رحلة البداية لمجند حديث الانضمام لقوات الدفاع الذاتي اليابانية

لايف ستايل

حين وقعت كارثة الأمطار الغزيرة في غرب اليابان، لابد وأن صورة رجال القوات البرية من قوات الدفاع الذاتي وهم يقومون بأعمال الإغاثة وإعادة الإعمار في الموقع لا تزال ماثلة في ذاكرة الكثيرين.

ويوجد من بين الملتحقين الجدد بمعسكر ماتسوياما لعام 2022، أفراد قرروا الانضمام للفرقة بعد أن حظوا بدعم قوات الدفاع الذاتي أثناء تلك الكارثة. وهؤلاء يجدّون في التدريبات الشاقة بدافع الرغبة في ”تقديم الدعم بأنفسهم للمنكوبين في أي كارثة قد تأتي في المستقبل“.

مساعدة المنكوبين

”فرقة التعليم 110“ الموجودة في معسكر ماتسوياما للقوات البرية في مدينة مينامي أومي موتوتشو بمدينة ماتسوياما.

بلغ عدد الملتحقين الجدد لعام 2022، 330 فردًا تتراوح أعمارهم بين 18 و32 عامًا. ويقومون بتعلم الأساسيات ليصبحوا أفراد بالقوات البرية خلال 3 أشهر بدأت منذ شهر أبريل/ نيسان الماضي.

ومن أجل القيام بالمهام الشاقة، يتوجب عليهم الخضوع لتدريبات شاقة للتكوين الجسماني من ركض وتدريبات عضلية مختلفة ومتنوعة. وهناك من بينهم من أتى على قمة منافسات الركض الجماعي.

توميتا ريوما، أحد أفراد القوات البرية من الدرجة الثاني، والبالغ من العمر 18 عامًا. نشأ توميتا في مدينة يوشيدا تشو، في إواجيما. وشارك في سباق التتابع إيكيدن الذي يقام على مستوى اليابان حين كان في الصف الدراسي الثاني بالفرقة البرية بمدرسة إيواجيما هيغاشي الثانوية، وقطع كامل مسار السباق داخل مدينة كيوتو.

ويرجع السبب في تطلع توميتا ليصبح فردًا بقوات الدفاع الذاتي اليابانية إلى كارثة الأمطار الغزيرة في غرب اليابان التي وقعت قبل 4 سنوات. فقد قضى 11 شخصًا بمدينة يوشيداتشو في إيواجيما جراء الانهيارات الأرضية التي وقعت بسبب الأمطار. وقد تعرض بيت توميتا نفسه لأضرار بسبب الفيضان.

وتقول السيدة ميكي، والدة السيد توميتا، ”قام ريوما بإخراج الأغراض تباعًا من الدور الثاني حتى لا تتعرض للغرق. لقد ساعدنا كثيرًا بنشاطه الرائع“.

وكانت الإمدادات الحيوية من مياه وكهرباء قد توقفت بمنطقة تاتسوما التي يعيش بها توميتا، وأصبحت الأحوال المعيشية قاسية.

يقول توميتا ”لقد حصلت على الدعم والتعاون من قبل الكثيرين حين وقعت الكارثة، واستطعنا بفضل مجهودات المتطوعين العودة إلى حياتنا الطبيعية بعد الكارثة. لذلك تملكني رغبة في مساعدة الآخرين بنفسي وانقاذهم مما دفعني إلى اتخاذ القرار بالالتحاق بقوات الدفاع الذاتي اليابانية“.

تدريبات شاقة

ولا تقتصر تدريبات الأفراد الجدد الملتحقين بقوات الدفاع الذاتي على مجرد التكوين الجسماني. بل يتم خضوعهم لتدريبات حربية تقوم على اقتحام معسكر الأعداء حاملين السلاح. ويتم بتكرار التدريبات للوصول إلى القدرة على اتخاذ وضع الاستعداد لإطلاق النار فورًا أثناء التأكد من الأوضاع المحيطة.

وكذلك تدريبات الاقتحام في تشكيلات قتالية. والتقدم الحذر أثناء الاصطفاف بمحاذاة بعضهم البعض. وهكذا مضت 3 أشهر من فترة التدريب ودخلت نصفها الثاني. وبدأ أفراد الوحدة يدركون المعنى الحقيقي لمفهوم روح ”الجماعة“.

ويضيف توميتا ”هناك الكثير من الأشياء التي يصعب إنجازها اعتمادًا على قوة الفرد فقط دون وجود المجموعة. ولقد تعلمت بشكل معمق خلال فترة الشهرين الحياة في ظل الجماعة.

فلقد مضت الأيام في إطار ”الجماعة“، طوال أوقات التدريبات الجماعية وحتى وقت الطعام.

ويقول تسوتشيهاشي أكيهو قائد فرقة التدريب من الدرجة الثانية، ”رجاء شقوا طريقكم في كل فرق التعليم التالي في سائر أنحاء البلاد مملوءين بالثقة التي توفرت لديكم بعد اجتياز فترة الثلاث أشهر من التدريب الشاق. حيث يتحلى جميع أفراد الفرقة ممن أنهوا التدريبات التعليمية بالشجاعة.

وستبدأ في المرحلة التالية الفرق المتخصصة بعد التوزيع على أنحاء البلاد المختلفة، من ”الفرقة الاعتيادية“ التي تشمل التدريبات على القتال الأرضي، أو ”فرقة المدرعات“ التي تقوم على استخدام الدبابات وغيرها.

وتقرر أن يلتحق توميتا بالفرقة الاعتيادية للقوات الثالثة للتعامل الفوري في معسكر نايورو في هوكايدو. وهي الفرقة التي يتم إرسالها في الخطوط الأمامية عند وقوع أي كوارث أو نكبات.

ويقول توميتا، تتميز هوكايدو عن غيرها بوجود الكثير من التجهيزات الدقيقة، مما سيسمح لي بالمشاركة في تدريبات تعتمد على الدبابات والأسلحة.

وتضيف والدة توميتا، بالطبع أشعر بالوحدة لفراقه، ولكني أشعر بالنضوج الذي يتحلى به بعد فترة التدريبات التي استمرت طوال 3 أشهر.

وهكذا بدأت رحلة جديدة في مركز تدريب جديد بداية من 1 يوليو/ تموز.

ويقول توميتا معلقًا، أرغب في أن أصبح فرد في قوات الدفاع الذاتي يستطيع المشاركة في عمليات الإغاثة بالمناطق المنكوبة وتعلم التحرك في مناطق لم أختبرها من قبل مثل هوكايدو.

وهنا بدأ الطريق الجديد أمام السيد توميتا ريوما فرد القوات الأرضية من الدرجة الثانية بقوات الدفاع الذاتي، بتحقيق حلمه بالانضمام إلى ”فرقة الإغاثة“.

(تلفزيون إيهيمي).

(نشر النص الأصلي باللغة اليابانية في برايم أونلاين في 18 يوليو/ تموز 2022. ترجم وحرر بواسطة Nippon.com)

https://www.fnn.jp

[كل الحقوق محفوظة لشبكة فوجي الإخبارية]

كارثة الزلزال الكبير في شرق اليابان قوات الدفاع الذاتي كارثة أخبار فوجي