسار ”زجاجة صلصة الصويا“ (رقم التسجيل 6031041)، وعلى اليمين ”عبوة ياكولت البلاستيكية“ (رقم التسجيل 5384525)، الصورة مقدمة من: منصة معلومات براءات الاختراع ”J-PlatPat“
على اليسار ”زجاجة صلصة الصويا“ (رقم التسجيل 6031041)، وعلى اليمين ”عبوة ياكولت البلاستيكية“ (رقم التسجيل 5384525)، الصورة مقدمة من: منصة معلومات براءات الاختراع ”J-PlatPat“

وفي السنوات الأخيرة، أصبحت حلويات شركة ميجي ”كينوكو نو ياما“ (تم البدء ببيعها في عام 1975، وتم تسجيلها في عام 2018)، و”تاكينوكو نو ساتو“ (تم البدء في بيعها في عام 1979، وتم تسجيلها في عام 2021) حديث الساعة. فهذه حالة خاصة يتم فيها تسجيل شكل المنتج نفسه، وليس العبوة. وتم تقييمها على أنها تتمتع بمستوى عالٍ من القدرة على التمييز بناءً على نتائج المبيعات طويلة المدى ونتائج استطلاعات الآراء.

على اليسار ”كينوكو نو ياما“ (رقم التسجيل 6031305) و”تاكينوكو نو ساتو“ (رقم التسجيل 6419263)، الصورة مقدمة من: منصة معلومات براءات الاختراع ”J-PlatPat“
على اليسار ”كينوكو نو ياما“ (رقم التسجيل 6031305) و”تاكينوكو نو ساتو“ (رقم التسجيل 6419263)، الصورة مقدمة من: منصة معلومات براءات الاختراع ”J-PlatPat“

ويبدو أنه من السهل إثبات القدرة على تمييز المنتجات ذات الأسعار المعقولة التي يتم بيعها بأعداد كبيرة، والتي تتم رؤيتها بشكل شائع في الحياة اليومية، ولكن يمكن القول إن دراجة هوندا النارية الصغيرة ”سوبر كاب (Super Cub)“ هي نموذج غير عادي.

حيث تم إصدارها في عام 1958، وأصبحت منتجًا تم بيعه لفترة طويلة، ولا يزال مفهوم التصميم مميَّزًا. وبتاريخ عام 2014، عندما تم تسجيلها كعلامة تجارية ثلاثية الأبعاد، كانت ”الدراجة النارية الأكثر مبيعًا في العالم“، حيث تجاوز الإنتاج التراكمي 87 مليون وحدة، وتم بيعها في أكثر من 160 دولة. وقد كانت أول حالة مسجلة لمركبة في اليابان، وهي أحد النماذج القليلة التي سبقت ”جي شوك“ كمنتج آلي.

دراجة هوندا ”سوبر كاب (Super Cub)“ (رقم التسجيل 5674666) التي يمكن رؤيتها وهي تسير في الطرقات حول العالم، الصورة مقدمة من: منصة معلومات براءات الاختراع ”J-PlatPat“
دراجة هوندا ”سوبر كاب (Super Cub)“ (رقم التسجيل 5674666) التي يمكن رؤيتها وهي تسير في الطرقات حول العالم، الصورة مقدمة من: منصة معلومات براءات الاختراع ”J-PlatPat“

ذكريات المعجبين تستمر إلى الأبد

لقد واجهت جميع المنتجات الناجحة التي تم التعريف بها هنا مشكلة عند تسجيلها مرة واحدة على الأقل كما هو الحال بالنسبة لساعة ”جي شوك“. وعلى الرغم من رفض التسجيل، فقد تمكنت من الحصول على التسجيل من خلال جلسة الاستئناف عن طريق جمع الأدلة التي تشير إلى أن المستهلكين قد تعرفوا عليها بوضوح، وعن طريق إجراء الاستبيانات. وعلى عكس براءات الاختراع ذات المدة المحدودة، تُعد حقوق العلامات التجارية حقوقًا قوية يمكن أن تستمر إلى الأبد إذا تم تجديدها كل عشر سنوات. ومن المعروف أن الصعوبات ستكون أكبر إذا تم تسجيلها فقط بالشكل بدون نص.

وعندما سألت السيدة يونيكورا عن شعورها بعد إنجاز هذه المهمة الصعبة قالت ”لقد أدركت مرة أخرى مدى أهمية العلامة التجارية لساعة ”جي شوك“ كما لو أني نسي كل الصعوبات“. وأضافت مبتسمة ”أشعر بالسعادة لأن المعجبين بساعة ”جي شوك“ كانوا مسرورين للغاية، من خلال تعليقاتهم على المقالات التي تم نشرها على الإنترنت ومنشوراتهم على وسائل التواصل الاجتماعي“.

وتقول السيدة ماتسومورا أيضًا ”عندما رأيت رسالة البريد الإلكتروني التي تلقيتها من أحد العملاء في الخارج، تأكدت مرة أخرى أنه ”كان من الجيد القيام بتلك المحاولة““. حيث كان مكتوبًا في تلك الرسالة باللغة الإنكليزية ”عندما كنت طفلًا، اختار والداي ساعة ”جي شوك“ كهدية في عيد ميلادي. شكرًا لكم على إعادة تلك الذكريات“. وتابع الحديث بمشاعر قوية قائلًا ”من الآن فصاعدا، أريد أن أصبح أكثر نشاطًا في العمل على الربط بين الملكية الفكرية والعلامات التجارية. وأعتقد أن التسجيل في هذه المرة هو خطوة أولى جيدة في هذا الاتجاه“.

في صالة العرض بالمقر الرئيسي لشركة كاسيو.
في صالة العرض بالمقر الرئيسي لشركة كاسيو.

(النص الأصلي باللغة اليابانية، التصوير: قسم التحرير في nippon.com، صورة العنوان الرئيسي: الصورة المسجلة كعلامة تجارية ثلاثية الأبعاد (الصورة على اليسار مقدمة من شركة كاسيو للآلات الحاسبة)، والطراز الأول لساعة ”جي شوك“)

تكنولوجيا الشركات اليابانية العادات علم