تطور أصوات نغمات الميكروويف بين الماضي إلى الحاضر في اليابان

لايف ستايل

أدى ظهور أفران الميكروويف في الستينيات إلى تحول أجواء المطابخ اليابانية. واستحدثت هذه الأجهزة أيضًا كلمات جديدة دخلت في قاموس الطبخ كما في كلمة ”تشن“ التي تشير إلى صوت الجرس الصادر من مؤشر ضبط الوقت في الطرازات المبكرة.

باتت أجهزة أفران الميكروويف تمثل جزءًا كبيرًا من حياتنا اليومية، إلا أن قلة من الناس هم من يفكرون في الأصوات أو النغمات التي تصدرها هذه الأجهزة. فجهاز الميكروويف الكهربائي عادةً عند الانتهاء من الطهي يصدر صفيرًا أو صوت نغمة معينة. أما بالنسبة للأجيال الأكبر سنا فربما يتذكروا الأجهزة البدائية المبكرة التي كانت تصدر صوت رنة قوية محددة. وفي اللغة اليابانية، أصبح هذا الصوت الذي يشار إليه بكلمة المحاكاة الصوتية ”تشن“ مرتبطًا بشكل وثيق مع أجهزة الميكروويف وظهرت منه كلمات مثل ”ريتشن“ و ”تشن سورو“ والتي تعني تسخين شيء ما في الميكروويف.

وأول شركة في اليابان قامت بتزويد أفران الميكروويف بصوت جرس كانت شركة هاياكاوا للأجهزة الكهربائية، الشركة السابقة لشركة شارب الحالية. تبادلنا أطراف الحديث مع ممثل الشركة للحديث عن تطور أفران الميكروويف وعودة طرازات ”تشن“ الأيقونية.

البدايات الأولى

وفقاً لتصريحات شركة شارب، كانت تعليقات الطهاة المحترفين هي مصدر الإلهام وراء ابتكار فكرة جرس مؤشر ضبط الوقت في أفران الميكروويف. فالطراز الأول من شارب، والذي تم إطلاقه في عام 1962، لم يكن يصدر صوت رنين، الأمر الذي جعل لزامًا على المستخدمين التحقق بصريًا مما إذا كان الجهاز قد انتهى من الطهي أو عملية التسخين. لذلك اشتكى الطهاة بشكل متكرر من نسيان الطعام في أفران الميكروويف بالخطأ خلال فترات الانشغال في المطبخ، ليكتشفوا لاحقًا أن الأطباق أصبحت باردة وغير طيبة المذاق. ونادوا بضرورة وجود طريقة مؤكدة لمعرفة أن الأجهزة قد انتهت من مهمتها.

أول أجهزة أفران الميكروويف من شركة شارب مجهز بجرس المؤقت.
أول أجهزة أفران الميكروويف من شركة شارب مجهز بجرس المؤقت.

عكف المهندسون على حل المشكلة، ومن خلال عدة مراحل من التجربة والخطأ استقروا على استخدام جرس دراجة. حيث طرح أحد أعضاء فريق التصميم الفكرة أثناء رحلة ترفيهية، مشيرًا إلى أنه يمكن سماع أجراس الدراجات بوضوح تطغى على الأصوات المحيطة الأخرى. وعليه أصدرت شارب أول نموذج يصدر منه صوت ”تشن“ (رنين) في عام 1976 ونسخة منزلية في العام التالي.

جرس الدراجة المُزود في النماذج المبكرة لأفران الميكروويف من شركة شارب.
جرس الدراجة المُزود في النماذج المبكرة لأفران الميكروويف من شركة شارب.

تغير نغمات الأصوات

كانت فكرة الأجهزة التي تصدر أصوات الرنين بسيطة إلى حد ما، وتعمل بنفس مبدأ فكرة العداد. فعندما يصل قرص الفرن إلى الصفر، يرن الجرس، المتعارف عليه حاليًا بصوت ”تشن“ المألوف للجميع في إشارة تنبيهية لمعد الطعام بأن الميكروويف قد انتهى من مهمته. وعلى الرغم من أن أصوات النغمات الإلكترونية حلت إلى حد كبير محل صوت قرع الجرس، إلا أن الأجهزة مثل أفران التحميص لا تزال تحتفظ بصوت رنين الجرس المتعارف عليه من الجميع.

ووفقًا لشارب، ظهرت مصطلحات مثل ”تشين سورو“ المرتبطة بأفران الميكروويف في اليابان نظرًا لانتشار الأطعمة المجمدة والمعالجة بشكل كبير. وساعدت الإعلانات التلفزيونية على انتشار الكلمات الجديدة بين الأسر، وبمرور الوقت دخلت في قاموس الطهي الياباني.

منظر جانبي لجرس المؤقِت.
منظر جانبي لجرس المؤقِت.

ومع التقدم التكنولوجي، أصبحت طرق التحكم في تشغيل أفران الميكروويف أكثر تطورًا. ومنذ حوالي 40 عامًا، بدأت شارب في التحول من الأجراس إلى الأصوات الطنانة الكهربائية، ثم النغمات الإلكترونية والصفارات. إلى جانب توفير المزيد من خيارات الطهي، وسمحت الطرزات المتقدمة للمستهلكين بالاختيار من بين مجموعة مختارة من النغمات وتعديل أشياء مثل طول ونغمة الصوت على حسب التفضيلات أو الاحتياجات.

إحياء الطرازات المبكرة

في عام 2018، أعادت شارب خاصية صوت الجرس للاحتفال بالذكرى الخمسين لأفران الميكروويف ذات الرنة الجرسية الأصلية للاحتفاء بتاريخ الجهاز المبتكر. وبدلاً من جهاز التوقيت التناظري (analog timer)، بدأت الشركة في إضافة صوت الرنة ”تشن“ إلكترونيًا ضمن خيارات سلسلة أفران البخار (هيلسيؤ ايه إكس)، والتي تطهو بنظام البخار عالي الحرارة.

قد تكون أصوات أجراس الطرازات المبكرة لأفران الميكروويف شيئا من الماضي، ولكن حتى الطهاة صغار السن يمكنهم الاستمتاع بتجربة سماع صوت الرنة الأصلية القديمة ”تشن“ عند إعداد وجبات الطعام.

(النص الأصلي نُشر باللغة اليابانية على موقع Prime Online التابع لشبكة فوجي الإخبارية في الرابع من مايو/ آيار 2022. والترجمة من اللغة الإنكليزية من إعداد فريق عمل Nippon.com. جميع الصور مقدمة من شركة شارب.)

https://www.fnn.jp

[كل الحقوق محفوظة لشبكة فوجي الإخبارية]

المطبخ الياباني الشركات اليابانية أخبار فوجي التكنولوجيا