أولمبياد طوكيو- قوى: برشم يمنح قطر ثاني ذهبية مشاركة مع الإيطالي تامبيري

طوكيو 2020

القطري معتز برشم في طريقه إلى حصد ذهبية الوثب العالي. أ ف ب.
القطري معتز برشم في طريقه إلى حصد ذهبية الوثب العالي. أ ف ب.

منح بطل العالم القطري معتز برشم بلاده ثاني ذهبية لليوم الثاني توالياً في أولمبياد طوكيو، عندما تشارك الأحد المركز الأول في الوثب العالي مع الإيطالي جانماركو تامبيري.
وبعد تجاوزهما علو 2.37 م في ظل مساواة تامة بالنجاح والإخفاق، خيّرهما الحكم بتشارك الذهبية أو خوض ملحق فاصل، ففضلا الاحتفال سوياً بالذهبية بحسب الاتحاد الدولي لألعاب القوى. 
وكان الربّاع فارس حسونة منح قطر أول ذهبية في تاريخها السبت في رياضة رفع الأثقال.
وهذه أول مرّة منذ أولمبياد 1912 يتشارك فيها رياضيان في ألعاب القوى الميدالية الذهبية.
وحلّ البيلاروسي ماكسيم نيداسيكو في المركز الثالث بنفس الارتفاع، لكن مع فارق المحاولات الفاشلة.
وعزّز برشم (30 عاماً) تشكيلته من الميداليات، فأضاف ذهبية طوكيو إلى برونزية لندن 2012 وفضية ريو 2016 في أداء تصاعدي، بالإضافة إلى ذهبيتي المونديال في 2017 و2019.
ويملك برشم، المولود في قطر من مهاجرين سودانيين، ثاني أعلى قفزة في التاريخ (2.43 م) بعد الرقم القياسي العالمي للكوبي خافيير سوتومايور (2.45 م) في 1993.
وبإحرازه ثالث ميدالية أولمبية، أصبح برشم ثاني رياضي يحقق هذا الرقم في الوثب العالي بعد السويدي باتريك سيوبرغ (فضية وبرونزيتان). كما أصبح برشم أول رياضي آسيوي يحرز ثلاث ميداليات أولمبية في ألعاب القوى.
قال برشم ”هذا الشيء الوحيد الذي كان ينقصني. لقد حققت كل شيء. لا زلت أنافس وسأبقى أنافس من أجل شيء ما.
شعور رائع ان اتشارك اللقب مع جانماركو“.
تابع ضاحكا ”اتفقنا أن يحصل الفائز على دعوة للعشاء من قبل الخاسر. أما الآن، سيدفع كل منا تكلفة العشاء“.
أضاف القطري ”إذا كان هذا حلما لا أريد أن أصحو منه. منذ خمس سنوات عانينا من كوفيد والاصابات، والآن نتشارك هذا اللقب ونستحقه بعد كل ما مررنا به“.
وقفز برشم محاولاته بنجاح على ارتفاع 2.24 م، 2.27، 2.30، 2.33، 2.35 و2.37، قبل أن يخفق ثلاث مرات على 2.39 على غرار تامبيري.
من جهته، أصبح تامبيري (29 عاماً) أول إيطالي يحرز ذهبية في ألعاب القوى منذ 2008، وذلك قبل دقائق من تتويج مواطنه لامونت مارسيل جاكوبس بسباق 100 متر المرموق ليخلف الاسطورة الجامايكية أوسين بولت، وثاني إيطالي يحرز ذهبية في الوثب العالي بعد مواطنته سارا سيميوني في 1980.
قال تامبيري الذي أمسك بمجسم صغير يدل على إصابة قوية تعرض لها في قدمه ”بعد هذه الاصابة كانت العودة صعبة. لكن الفوز اليوم يعوّض كثيرا عما حصل“.
جأش/ع ش


© 1994-2021 Agence France-Presse

طوكيو الرياضة الألعاب الأولمبية قطر فرانس برس