عودة سائحي فضاء يابانيين إلى الأرض بعد 12 يوما في الفضاء

لايف ستايل

”صورة
صورة مؤرخة في 20 كانون الاول/ديسمبر 2021 تظهر الملياردير يوساكا مايزاوا بعد هبوط المركبة “سويوز” من محطة الفضاء الدولية في سهوب كازاخستان. أ ف ب.

عاد ملياردير ياباني برفقة معاونه ورائد فضاء روسي إلى الأرض، بعدما أمضى 12 يوما في محطة الفضاء الدولية حيث صوّر مقاطع حول الحياة اليومية في الفضاء.
وقد رافق الملياردير الياباني يوساكا مايزاوا الشهير في عالم الموضة عبر الانترنت البالغ 46 عاما ومعاونه يوزو هيرانو، في رحلة العودة رائد الفضاء الروسي ألكسندر ميسوركين.
وقالت وكالة الفضاء الروسية في بيان عبر موقعها على الانترنت ”رحلة مركبة سويوز ام اس-20 +السياحية+ انتهت“. وحطت المركبة الاثنين عند الساعة 03,13 ت غ الاثنين في سهوب كازاخستان.
وأظهرت صور من موقع الهبوط، على مسافة حوالى 150 كيلومترا جنوب شرق مدينة جيزكازجان في وسط كازاخستان، الثلاثة يبتسمون بعد إخراجهم من المركبة ونقلهم في آليات إجلاء، في البرد والضباب.
وقال معلق في محطة وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) التلفزيونية ”الطاقم يشعر بأنه بحال جيدة“.
وبحسب الجهاز الاعلامي للمنطقة العسكرية المركزية، من المقرر أن يرحّب بهم عند وصولهم ب”مفاجأة“ هي عبارة عن وجبة معكرونة النودلز من اليابان.
وتمثل هذه الرحلة عودة روسيا إلى صناعة السياحة الفضائية بعد توقف استمر عقدا. ويشهد هذا القطاع الذي تراجعت فيه روسيا أمام الشركات الأميركية الخاصة، وأبرزها شركة ”سبايس إكس“ التي يملكها إلون ماسك، اهتماما متجددا ويشكل مكاسب مالية محتملة.
وأمضى الرجال الثلاثة 12 يوما في محطة الفضاء الدولية حيث وضع الملياردير الياباني لنفسه قائمة تشمل 100 مهمة لإنجازها في الفضاء.
وسجّل مساعد مايزاوا مقاطع فيديو عن الحياة اليومية في المدار مخصصة لقناة الملياردير على موقع يوتيوب.
وخلالها، يمكن رؤيته يشرح بالتفصيل لمتابعيه الذين يبلغ عددهم مليونا، طريقة تنظيف الأسنان أو حتى الذهاب إلى المرحاض مع انعدام الجاذبية.
ويقول في أحد الفيديوهات ”التبول سهل جدا“ مشيرا إلى الأداة التي يستخدمها رواد الفضاء لشفط البول. في مكان آخر، يصنع لنفسه كوبا من الشاي بدون سكر ويشيد بالبسكويت اللذيذ في المحطة.
وتعود الرحلة الأخيرة لسائح ياباني إلى الفضاء الخارجي إلى العام 1990 حين أمضى صحافي وقتا في المحطة الفضائية السوفياتية ”مير“.
- عودة ”روسكوزموس“ -ويشهد قطاع الرحلات الخاصة إلى الفضاء الخارجي حركة حاليا بعد دخول الشركات العملاقة التي يملكها كلّ من الأميركيين ايلون ماسك (سبايس اكس) وجيف بيزوس (بلو اوريجن) والبريطاني ريتشارد برانسون (فيرجن غالاكتيك)، في سباق.
وفي أيلول/سبتمبر، نظّمت سبايس اكس رحلة سياحية امتدت ثلاثة أيام شارك فيها أربعة أشخاص لم يسبق لهم أن ارتادوا المدار من قبل. وتخطّط لتنظيم رحلات سياحية إلى القمر في العام 2023.
في العام 2020، مع بدء تشغيل صواريخ ومركبات سبايس اكس، فقدت روسيا احتكارها للرحلات المأهولة إلى محطة الفضاء الدولية وعشرات ملايين الدولارات كانت ”ناسا“ ووكالات الفضاء الأخرى تدفعها في مقابل كل مقعد في صاروخ ”سويوز“.
ونظّمت رحلة السائحين اليابانيين وكالة ”روسكوزموس“ وشريكتها الأميركية ”سبايس أدفنتشرز“، بعدما أرسلت الشركتان رواد أعمال أثرياء إلى الفضاء الخارجي ثماني مرّات بين عامي 2001 و2009 كان آخرها الكندي غي لاليبرتي مؤسس ”سيرك دو سوليه“ عام 2009.
وأرسلت ”روسكوزموس“ أيضا مخرجا وممثلة إلى محطة الفضاء الدولية في تشرين الأول/أكتوبر لتصوير أول فيلم طويل يُصوّر في المدار تسعى من خلاله روسيا إلى التقدم على مشروع سينمائي أميركي منافس من بطولة توم كروز.
ابو-كر/الح/غ ر


© 1994-2021 Agence France-Presse

تكنولوجيا الفضاء الشركات اليابانية الحكومة اليابانية فرانس برس