أولمبياد طوكيو: ربّاعة من بابوا غينيا الجديدة تدخل التاريخ بخامس مشاركة في الألعاب

طوكيو 2020

الرباعة لوا ديكا توا من بابوا غينيا الجديدة خلال خطفها 69 كلغ في أولمبياد طوكيو في 24 تموز/يوليو 2021
الرباعة لوا ديكا توا من بابوا غينيا الجديدة خلال خطفها 69 كلغ في أولمبياد طوكيو في 24 تموز/يوليو 2021

دخلت الربّاعة لوا ديكا توا من بابوا غينيا الجديدة التاريخ في أولمبياد طوكيو السبت، عندما أصبحت أول سيّدة تنافس في خمس مسابقات لرفع الأثقال في الألعاب الأولمبية.

وحققت الربّاعة البالغة 37 عاماً والتي حملت علم بلادها في حفل الافتتاح الجمعة، إنجازاً رائعاً بعد 21 عاماً من نيلها لقب أول امرأة ترفع الأثقال في الأولمبياد عندما تم إدراج هذه اللعبة للسيدات في ألعاب سيدني عام 2000.

وارتسمت ابتسامة عريضة على وجه البطلة القارية 12 مرة المحبوبة في بلادها وهي أم لطفلين، بعدما نجحت السبت في خطف 69 كلغ في أولى محاولاتها.

وقالت لوكالة فرانس برس ”إنه شعور رائع“ بعدما احتلت المركز الرابع في المجموعة الثانية لوزن 49 كلغ، بإجمالي 167 كلغ.

وأضافت ”يكون حلمك الذهاب إلى دورة أولمبية واحدة، وربما أخرى. لكنني لم أتخيل مطلقاً خلال مليون عام أنني سأصل إلى خمس أولمبيادات“.

وكانت توا فكرت في اعتزل الرياضة بعدما تم تشخيص إصابتها بالسل عام 2013 وكاد يودي بحياتها، لكنها تعافت بشكل مذهل للفوز بالميدالية الذهبية في ألعاب الكومونولث في غلاسكو 2014.

وكادت أن تكون هذه الألعاب هي السادسة لتوا، لكنها غابت عن أولمبياد ريو 2016 لقضاء مزيد من الوقت مع أطفالها ومنح أختها تيلما فرصة للارتقاء في الألعاب الأولمبية، وهو حلم لم يتحقق عندما غابت بابوا غينيا الجديدة عن المشاركة.

ده/ع ش/جاش

© 1994-2021 Agence France-Presse