هل من الأفضل ارتداء كمامات مزدوجة للحماية من عدوى كورونا؟

صحة وطب

نتج عن الأزمة الصحية الحالية التي لا تنتهي، ظهور اتجاه جديد لارتداء كمامتين فوق بعضهما. قد يكون ذلك المزيج في كثير من الأحيان عبارة عن كمامة من القماش وأخرى من مادة أخرى. ولكن هل يعد ذلك فعالًا؟ يرد على هذا السؤال الخبير الياباني.

نصيحة أنتوني فاوتشي

قام أنتوني فاوتشي، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، وأحد أهم الخبراء الأمريكان في مواجهة فيروس كورونا، بالثناء على فوائد ارتداء كمامتين فوق بعضهما، بحسب وسائل الإعلام الأمريكية. فبالنسبة له، يمثل ارتداء كمامة واحدة أمرًا جيدًا، بينما يعد ارتداء كمامتين أمرًا أفضل. يعد ارتداء كمامتين فوق بعضهما حائلًا أفضل للوقاية من فيروس كورونا، حيث ستعزلان تمامًا الفيروس، بالإضافة إلى التصاقهما جيدًا بالوجه. إذن هل يعني الأمر، كمامة مزدوجة لمزايا مضاعفة؟

لا يبدو الأمر حتى الآن سوى وجهة نظر قد تكون جيدة، وإن لم يتم الاعتراف بفوائدها رسميًا بعد. فتقوم حاليًا الحكومة اليابانية بمتابعة الأبحاث حول ارتداء كمامتين فوق بعضهما. ولم تتوافر بعد المعلومات الكافية لتبني توصية رسمية. 

تبني الدوائر السياسية للكمامة المزدوجة في الولايات المتحدة واليابان

ظهر الرئيس الأمريكي جو بايدن مرتديًا كمامتين فوق بعضهما عندما كان يتلقى اللقاح، أحدهما لونها أبيض، وفوقها كمامة أخرى باللون الأسود. ولم يكن وحده من اتبع تلك السنة، حيث لوحظ ارتداء جين بساكي، المتحدثة باسم البيت الأبيض كذلك، مرتدية كمامة جراحية بيضاء تحت أخري من القماش باللون الأحمر.

ولم يكن الأمر قاصرًا فقط على الولايات المتحدة، ففي اليابان، ظهر الوزير المسؤول عن الإصلاح الإداري، كونو تارو، وهو يرتدي كمامة بيضاء وفوقها كمامات بزخارف ملونة. كما ظهر كل من الوزير هاشيموتو سيكو، والوزيرة كاميكاوا يوكو، والأمين العام للحزب الديمقراطي الدستوري، فوناياما تيتسورو، مرتدين جميعهم كمامات مزدوجة.

كونو تارو، الوزير المسؤول عن الإصلاح الإداري.
كونو تارو، الوزير المسؤول عن الإصلاح الإداري.

ولكن لماذا قد يرتدي المرء كمامتين؟ هكذا قد يتساءل الكثيرون من المارة في الشارع. ومن بين الإجابات التي أوردها البعض، ”للحماية من الرذاذ عند التواصل مع الآخرين“، ”لتنسيق لون الكمامة مع الملابس كاتجاه عام مؤخرًا“، أو حتى ”للاعتقاد بأن ارتداء كمامتين يساعد في حماية البشرة“.

ماذا يحدث عندما نرتدي كمامتين؟

هل يوجد فعلًا مزايا حقيقة لارتداء كمامتين فوق بعضهما؟ طرحنا هذا التساؤل على أحد الخبراء.

يقول نيكي يوشيهيتو، الأستاذ الزائر بكلية الطب بجامعة شووا، ”يعد ارتداء كمامتين فوق بعضهما، فعالًا فقط في بعض الحالات. على سبيل المثال، قد يرغب كبار السن عندما يحتاجون للخروج، لارتداء كمامة مزدوجة عوضًا عن كمامة واحدة منفردة، ولكن لا يمثل هذا سوى مجرد زيادة الاطمئنان“.

ويضيف، ”لا توجد ضرورة لارتداء كمامة ثانية، إذا ما كانت الأولى من النسيج وفي حالة لا تزال جيدة“.

الأستاذ نيكي يوشيهيتو (في أعلى اليسار)
الأستاذ نيكي يوشيهيتو (في أعلى اليسار)

في حالة كمامتين من خامة مختلفة، أيهما يجب أن نرتدي أولًا؟

لا يوجد ترتيب محدد حسبما يرى الأستاذ نيكي. فاختيار كمامة ليست من القماش، وارتداء أخرى فوقها نوع أخر من الكمامات لأغراض تتعلق بتنسيق المظهر، أو القيام بالعكس تمامًا، يمثلان في نهاية الأمر نفس التأثير”.

مقدمة البرامج اليابانية كاتو أياكو: ”كيكوتشي، ما شعورك وأنت ترتدي الآن كمامة مزدوجة؟“ يرد المحامي كيكوتشي يوكيئو: ”هذه أول مرة أجرب هذا الأمر. أشعر بذهول كبير. إن إلتصاق الكمامة بوجهي أفضل بكثير مقارنة بارتداء كمامة واحدة. في الحقيقة، أشعر بحماية جيدة. ولكن أعتقد أن التنفس سيكون أصعب في حالة ما كنت أسير في طريق منحدر“.
مقدمة البرامج اليابانية كاتو أياكو: ”كيكوتشي، ما شعورك وأنت ترتدي الآن كمامة مزدوجة؟“ يرد المحامي كيكوتشي يوكيئو: ”هذه أول مرة أجرب هذا الأمر. أشعر بذهول كبير. إن إلتصاق الكمامة بوجهي أفضل بكثير مقارنة بارتداء كمامة واحدة. في الحقيقة، أشعر بحماية جيدة. ولكن أعتقد أن التنفس سيكون أصعب في حالة ما كنت أسير في طريق منحدر“.

ويجيب الأستاذ نيكي حول مخاطر ارتداء كمامتين فوق بعضهما، بأنه لا ينصح بالأمر لكبار السن، وهؤلاء الذين يعانون من أمراض الرئتين أو القلب، أو أثناء ممارسة الرياضة البدنية، حيث يصعب الأمر من عملية التنفس.

رجل وثلاث كمامات

وجدنا رجل يسير في حي جينزا، في طوكيو، مرتديًا ثلاث كمامات، أحدهما من مادة البولي يوريثان، وآخر من القماش، وآخر عبارة عن كمامة جراحية. فقمنا بسؤاله عن السبب وراء ذلك.

”حين يعطس أحدهم خلفي، لا أشعر بالارتياح. وحين أذهب إلى المستشفى على سبيل المثال، ينتابني القلق“.

”وفي البداية، كان ارتداء ثلاث كمامات، أمرًا مقيدًا وغير مريح. حين أتنفس، ينتج عن ذلك ضبابًا على نظاراتي“.

”ولكني اخترت ارتداء ثلاث كمامات خوفًا من الإصابة بالفيروس“.

في الواقع، كما أشار الأستاذ نيكي، يكفي تمامًا ارتداء كمامة واحدة طالما ليست مصنوعة من النسيج، وكانت في حالة جيدة للتمتع بحماية تامة. بينما لا يمثل ارتداء كمامة مزدوجة، أو حتى ثلاثية، سوى عامل زيادة الاطمئنان.

(النص الأصلي باللغة اليابانية على موقع برايم أونلاين الإلكتروني لـ FNN بتاريخ 4 فبراير/ شباط 2021)

 

https://www.fnn.jp

[كل الحقوق محفوظة لشبكة فوجي الإخبارية]

الطب التجديدي الصحة النفسية الحكومة اليابانية أخبار فوجي