”تنسنت“ الصينية تستحوذ على استوديو ياباني لإنتاج ألعاب الفيديو

لايف ستايل

”شعار
شعار شركة “تنسنت” الصينية لألعاب الفيديو. أ ف ب.

اشترت شركة ”تنسنت“ الصينية العملاقة للإنترنت وألعاب الفيديو استوديو يابانياً أنتج عدداً من الألعاب لأجهزة ”نينتندو سويتش“ و”بلاي ستايشن“، وفق ما أفادت وكالة ”بلومبرغ“.
ونقلت ”بلومبرغ“ عن أشخاص مطلعين على الملف أن ”تنسنت“ استحوذت على 90 في المئة من أسهم ”وايك أب انتراكتيف“ في مقابل أكثر من خمسة مليارات ين (43,8 مليون دولار).
ويملك الاستوديو الياباني شركة ”سولاي“ في طوكيو التي ابتكرت عدداً من الألعاب الناجحة لجهازي ”نينتندو سويتش“ (بينها ”نينجالا“) و”بلاي ستايشن 4“ (بينها ”ساموراي جاك: باتل ثرو تايم“). 
وعانت ”تنسنت“ خلال الأشهر الأخيرة من القيود التنظيمية الجديدة في الصين على ألعاب الفيديو وقطاع التكنولوجيا.
وفرضت السلطات الصينية في آب/أغسطس الفائت حدوداً صارمة لوقت ممارسة ألعاب الفيديو المسموح به لمن هم دون الثامنة عشرة،  وحددته بثلاث ساعات أسبوعياً، سعياً إلى الحدّ من أدمان المراهقين على اللعب. 
وأعلنت المجموعة الصينية هذا الأسبوع أن مبيعاتها في الربع الثالث زادت بنسبة 13 في المئة فحسب خلال عام واحد، وهي أبطأ وتيرة منذ عام 2004.
وأشارت ”بلومبرغ“ إلى أن الاستحواذ على ”وايك أب انتراكتيف“ هو واحد من مجموعة صفقات أبرمتها ”تنسنت“ هذه السنة مع شركات يابانية لإنتاج ألعاب الفيديو.
دما/ب ح/جك

© 1994-2021 Agence France-Presse

الشركات اليابانية التكنولوجيا العلاقات الصينية اليابانية فرانس برس