تغير في النظرة إلى العمل والأسرة وسط جائحة كورونا

مجتمع

حدث تغير كبير في النظرة إلى كل من العمل والمعيشة، راجع إلى العمل عن بعد بسبب انتشار فيروس كورونا الجديد.

وبحسب استطلاع للرأي أجراه مجلس الوزراء، اتضح أن نسبة من مارسوا العمل عن بعد بلغت 34.6% من بين الأشخاص العاملين، بسبب انتشار فيروس كورونا الجديد.

ويقول نيشيمورا، وزير الإنعاش الاقتصادي، ”أود الإبقاء على الوقت الذي يمضيه الناس مع أسرهم، طويلًا. وهذا تغير كبير في النظرة إلى الأمور“.

ولاحظ برنامج ”لايف نيوز ألفا“، وجود تغير في النظرة إلى العمل والأسرة في نتائج الاستطلاع.

وأجاب 50% من المشاركين في الاستطلاع، عن سؤال ”أي الأمرين أصبحتم تولون أهمية أكبر، العمل أم المعيشة؟“ حول وجود تغير في نظرتهم للأمور، مقارنة بفترة ما قبل الكورونا، ”أصبحت أولي المعيشة إهتمامًا أكبر“.

وأجاب قرابة 30% من المشاركين في الاستطلاع من الأسر التي تقوم بتربية أطفال تحت سن الثامنة عشر، ”نشعر بزيادة مشاركة الزوج في الأمور المتعلقة بالأعمال المنزلية وتربية الأطفال“.

وقال أحد الرجال في الأربعينات من العمر والعاملين في مجال البيع، ”أقوم بكل الأعمال المنزلية حين تذهب زوجتي للعمل. كما أقوم بطهي الطعام للأطفال حتى موعد عودتها. وأقوم بأعمال الغسيل، الطهي والتنظيف كل يوم حين أكون في إجازة، لذا لا يمثل الأمر سوى مواصلة ذلك بينما أمتنع طواعية عن الخروج من المنزل“.

وأجابت نسبة 70% من المشاركين في الاستطلاع بـ ”زيادة“ الوقت الذي يمضونه مع أسرهم، مقارنة بما قبل انتشار فيروس كورونا.

وقال رجل في الثلاثينات من العمر يعمل في مجال الإنشاءات، ”لقد زاد الوقت الذي نمضيه سويًا. لقد أصبحت قادرًا على الجلوس مع زوجتي لنتحدث سويًا حول العديد من الأمور، حول الأمور التي تضايقها أو عن العمل، بينما لم توجد مثل هذه الفرصة في السابق“.

وأجاب أكثر من 80% من الأشخاص ممن زاد الوقت الذي يمضوه مع أسرهم، برغبتهم في ”الحفاظ“ على هذه الزيادة في الوقت الأسري في المستقبل كذلك.

(النص الأصلي باللغة اليابانية على موقع برايم أونلاين الإلكتروني لـ FNN بتاريخ 23 يونيو/ حزيران 2020)

https://www.fnn.jp

[كل الحقوق محفوظة لشبكة فوجي الإخبارية]

الشركات اليابانية الحكومة اليابانية أخبار فوجي