الدوري الماسي- لقاء بروكسل: الناميبية اليافعة مبوما تخطف الأضواء

تنوي الناميبية كريستين مبوما تجربة سباق 100 م أيضاً (جون ثيس/ا ف ب)
تنوي الناميبية كريستين مبوما تجربة سباق 100 م أيضاً (جون ثيس/ا ف ب)

بروكسل (أ ف ب)

خطفت الناميبية اليافعة كريستين مبوما، المحظورة عن المشاركة في بعض السباقات بسبب ارتفاع معدل التستوستيرون لديها، الأضواء في لقاء بروكسل ضمن الدوري الماسي في ألعاب القوى، بفوزها في سباق 200 م الجمعة.

وتابعت مبوما تألقها مسجلة 21.84 ثانية على مضمار ضمّ نجمات كثيرات في استاد بودوان الثاني، أمام 28 ألف متفرّج صاخباً دون كمامات.

وكانت ملكة المسافات المتوسطة-الطويلة الهولندية سيفان حسن قريبة من تحسين رقمها العالمي في سباق الميل، فيما سجّل البطل الأولمبي السويدي أرمان دوبلانتيس رقماً للقاء (6.05 أمتار) دون ادراك رقمه العالمي في الوثب بالزانة (6.18 م).

وخلت الساحة أمام مبوما، المصنفة ضمن الرياضيات المختلفات على صعيد التطوّر الجنسي، في ظل ارتفاع معدلات هورمون التيستسوستيرون لديها. ولهذا السبب حُرمت خوض سباقها المفضّل على مسافة 400 م.

وكان أول سباق لابنة الثامنة عشرة خارج قارة إفريقيا في حزيران/يونيو في لقاء في تشيكيا. مذاك الوقت، استهلت مشوارها في بطولة كبرى خلال أولمبياد طوكيو، محرزة فضية مفاجئة في 200 م، قبل أن تحرز لقب بطولة العالم تحت 20 سنة في نيروبي.

وقالت مبوما "أنا سعيدة لأنها مشاركتي الأولى بالدوري الماسي. من الرائع أن تفوز أمام هذه التشكيلة من النجمات".

واضافت "كان موسماً صعباً جداً ومزدحماً مع الاولمبياد وبطولة العالم تحت 20 سنة، لكني لا زلت في لياقة جيدة".

وتابعت "بمقدوري الجري أسرع في المستقبل. في غضون سنة أو سنتين، سأجرّب المئة متر".

وحلّت الجامايكية شيريكا جاكسون، صاحبة برونزية طوكيو، ثانية (21.95 ث)، وبطلة العالم البريطانية دينا آشر-سميث ثالثة أمام الأميركية شاكاري ريتشاردسون.

أما البوروندية فرانسين نيونسابا، صاحبة الفضية الأولمبية السابقة في 800 م والمتشاركة مع مبوما بفيزيولوجية نادرة تمنحها أفضلية في السباقات بين 400 م والميل، فقد حسمت سباق 5 آلاف م بزمن 14:25.34 دقيقة.

واكتفت حاملة الفضية الأولمبية هيلين أوبيري بالحلول ثالثة.

وقالت نيونسابا "لا أعرف بعد ما إذا كنت أفضل المسافات الطويلة على 800 م، لكني أحبّ التحديات".

وتابعت "لن أفكّر كثيرا بالأمر. الجيّد اني بحاجة كثيرا للتطوّر، لا زلت في طور التعلّم وبمقدوري أن أكون أسرع في المستقبل".

- "جمهور رائع" -

لا تزال الهولندية سيفان حسن الأبرز على صعيد المسافات المتوسطة (جون ثيس/ا ف ب)
لا تزال الهولندية سيفان حسن الأبرز على صعيد المسافات المتوسطة (جون ثيس/ا ف ب)

أما حسن، المتوجة بذهبيتين وبرونزية في طوكيو حيث حاولت احراز ثلاثية ذهبية تاريخية، فقد حققت فوزاً سهلاً في سباق الميل.

سجّلت ابنة الثامنة والعشرين 4:14.74 دقائق، في المسابقة غير الأولمبية، بفارق أكثر من ثانيتين عن رقمها القياسي العالمي سجلته في 2019.

وقالت الأثيوبية المولد "منذ كوفيد، لم نحظ بهذا الجمهور الكبير، كان الأمر رائعاً".

وتابعت حسن التي ستشارك في سباق 1500 م في ختام الموسم في زيوريخ الأسبوع المقبل "لم أكن أفكّر في الرقم العالمي، برغم ادراكي اني كنت على إيقاعه في البداية. لكن في منتصف المشوار أبطأت قليلاً.. لا يهمّ".

وتفوّق الأميركي فريد كيرلي، حامل فضية طوكيو، في سباق 100 م مسجلا 9.94 ثوان، أمام مواطنيه ترايفون بروميل (9.97) ومايكل نورمان (9.98).

وبعد تسجيله أفضل زمن له في سباق 200 م الأسبوع الماضي في باريس (19.79 ث)، قال كيرلي "أنا سعيد، لكن لست راضياً لعدم تنفيذ السباق الذي رغبت بتقديمه.. لكن 9.94 جيد لانهاء الموسم!".

وسجّل الأميركي مايكل تشيري رقماً شخصياً في سباق 400 م (44.03 ثانية)، فيما توّج الكيني فيرغوسون تشيرويوت روتيتش، حامل فضية طوكيو، بسباق 800 م بزمن 1:43.81 دقيقة.

© 2021 AFP

فرانس برس