أولمبياد طوكيو-قوى: فيليكس للأبدية والأحذية للدينامية وإيطاليا خماسية

طوكيو 2020

على مدى عشرة أيام خلال أولمبياد طوكيو، أمتع العداؤون والعداءات العالم على المضمار والميدان، كتبت مع نهايتها الأميركية أليسون فيليكس فصلًا آخر من كتب تاريخ أم الألعاب، بعدما شهدت ألعاب القوى تحطيم أرقام عالمية تحققت جزئيًا بفضل ظهور جيل جديد من الأحذية.

أحذية سحرية

بعد خمس سنوات من استخدامها في المسافات الطويلة وسنتين في المسافات المتوسطة، اسُثتمرت أحذية الجيل الجديد في سباقات السرعة ومنافسات القفز إيذانًا بثورة جديدة في الأداء.

الأميركية أليسون فيليكس باتت العداءة الاكثر حصدًا للميداليات في منافسات ألعاب القوى. أ ف ب.
الأميركية أليسون فيليكس باتت العداءة الاكثر حصدًا للميداليات في منافسات ألعاب القوى. أ ف ب.

ارتدت الجامايكية إيلاين تومسون-هيراه التي تُوجت بثلاثية ذهبية (100 م، 200 م، التتابع أربع مرات 100 م) أحد هذه النماذج المصنّعة من نعل سميك يجمع بين لوح صلب (كربون) وجيل حديث من الرغوة. سجلت ثاني أفضل رقم في التاريخ في سباقي 100 م و200 م، لتقترب من رقمي الأميركية فلورانس غريفيث-جوينر في 1988، الصامدَين....حتى الآن.
صحيحٌ أن الاحذية ساهمت في تحسين الأداء ربما، ولكن قدّم أيضًا جيلا من الرياضيين سباقين استثنائيين في 400 م حواجز من الأجمل في التاريخ الأولمبي: حطم النروجي كارستن فارهولم الرقم العالمي في طريقه للذهبية بعد منافسة ملحمية مع الأميركي راي بنجامين (45.94 ث)، قبل أن تحذو الأميركية سيدني ماكلافلين حذوه (51.46 ث) أمام مواطنتها دليلة محمد.

حققت الجامايكية إيلاين تومسون-هيراه ثلاثية ذهبية (100 م، 200 م، التتابع أربع مرات 100 م). أ ف ب.
حققت الجامايكية إيلاين تومسون-هيراه ثلاثية ذهبية (100 م، 200 م، التتابع أربع مرات 100 م). أ ف ب.

الأميركيون أقل هيمنة

هُم من يهيمنون عادة على منافسات المضمار الى جانب ”جيرانهم“ الجامايكيين، ورغم أن الأميركيين سيغادرون اليابان في صدارة ترتيب ميداليات ألعاب القوى (26 بما فيها 7 ذهبيات)، إلا أنهم عرفوا إخفاقات غير متوقعة. لأول مرة، لم يفوزوا بأي سباق فردي للرجال، إذ أنقذتهم ذهبية التتابع أربع مرات 400 م في اليوم الختامي من المنافسات على المضمار.
في الأولمبياد الأول بعد اعتزال الأسطورة الجامايكي أوسين بولت، طمحت الولايات المتحدة استعادة سطوتها في سباقات الرجال، لكن النتيجة كانت شبه خالية الوفاض. لم يتأهلوا الى نهائي التتابع أربع مرات 100 م، ما أثار حفيظة أسطورتهم كارل لويس أكثر العدائين الأميركيين تتويجًا على المضمار الذي اعتبر الأداء ”غير مقبول“. أما غرانت هولواي فحل ثانيًا في 110 م حواجز.
لدى السيدات، قضت تومسون-هيراه على آمال الأميركيات، فكانت أبرز نتائج أبناء العم سام مع سيدنس ماكلافلين (400 م حواجز والتتابع أربع مرات 400 م)، أثينغ مو (800 م) وراين كراوزر (رمي الكرة الحديد)، إضافة إلى إنجاز أليسون فيليكس.

 فيليكس للخلود

كانت حتمًا من أبرز الوجوه...للمرة الخامسة.
في سن الخامسة والثلاثين، وفي مشاركتها الأخيرة في الألعاب الأولمبية، كتبت فيليكس فصلًا جديدًا من كتب التاريخ بعد أن صعدت على المنصة للمرة العاشرة والحادية عشرة في مسيرتها، لتصبح أكثر الرياضيات حصدًا للميداليات في تاريخ منافسات أم الألعاب الأولمبية.
حصدت بداية برونزية سباق 400 م لتصبح أكثر العداءات حصدًا للميداليات على المضمار الأولمبي (10) متجاوزة الجامايكية مرلين أوتي، قبل أن تحقق ذهبية التتابع أربع مرات 400 م مع ماكلافلين، محمد ومو، رافعة رصيدها الى 11 ما جعلها تتقدم على مواطنها العداء الأسطوري كارل لويس وتصبح الاكثر تتويجًا على الإطلاق في بلادها على المضمار.
وباتت في المركز الثاني على بعد ميدالية من صاحب الرقم القياسي عداء المسافات الطويلة والمتوسطة الفنلندي بافو نورمي (12 ميدالية بين 1920 و1928).

إيطاليا المفاجأة

عُزف نشيد ”فراتيلي ديطاليا“ خمس مرات في الملعب الأولمبي: خمس ذهبيات، كانت أبرزها للـ”مفاجأة“ لامونت مارسيل جاكوبس الذي خلف بولت الى لقب سباق 100 م المرموق، قبل أن يحقق أيضًا ذهبية التتابع أربع مرات 100 م.

الايطالي لامونت مارسيل جاكوبس حقق المفاجأة بفوزه بذهبية سباق 100 م. أ ف ب.
الايطالي لامونت مارسيل جاكوبس حقق المفاجأة بفوزه بذهبية سباق 100 م. أ ف ب.

وأضافت الـ”سكوادرا أتزورا“ ذهبيتي سباق 20 كلم مشيًا في الجنسين والوثب العالي جانماركو تامبيري الذي تشارك ذهبية تاريخية مع القطري معتز برشم.
أنهى جاكوبس (26 عامًا) سباقه محققًا رقمًا أوروبيًا (9.80 ث) علمًا أنه نزل مرة واحدة تحت حاجز الثواني العشر، كانت في قت سابق من هذا العام.
احتفل بالفوز بالقول ”إنها سنة إيطاليا، فزنا بمسابقة يوروفجين (الحدث الموسيقي الاشهر والاضخم في أوروبا)، كأس أوروبا، والآن خمس ذهبيات في ألعاب القوى“.
ك ن-ر غ/ر م/جأش


© 1994-2021 Agence France-Presse

طوكيو الألعاب الأولمبية التكنولوجيا فرانس برس ألعاب القوى