أولمبياد طوكيو: باخ يشيد بشجاعة بايلز

طوكيو 2020

”أشاد
أشاد رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ الجمعة بأسطورة الجمباز الأميركية سيمون بايلز، معتبراً أنها أظهرت “الروح الأولمبية في أوجها” عندما شجعت زميلاتها رغم كونها بديلة بسبب مشاكل في “الصحة الذهنية”. أ ف ب. 

أشاد رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ الجمعة بأسطورة الجمباز الأميركية سيمون بايلز، معتبراً أنها أظهرت ”الروح الأولمبية في أوجها“ عندما شجعت زميلاتها رغم كونها بديلة بسبب مشاكل في ”الصحة الذهنية“.
وقال باخ إن بايلز أظهرت شجاعة كبيرة من خلال الإقرار بعدم جهوزيتها ذهنياً للمنافسة، قبل أن تظهر في المدرجات مشجعة سونيزا لي التي خلفتها في اللقب.
مساء الثلاثاء، عندما قرّرت بايلز أمام دهشة الجميع، الانسحاب من منافسات المسابقة الكاملة للفرق بعد قفزة واحدة فقط، أوضحت أنها ”لا تريد المخاطرة بإيذاء نفسها أو القيام بشيء غبي من خلال المشاركة في هذه المسابقة“.
وتطرّقت بايلز، التي حصدت خمس ذهبيات في أولمبياد ريو، إلى صحتها الذهنية، وتحدّثت عن ”الإلتواءات“ (فقدان التوازن وإدراك المكان في الهواء)، وهي ظاهرة معروفة في عالم الجمباز والترامبولين.
وفجأة، يفقد الرياضي السيطرة ويتوقف جسده عن الاستجابة وتختفي معايير تركيزه وحركاته، وهو نوع من الانفصال الذي يؤدي إلى الارتباك.
وقال باخ لصحافيي وكالات الأنباء في طوكيو ”لا يمكنني القول إلا إننا معها ونتمنى لها التوفيق“، مضيفاً أنه تحدث إلى بايلز بعد انسحابها من منافسات الفرق قبل الانسحاب من فردي المسابقة الكاملة أيضاً.
وأضاف باخ ”أنا معجب حقاً بطريقة تعاملها مع الموقف. من ناحية، تقر بأنها تعاني من هذه المشكلة. هذا شجاع بالفعل. من كان قبل عام ليعترف أنه يعاني من مشاكل ذهنية؟“.
وتابع أنه ”وفي الوقت عينه، تهتف لزميلاتها في الفريق ثم تتواجد هناك لدعمهن. هذه صفة إنسانية عظيمة وهذه هي الروح الأولمبية في أوجها“.
وسبق أن كشف العديد من النجوم عن معاناتهم في التعامل مع الضغوطات، أمثال أسطورة السباحة الأميركي مايكل فيلبس ومواطنه لاعب كرة السلة كيفن لوف والانكليزي ماركوس راشفورد مهاجم مانشستر يونايتد لكرة القدم.
ته/ع ش/جأش


© 1994-2021 Agence France-Presse

طوكيو الرياضة الألعاب الأولمبية فرانس برس