كبسولة النوم.. للموظفين المرهقين في اليابان!

تكنولوجيا

تتعاون شركتان يابانيتان لإنتاج ”كبسولة النوم“ العمودية للمساعدة في حل مشكلة الإرهاق أثناء العمل، حيث وقعت شركة إيتوكي المتخصصة في الأثاث المكتبي ومقرها طوكيو وشركة كويوجو لتجارة الخشب الرقائقى ومقرها محافظة هوكايدو اتفاقية ترخيص لبدء إنتاج صندوق غريب الشكل يساعد يمكن للمرء الراحة بداخله وأخذ قسط من الراحة من ساعات العمل الطويلة والشاقة. ومن المرجح أن يظهر هذا الصندوق في المستقبل القريب.

ميزة كبسولة النوم هي أنها عمودية، وتشبه في مظهرها الخارجي ”الكبسولة“ التي تظهر في أفلام الخيال العلمي، وأثناء تثبيت الجسد بحسب الفراغ الموجود بداخله، فإنه يستقر كما لو كان مائلًا للخلف. ومن المفترض أن يكون حجم الصندوق مماثلًا لحجم كابينة الهاتف العمومي الموجودة في شوارع اليابان.

* قد تتغير هذه المواصفات، إذ أن الجهاز قيد التطوير.

صورة لكبسولة القيلولة (مقدمة من إيتوكي)
صورة لكبسولة القيلولة (مقدمة من إيتوكي)

ويقال إن هذا الاختراع سيطرح للبيع في صيف 2023، بافتراض أنها ستستهدف المكاتب. ويعد الأمر محاولة مثيرة للاهتمام، ولكن المقلق هو أنها عمودية. وكان رد فعل على شبكة الإنترنت مثيرًا للجدل، وبينما كانت هناك أصوات استحسان للأمر، إلا أنه كان هناك أيضًا رأي بأن البعض شعر بعدم الراحة تجاه الفكرة.

لا يستطيع بعض الأشخاص في العمل الراحة لأنهم يهتمون بشعور من حولهم، حيث تفرض التقاليد واليابانية التفكير في عدم مضايقة الأشخاص المحيطين وعدم التصرف بأنانية.

كيف يختلف الأمر عن الجلوس للاستراحة على المكتب أو الأريكة في العمل؟

طرحنا السؤال على الشخص المسؤول عن الخشب الرقائقي في شركة كويوجو عن الهدف من صندوق القيلولة وسبب كونه رأسيًا وليس نائمًا.

وكانت إجابته، ”في شركتنا، نظرًا للتغيرات في طريقة عملنا في ظل جائحة كورونا، أعتقد أنه سيتم توفير أثاث المكاتب أيضًا عن طريق التسجيل المسبق. وفي ظل هذه الظروف، أتيحت لي الفرصة لإجراء مقابلة شخصية مع شركة إيتوكي في حدث تنسيق الأعمال في نوفمبر/ تشرين الثاني 2021، واعتقدت أنه يمكن استخدام التكنولوجيا للمنتجات والخدمات الجديدة التي تصورناها، ونتيجة للتبادلات المتكررة من الآراء استطعنا توقيع عقد شراكة لتطوير الفكرة.

صورة لوضع كبسولة القيلولة في المكتب (مقدمة من إيتوكي)
صورة لوضع كبسولة القيلولة في المكتب (مقدمة من إيتوكي)

سبب اختيار التصميم العمودي

الراحة/ النوم في السرير أو النوم على مقعدك لا توفر الراحة بسهولة بسبب العيون المحيطة. بالإضافة إلى ذلك، نظرًا لأن الأسرة وما شابهها تستلزم مسطحًا أفقيًا لوجودها، يلزم توفر مساحة كبيرة، ويصعب تركيب العديد من الأسرة في المكاتب ذات المساحة المحدودة. بينما يمكن لنوع الصندوق أن يحل هذه المشاكل لأنه يسمح لك بالنوم أثناء الوقوف.

هل يمكن أن يشعر الشخص بالراحة في تلك الوضعية؟

بالطبع، نحن نهدف إلى تأسيس بيئة مريحة للعمال. وعلاوة على ذلك، أود أن أعطيك قصة ملموسة. إذا كنت في وضع عمودي مع الجاذبية، فلن تنام بعمق شديد، وعندما تستيقظ، سيفيق عقلك بسرعة. وأعتقد أنه يمكنك التبديل بسهولة ويسر بين وضعية الاستراحة القصيرة أو قيلولة، والإستفاقة منها بشكل سريع.

مكونات الكبسولة

”إنها في الأساس تدعم ثلاث نقاط: الركبتين والأرداف والرأس. وسوف نتحقق من الوضع الأمثل في المستقبل، لكننا سنوفر وظيفة ضبط لتناسب كل ارتفاع وشكل الجسم. نظرًا لأن أخذ قيلولة مريحة يمثل أولوية، أعتقد أن مادة وزاوية وحجم جزء الدعم الذي يتصل بالجسم سيكون مهمًا“.

لا غنى عن وظيفة التهوية قبل كل شيء، في ظل جائحة كورونا. ونحن نخطط أيضًا لتركيب وظيفة تنقية الهواء. بالإضافة إلى ذلك، نفكر في الحصول على وظيفة مزيل العرق وتشغيل موسيقى مريحة. وكما قلت سابقًا، أعتقد أنه سيكون من المثير للاهتمام إذا تمكنا أخيرًا من تثبيت وظيفة صندوق الأكسجين.

أين يمكن استخدام كبسولة النوم؟

ستكون المكاتب في البداية، أو أي أماكن مظلمة جيدة للنوم، لكن لا يمكنك فقط تعتيم مكتبك أو أريكتك، خاصة في الأماكن الاجتماعية. وأعتقد أن صندوق القيلولة هذا يمكنك الراحة بهدوء حتى في مثل هذه البيئة. وأعتقد أن هناك احتمال أن يتم إنشاء الطلب اعتمادًا على نوع الوظيفة. فعلى سبيل المثال، قد يكون هناك طلب على بيئة عمل حيث تريد أن تأخذ قيلولة حتى لفترة قصيرة، خاصة للعمل الذي يتطلب قوة بدنية.

صورة لداخل صندوق القيلولة في المكتب (مقدمة من إيتوكي)
صورة لداخل صندوق القيلولة في المكتب (مقدمة من إيتوكي)

أما عن تكلفة التركيب والزبائن المهتمين بالشراء، فلدينا بالفعل تواصل مع أفراد ترغب بالفعل في شرائه، لكن التطوير قد بدأ لتوه في يوليو/ تموز 2022، ولا يمكننا الإعلان عن الهيكل والتصميم والسعر في هذه المرحلة. فنحن نفكر في كيفية توفير المنتجات في هذه المرحلة، لكننا نفكر في كل من تنسيق الاشتراك والمبيعات عبر الإنترنت.

وأضاف أن رسالته من تطوير صندوق القيلولة هذا، هو أن تجربة توضيحية أجرتها أبحاث ناسا أظهرت أن القيلولة في النهار تحسن القدرة الإدراكية والانتباه. وبادئ ذي بدء، أثناء المضي قدمًا في التحقق من الراحة والأمان، وأن الهدف هو إطلاق منتجات يمكن أن تلعب دورًا في إنشاء بيئة قيلولة جديدة في مواقع العمل في أقرب وقت ممكن.

في بيئة يتجمع فيها الكثير من الناس، من الممكن أن يشعر المرء بالقلق من متابعة أعين المحيطين به في مكان العمل ولا يمكن أخذ قسط من الراحة أو أخذ قيلولة كما هو متوقع. لذا فهل يمكن أن يكون صندوق القيلولة خيارًا في مثل هذه الحالة؟ أود أن أتابع تطور كيفية تحقيق مساحة مريحة للقيلولة.

(نشر النص الأصلي باللغة اليابانية على موقع برايم أونلاين التابع لشركة فوجي الإخبارية في 27 يوليو/ تموز 2022. ترجم وحرر بواسطة Nippon.com)

https://www.fnn.jp

[كل الحقوق محفوظة لشبكة فوجي الإخبارية].

الشركات اليابانية العمل أخبار فوجي العمل عن بعد