أولمبياد طوكيو: باخ يعتبر إقامة الألعاب ”لحظة أمل“

طوكيو 2020

”اعتبر
اعتبر باخ أن “اليوم لحظة أمل. نعم، هي مختلفة تماماً عن تلك التي تخيلناها. لكن فلنعتزّ بهذه اللحظة لأننا هنا سويا”. أ ف ب.

وصف رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ إقامة ألعاب طوكيو 2020 بـ”لحظة أمل“، خلال افتتاح الحدث الرياضي الضخم الجمعة بعد عام من التأجيل بسبب تفشي جائحة كورونا سادت خلالها شكوك حيال إمكانية الإلغاء.
وبعدما تأجلت في آذار/مارس 2020 لمدة سنة، وأصبحت أول ألعاب يتم إرجاؤها في زمن السِلم، تضمّنت رحلة الأولمبياد قائمة طويلة من التعقيدات، هدّدتها في بعض الأحيان من أن تصبح أول ألعاب حديثة بعد الحرب يتم إلغاؤها.
واعتبر باخ أن ”اليوم لحظة أمل. نعم، هي مختلفة تماماً عن تلك التي تخيلناها. لكن فلنعتزّ بهذه اللحظة لأننا هنا سويا“.
وأضاف خلال كلمته في حفل الافتتاح بحضور الامبراطور ناروهيتو ”نحن هنا بسببكم، المضيف الكريم، الشعب الياباني الذي نعبّر له عن تقديرنا واحترامنا. اللجنة المنظّمة والسلطات اليابانية على مختلف المستويات قامت بعمل رائع، ونيابة عن جميع الرياضيين الأولمبيين، أعبر لهم عن امتناننا العميق“.
وتوجّه باخ إلى الرياضيين قائلاً ”لقد اضطررتم لمواجهة تحديات كبرى خلال مساركم الأولمبي (...)اختبرتم الكثير من الشكوك خلال الجائحة. لم تعرفوا إذا كان بمقدوركم رؤية مدربكم في اليوم التالي“.
وتابع ”لقد عانيتم، ثابرتم، لم تستسلموا واليوم تحوّلون حلمكم الأولمبي إلى حقيقة. أنتم رياضيون أولمبيون حقيقيون. لقد ألهمتمونا، اللجنة الأولمبية الدولية وكامل المجتمع الأولمبي. ألهمتمونا للقتال مثلكم، ولأجلكم، ولجعل هذه اللحظة ممكنة“.
واعتبر الألماني أن ”الدرس الذي تعلمناه: نحتاج لمزيد من التضامن. مزيد من التضامن بين المجتمعات. التضامن يعني أكثر من الاحترام وعدم التمييز. التضامن يعني المساعدة، المشاركة والاهتمام“.
ووجه تحية إلى فريق اللاجئين الأولمبي معتبراً أن تواجدهم يشكل إضافة كبيرة، ولافتاً إلى أن الشعلة الأولمبية ستضيء ”النفق المظلم“ و”ستجعل الضوء أكثر إشراقاً“.
بور-جأش-ع ش


© 1994-2021 Agence France-Presse

طوكيو الألعاب الأولمبية الحكومة اليابانية فرانس برس