أولمبياد طوكيو: إصابة جديدة بكورونا في القرية الأولمبية وأخرى في المعسكر الأميركي

طوكيو 2020

أُعلِنَ الإثنين وقبل أيام معدودة على افتتاح أولمبياد طوكيو عن حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا في القرية الأولمبية، تعود الى لاعب منتخب كرة الطائرة الشاطئية التشيكي أوندري بيروشيتش بحسب ما أعلن المسؤولون، فيما كُشِف عن إصابة بـ”كوفيد-19“ في معكسر فريق الجمباز الأميركي في مدينة إينزاي.

وانضم بيروشيتش إلى لاعبَين ومحلّل فيديو في منتخب جنوب إفريقيا للرجال في كرة القدم الذين تبينت إصابتهم الأحد بالفيروس في القرية الأولمبية أيضاً.

وقال طبيب الفريق التشيكي المشارك في الألعاب مارتن دوكتور في بيان إن بيروشيتش قدّم ”عيّنة إيجابية خلال الاختبار اليومي الأحد في القرية الأولمبية“، مضيفاً ”لا يعاني بتاتاً من أي عوارض. نحن نتعامل مع كافة التفاصيل... بينها بطبيعة الحال الإجراءات المضادة للجائحة داخل الفريق“.

وكشفت اللجنة الأولمبية التشيكية السبت عن حالة إيجابية تعود الى أعضاء الوفد الأولمبي تم اكتشافها عند الوصول إلى طوكيو استعداداً لبدء الألعاب الجمعة المقبل بعد تأجيل لعام بسبب تداعيات الفيروس.

وتبلغ سعة القرية الأولمبية 17 ألف نسمة، ولكن لن يقيم هناك في نفس الوقت سوى 6700 شخص بحسب جدول المسابقات الذي أعدته اللجنة الأولمبية الدولية. وسيتم الوصول إلى هذا العدد في منتصف الألعاب في بداية آب/أغسطس.

وكان رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ أكد السبت أنه من بين 15 الف رياضي ورياضية ووفود أولمبية وصحفيين وصلوا إلى اليابان منذ الأول من تموز/يوليو، أثبتت الاختبارات إصابة 15 شخصًا ”بمعدل منخفض جدًا“ بنسبة 0,1 في المئة.

ودخل الأحد ستة رياضيين بريطانيين وشخصان من الطواقم المرافقة في العزل عند وصولهم الى اليابان بسبب مخالطتهم شخصاً خارج البعثة ثبتت إصابته بالفيروس، وفقاً للجنة الأولمبية البريطانية.

وجاءت نتيجة اختبارات الأشخاص العشرة سلبية، لكنهم عزلوا أنفسهم كإجراء احترازي.

ووفقاً لوكالة الأنباء البريطانية ”بي أيه“، هناك عضوان آخران من الفريق البريطاني في عزلة ضمن القرية الأولمبية في طوكيو بعد مخالطتهما شخصاً ثبتت إصابته بالفيروس في اليابان، ليصل إجمالي عدد الأشخاص الموجودين في العزل الى عشرة.

والإثنين وبعيداً عن القرية الأولمبية، أعلن مسؤول في مدينة إينزاي شرق طوكيو عن حالة إيجابية بالفيروس لدى لاعبة جمباز أميركية وعن وضع عضو في طواقم الفريق في العزل.

وبداية، لم يكشف عن هوية الرياضية المتواجدة مع المنتخب الأميركي للجمباز في طوكيو بصحبة الأسطورة سيموني بايلز، قبل أن يعمد والد اللاعبة البالغة 18 عاماً إلى الكشف عن هوية ابنته وهي تدعي كارا إيكر.

وأفاد الوالد مارك لشبكة ”سي ان ان“: ”إيكر في الحجر، مع حالة أخرى +إتصال وثيق+ في الفريق“.

وأكد إن ابنته أثبتت إصابتها بالفيروس في معسكر تدريب الفريق في إنزاي، وهي مدينة تقع على بعد 30 كيلومترًا شرق طوكيو، وأضاف أنها لم تكن تعاني من أي أعراض وحصلت على اللقاح المضاد لفيروس كورونا.

وكان المسؤول في المدينة كيمييا كوساكو كشف بأن ”الرياضية وضعت في العزل ولا تظهر أي عوارض“، مضيفاً ”وصلت الى اليابان في 15 تموز/يوليو. تم التعرف على عضو آخر في الفريق على أنه حالة مخالطة، وهو معزول أيضاً في غرفته“.

وأفادت وكالة ”كيودو“ أن باقي الفريق الأميركي انتقل بعد ظهر اليوم بالتوقيت المحلي الى القرية الأولمبية في طوكيو.

فري-جو-فبر/ا ح/م م

© 1994-2021 Agence France-Presse