محادثات بين الولايات المتحدة واليابان حول الرسوم الجمركية على الصلب والالمنيوم

اقتصاد

وزير الخارجية الياباني يوشيماسا هاياشي ووزيرة التجارة الأميركية جينا ريموندو في طوكيو في 15 تشرين الثاني/نوفمبر 2021. أ ف ب.
وزير الخارجية الياباني يوشيماسا هاياشي ووزيرة التجارة الأميركية جينا ريموندو في طوكيو في 15 تشرين الثاني/نوفمبر 2021. أ ف ب.

أجرى مسؤولون يابانيون وأميركيون محادثات تجارية رفيعة المستوى في طوكيو الاثنين بعد أن اعربت واشنطن عن استعدادها لمناقشة تخفيف الرسوم الجمركية التي فرضتها إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب على واردات الصلب والألمنيوم.
في مستهل جولة في عدة دول آسيوية، التقت وزيرة التجارة جينا ريموندو التي وصلت طوكيو الاثنين برفقة ممثلة التجارة الأميركية كاترين تاي، بوزير التجارة الياباني كويشي هاغيودا، حيث شدد الجانبان على أهمية التعاون بين أول وثالث أكبر اقتصادات العالم.
قالت ريموندو إن ”العلاقة بين الولايات المتحدة واليابان ذات أهمية قصوى (...) للقيم الاقتصادية المشتركة ولذلك فأن هذه هي محطتي الأولى في المنطقة“.
ودعت إلى التعاون في مجموعة من المجالات بما في ذلك أشباه النواقل وسلاسل التوريد ، حيث يعوق نقص المكونات وقضايا الإنتاج الانتعاش الاقتصادي العالمي في زمن الوباء. 
ولم تشر ريموندو إلى المباحثات بشأن الرسوم الجمركية على الصلب والألمنيوم، لكن هيرويوكي هاتادا، المسؤول البارز في وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية أكد أن الطرفين ”اتفقا على الدخول في محادثات“.
وأضاف ”إذا تم رفع الرسوم الجمركية، فسيكون ذلك حلا مثاليا لليابان“. 
كانت اليابان بين دول كثيرة فُرضت عليها رسوم جمركية إضافية بنسبة 25% على الصلب و10% على الألومنيوم من جانب إدارة ترامب في حزيران/يونيو 2018، في خضم الحرب التجارية.
وبرر الرئيس الأميركي السابق خطوته هذه بالحاجة إلى حماية الأمن القومي. 
لكن في 30 تشرين الأول/أكتوبر توصلت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى اتفاق لإلغاء رسوم على الواردات الأوروبية من الصلب والألمنيوم وهو نزاع أضر بالعلاقات التجارية بين واشنطن وبروكسل منذ فرضت إدارة ترامب هذه الضرائب.
في بيان مشترك، أعلنت ريموندو وهاغيودا  الاتفاق على إنشاء شراكة تجارية وصناعية للعمل في مجالات تشمل سلاسل التوريد لأشباه النواقل والجيل الخامس وغيرها من الصناعات الرئيسية.
 كما تعهدا بمعالجة ”التدابير المشوهة للسوق من أجل مواجهة الممارسات التجارية غير المشروعة“، في إشارة إلى الصين التي تتهمها الولايات المتحدة بتهديد صناعات الصلب والألمنيوم الأميركية.
كه/ريم/ص ك


© 1994-2021 Agence France-Presse

الاقتصاد العلاقات اليابانية الأمريكية الحكومة اليابانية فرانس برس