الألعاب البارالمبية في طوكيو بلا جماهير (المنظمون)

طوكيو 2020

حظرت السلطات اليابانبة حضور المشجعين في الألعاب البارالمبية المرتقبة في طوكيو في 24 آب/أغسطس الحالي، جراء المخاوف من تفشي فيروس كورونا بحسب ما أعلن المنظمون
حظرت السلطات اليابانبة حضور المشجعين في الألعاب البارالمبية المرتقبة في طوكيو في 24 آب/أغسطس الحالي، جراء المخاوف من تفشي فيروس كورونا بحسب ما أعلن المنظمون

حظرت السلطات اليابانبة حضور المشجعين في الألعاب البارالمبية المرتقبة في طوكيو في 24 آب/أغسطس الحالي، جراء المخاوف من تفشي فيروس كورونا بحسب ما أعلن المنظمون في البلاد التي تسجل أعداداً قياسية في الإصابات رغم الإجراءات الصارمة وحال الطوارئ في مناطق عدة منها.

وكان هذا القرار متوقعاً بشكل كبير على غرار الألعاب الأولمبية الصيفية التي اختتمت في الثامن من الشهر الحالي.

وتأتي هذه الألعاب فيما تواجه اليابان موجة جديدة من تفشي الفيروس، وفرضت حال الطوارئ في ست مقاطعات.

وقال المنظمون في بيان مشترك مع الحكومات المحلية والوطنية واللجنة البارالمبية الدولية إنه ”سيتم اتخاذ إجراءات أكثر صرامة للمسابقات التي ستقام في تلك المقاطعات، بما في ذلك عدم وجود متفرجين“.

وأشار البيان إلى أنه سيُستثنى بعض أطفال المدارس للحضور في إطار برنامج خاص.

لكن المنظمين أكدوا أن الأطفال لن يشاركوا إلا من خلال اتباع ”إجراءات السلامة“ و”عندما تطلب السلطات المحلية أو إدارات المدارس ذلك، استجابة لرغبات الآباء وآخرين“.

وقالت رئيسة اللجنة المنظمة لألعاب طوكيو 2020 سيكو هاشيموتو للصحافيين ”نأمل أن نتمكن من إعطاء الأحلام والآمال لأكبر عدد ممكن من الأطفال من خلال الألعاب“.

وتتزايد حالات الإصابة بالفيروس في أنحاء اليابان، مع تسجيل أكثر من 20 ألف إصابة يومية جديدة في الأيام الأخيرة، بعد ظهور المتحورة دلتا السريعة الانتقال.

ومن المتوقع أن يشارك حوالى 4400 رياضي في الألعاب البارالمبية، وسيواجهون على غرار نظرائهم الأولمبيين فحوصات يومية وقيوداً على حركتهم.

ساح/ع ش/ز ر

© 1994-2021 Agence France-Presse