منظمة الصحة العالمية تشيد بجهود اليابان في احتواء كورونا

صحة وطب

قام المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس يوم 25 مايو/ أيار بالتعليق على رفع اليابان حالة الطوارئ والحفاظ على أعداد الوفيات عند أقل الحدود الممكنة. وقد قام بتثمين التدابير اليابانية، ووصفها "بالناجحة"، لكنه أكد في نفس الوقت على ضرورة مواصلة الحذر في الفترة القادمة.

وقال "لقد نجحت اليابان في احتواء تفشي الوباء، ولكن يجب مواصلة الجهود لتحديد حالات الإصابة بالعدوى وتتبعها، والاستمرار في إجراءات العلاج والعزل لمحاصرة الوباء".

كما صرح تيدروس مثمنًا الإجراءات المتخذة في البلاد في مؤتمر صحفي "على الرغم من بلوغ عدد حالات الإصابة بالعدوى باليابان 700 حالة يوميًا عند ذروة تفشي الوباء، لكن العدد انحسر الآن إلى نحو 40 حالة. كما استطاعت اليابان الإبقاء على أعداد الوفيات منخفضة لأقصى حد، فيما يعد نجاحًا للتدابير المتخذة".

وناشد اليابان وغيرها من الدول التي أقدمت على تخفيف قيود الخروج من المنزل، بالحذر من "موجة ثانية" من العدوى، مطالبًا بمواصلة التدابير "حيث إن الأزمة لا تزال قائمة" حسب قوله.

وتناول العديد من وسائل الإعلام العالمية أخبار رفع حالة الطوارئ في اليابان. وذكرت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية "كانت الطريقة اليابانية المستخدمة لفرض الغلق فريدة واعتمدت على توجيه المناشدات للشعب وتحقيق التوافق وممارسة الضغط المجتمعي، بدلًا من إصدار الحكومة لأوامر أو عقوبات".

وبينما أشارت الصحيفة إلى أمور مثل "تخبط الحكومة في البداية"، و"قلة أعداد اختبارات الكشف عن العدوى"، أضافت شارحة أنه "على الرغم من احتمال أن تتسارع العدوى مرة أخرى، إلا أن ميل المجتمع الياباني يميل إلى تجنب التعبير العاطفي المفرط والاتصال الجسدي، قد يساهم في تحقيق استقرار أكبر للأوضاع".

(النص الأصلي باللغة اليابانية على موقع برايم أونلاين الإلكتروني لـ FNN بتاريخ 26 مايو/ أيار 2020)

https://www.fnn.jp

[كل الحقوق محفوظة لشبكة فوجي الإخبارية]

الطب الطب التجديدي الحكومة اليابانية أخبار فوجي