عائلة سيدة سريلانكية توفيت في اليابان ترفع شكوى جنائية ضد مسؤولي مكتب الهجرة بتهمة القتل العمد

مجتمع

تقدمت عائلة المواطنة السريلانكية الراحلة ويشما ساندامالي، التي توفيت أثناء احتجازها في إحدى منشآت مكتب الهجرة الإقليمي في ناغويا، بشكوى جنائية ضد مديري مرفق الهجرة آنذاك تتهمهم بقتل ويشما.

وكانت السريلانكية ويشما ساندامالي (33 عامًا عند وقوع الحادث) قد توفيت في مارس/ آذار من هذا العام بعد أن كانت قد تقدمت بشكوى من تدهور حالتها الصحية داخل منشأة تابعة لمكتب الهجرة في ناغويا كانت محتجزة بها بتهمة الإقامة غير القانونية.

وتدعي الشكوى أن 7 أشخاص على الأقل من بينهم رئيس مكتب خدمات الهجرة في ناغويا حينها، استمروا في احتجاز ويشما دون تقديم الرعاية الطبية المناسبة لها رغم اشتكائها من تدهور حالتها الصحية، لأنهم لا يأبهون إن ماتت.

ووفقًا لمحامي يمثل الأسرة المكلومة، تقدمت الشقيقتان الصغيرتان للسيدة ويشما بشكوى جنائية إلى مكتب المدعي العام لمحافظة ناغويا في التاسع من الشهر الجاري، تتهما مديري مكتب الهجرة الإقليمي في ناغويا والموظفين المسؤولين بقتل أختهما.

وقالت الأسرة الثكلى: ”لم يتخذ أحد الإجراءات اللازمة لتوفير الرعاية الطبية المناسبة لها“، و”كانت هناك اهمال متعمد لا يبالي بموت السيدة ويشما“.

وأشار تقرير تحقيق لمكتب الهجرة إلى أنه على الرغم من طلبات السيدة ويشما المتكررة لزيارة المؤسسات الطبية، فإن الموظفين المسؤولين اشتبهوا في قيامها بالمبالغة في الأمر ولم يقوموا بإيصال الأمر إلى المديرين التنفيذيين بمكتب الهجرة.

كما طلبت العائلة المكلومة الكشف عن جميع مقاطع الفيديو التي تصور فترة وفاة السيدة ويشما، وأشاروا إلى أنهم بصدد رفع دعوى قضائية للحصول على تعويض من الدولة.

 

السيد ويشما قبل وفاتها (مقدمة من أسرتها)
السيد ويشما قبل وفاتها (مقدمة من أسرتها)

 تدهورت الحالة الصحية للشقيقة الصغرى للراحلة ويشما، اضطرتها للعودة إلى بلدها (23 سبتمبر/ أيلول، مطار ناريتا)
تدهورت الحالة الصحية للشقيقة الصغرى للراحلة ويشما، اضطرتها للعودة إلى بلدها (23 سبتمبر/ أيلول، مطار ناريتا)

 عائلة المتوفية تزور وزارة العدل للمطالبة بالإفصاح عن مقاطع الفيديو (10 سبتمبر/ أيلول، وزارة العدل)
عائلة المتوفية تزور وزارة العدل للمطالبة بالإفصاح عن مقاطع الفيديو (10 سبتمبر/ أيلول، وزارة العدل)

توفيت السيدة ويشما أثناء احتجازها في مكتب الهجرة الإقليمي في ناغويا، بعد أن كانت قد اشتكت من سوء حالتها الصحية.
توفيت السيدة ويشما أثناء احتجازها في مكتب الهجرة الإقليمي في ناغويا، بعد أن كانت قد اشتكت من سوء حالتها الصحية.

”
سقطت السيدة ويشما من السرير وطلبت المساعدة 24 مرة من “الشخص المسؤول” (رسم السيدة مانجاري)

 ضحك الموظفون على السيدة ويشما بسخرية قائلين
”ضحك الموظفون على السيدة ويشما بسخرية قائلين “هناك حليب يخرج من أنفها” (رسم السيدة مانجاري)

 

(النص الأصلي باللغة اليابانية على موقع برايم أونلاين الإلكتروني لـ FNN بتاريخ 8 نوفمبر/ تشرين الثاني. ترجمة وإعداد Nippon.com).

https://www.fnn.jp

 

الهجرة الحكومة اليابانية الأجانب أخبار فوجي