أولمبياد طوكيو-كاراتيه: المصطافة يمنح الأردن ”الفخور“ ثاني ميدالياته

طوكيو 2020

من الأردني عبدالرحمن المصاطفة (يمين) ميدالية لبلاده بعد تأهله إلى نصف نهائي وزن -67 كلغ في منافسات الكاراتيه في الألعاب الأولمبية في طوكيو في 5 آب/أغسطس 2021. أ ف ب.
من الأردني عبدالرحمن المصاطفة (يمين) ميدالية لبلاده بعد تأهله إلى نصف نهائي وزن -67 كلغ في منافسات الكاراتيه في الألعاب الأولمبية في طوكيو في 5 آب/أغسطس 2021. أ ف ب.

حصد الأردني عبدالرحمن المصاطفة ثاني ميداليات بلاده في أولمبياد طوكيو الصيفي، بعد نيله برونزية وزن -67 كلغ في رياضة الكاراتيه الخميس، فيما عبّرت أسرته عن فخرها بلاعب يعد بـ”الالتزام والطموح“.
وبتأهله إلى نصف النهائي متصدراً لمجموعته بالعلامة الكاملة ومحققاً ثماني نقاط من أربع مواجهات، ضمن المصاطفة حصد البرونزية.
وكان اللاعب قاب مباراة واحدة من ضمان ميدالية فضية على الأقل للأردن، لكنه خسر في نصف النهائي 2-صفر أمام التركي إيراي سامدان.
والمصاطفة، وهو من مواليد العام 1996، كان طالبا متميّزا في كلية الطب وبدأ ممارسة اللعبة في العام 2002، وحصل على الحزام الأسود في العام 2005 في نادي الصقر. انضم إلى المنتخب الأردني للكاراتيه للمرة الأولى في العام 2011.
قال المصاطفة لقناة بي إن سبورتس وهو يطوّق عنقه بالبرونزية ”كان طموحي أعلى. شرف كبير أن أنافس على هذا المستوى العالمي. أتمنى أن تكون الميدالية فاتحة خير للميداليات العالمية“.
تابع ”رسالتي لرياضيي الكاراتيه هي الاحترام، التواضع، الالتزام والطموح“.
وكان المصاطفة أوقف عن اللعب والمشاركات الخارجية في عامي 2016 و2017 لخلافات شخصية مع الاتحاد الأردني للكاراتيه.
وشارك الأردن في هذه اللعبة أولمبياً للمرة الأولى في أولمبياد الشباب عام 2018 في الأرجنتين عن طريق اللاعب عبدالله حماد الذي كان على وشك إحراز ميدالية.
وسبق للأردن أن أحرز فضية في التايكواندو عبر لاعبه صالح الشرباتي، وبالتالي رفع مجمل ميدالياته الأولمبية إلى ثلاث بعدما حصد باكورتها أحمد أبو غوش في التايكواندو أيضا في ريو 2016 بذهبية وزن -68 كلغ.

 العائلة فخورة

عبّرت عائلة اللاعب عن سعادتها لبرونزية المصاطفة، وقال والده لفرانس برس” فخورون للغاية بانجاز بطلنا عبد الرحمن الذي دخل تاريخ الرياضة الأردنية من بابه الواسع، ونهدي هذا الانجاز للاردنيين والعرب جميعاً ونأمل أن يتوّج إنجازه البرونزي في أولمبياد طوكيو إلى ذهبية في بطولة العالم للكاراتيه التي ستقام في دبي أواخر العام الجاري“.
أما والدته فشرحت إن عبد الرحمن هو الابن الأكبر لعائلة مكوّنة من ثلاثة ذكور وثلاث فتيات ”أشعر اليوم بالفخر لهذا الإنجاز والتفوّق الذي حققه ابني على الصعيد الرياضي في الألعاب الأولمبية والأكاديمي بحصوله على شهادة الدكتوراه“.
بدورها، قالت منار شعت نائب رئيس الاتحاد الأردني للكاراتيه لفرانس برس ”تُعد هذه الميدالية أكبر إنجاز لرياضة الكاراتيه الأردنية والعربية ومن شأنها أن توسّع قاعدة المقبلين على اللعبة من الأجيال القادمة، بعد اعتمادها في الألعاب الأولمبية لأول مرة في دورة طوكيو“.
وأضافت شعت التي تعتبر أول أردنية وعربية تنال ميدالية ذهبية في دورات الألعاب الآسيوية (آسياد الدوحة 2006) ”كنّا نأمل بميدالية ذهبية أو فضية.. لكن البرونزية للمصاطفة في أول ظهور أولمبي تعدّ بمذاق الذهب والفضة“.
ونظم اتحاد الكاراتيه تجمعا في صالته الرياضية بعمان لتمكين أسرته من التفاعل مع انجاز المصاطفة وبحضور عائلته. وستنظم اللجنة الأولمبية واتحاد الكاراتيه استقبالا حافلا للمصاطفة لدى عودته إلى عمان الثلاثاء.
ع ش-مقح/جأش/ا ح


© 1994-2021 Agence France-Presse

الأردن الألعاب الأولمبية كاراتيه فرانس برس