أخيرًا.. الأوضاع الاقتصادية تشهد تحسنًا في اليابان

اقتصاد

لمس الأشخاص العاملين بالأنشطة الاقتصادية المختلفة، شعورًا بتحسن الأوضاع الاقتصادية، حتى وإن لم تعد إلى مستوياتها السابقة بعد.

وفي إطار الاستبيان حول مراقبة الأوضاع الاقتصادية لشهر مايو/ أيار، الذي تقوم به الحكومة عن طريق سؤال العاملين بالأنشطة الاقتصادية المختلفة، وصلت المؤشرات التي تعبر عن الأوضاع الحالية 15.5، فيما يعد صعودًا قدره 7.6 درجة مقارنة بالشهر السابق.

وجاء هذا التحسن لأول مرة منذ أربعة أشهر مضت، على أثر رفع حالة الطوارئ، ولكن لاتزال الأمور عند ثالث مستوى منخفض منذ بداية الاستبيان حتى الآن.

وتتعالى الأصوات القلقة من الأوضاع الاقتصادية الحالية.، حيث قال عامل بأحد المطاعم بمنطقة توكاي، “لقد عدنا للعمل بشكل طبيعي مرة أخرى، ولكن لم يعد الزبائن بالشكل المعتاد”. كما ذكر ممثل المتاجر بمنطقة شيكوكو، “ربما نكون قد تجاوزنا ذروة الأزمة، ولكن لن تعود الأمور إلى نصابها الأصلي بشكل كامل في المستقبل القريب”.

وفي المقابل، سجل مؤشر التوقعات بالأوضاع الاقتصادية في الفترة القادمة 36.5 درجة، فيما يعد زيادة كبيرة قدرها 19.9 عن الشهر الماضي.

وجاء في تصريح للحكومة، “بينما تمر الأوضاع الاقتصادية بفترة شديدة الصعوبة، نشهد تراجع لهذا الاتجاه السئ”.

(النص الأصلي باللغة اليابانية على موقع برايم أونلاين الإلكتروني لـ FNN بتاريخ 9 يونيو/ حزيران 2020)

https://www.fnn.jp

[كل الحقوق محفوظة لشبكة فوجي الإخبارية]

جيجي برس اقتصاد الحكومة اليابانية طب