هجوم إلكتروني يستهدف البوابة الإلكترونية للحكومة اليابانية ومجموعة قرصنة موالية لروسيا تعلن مسؤوليتها

سياسة

قال مركز الاستجابة للأمن السيبراني التابع للحكومة اليابانية إن البوابة الإلكترونية للحكومة اليابانية تعرضت لهجوم إلكتروني، وأصبح الوصول إليها غير ممكن الثلاثاء، مع إعلان مجموعة قراصنة موالية لروسيا مسؤوليتها عن الحادث. وفقًا للمركز الوطني للجاهزية للحوادث واستراتيجية الأمن السيبراني، إن الموقع تعرض لما يسمى بهجوم حجب الخدمة دى دوس وأصبح يتعذر الوصول إليه من حوالي الساعة 4:30 مساءً وظل معطلاً حتى الليل. وأوضح أن متسللون استولوا على الشبكة، التي تحوي مصادر متعددة خلال فترة قصيرة ليصبح من غير ممكن الوصول إلى الموقع.

وقالت وزارة الشؤون الداخلية والاتصالات، إن الهجوم الإلكتروني أدى أيضا إلى عرقلة الوصول إلى بوابة الضرائب الإقليمية.

من جانبها نشرت مجموعة القراصنة الموالية لروسيا ”كيل نت“ رسالة عبر تطبيق ”تليغرام“ كشفت من خلالها مسئوليتها عن الهجوم، موضحة أنها استهدفت الخدمات العامة عبر الإنترنت فى اليابان والنظام الإلكترونى لمصلحة الضرائب.

بالإضافة إلى تعليق الموقع الإلكتروني لشركة بطاقات الائتمان وموقع الصرف الذي تديره شركة يابانية، فإن سبب مهاجمة اليابان هو أنها ”تدعم أوكرانيا وتنتهك جزر الكوريل“ وفقا للمجموعة المهاجمة.

تدعم مجموعة ”كيل نت“ الغزو الروسي لأوكرانيا وتواصل مهاجمة الحكومات والشركات وغيرها من الجهات التي تدعم أوكرانيا.

(نشر النص الأصلي باللغة اليابانية على موقع برايم أونلاين التابع لشركة فوجي الإخبارية في 6 سبتمبر/ أيلول 2022. ترجم وحرر بواسطة Nippon.com)

https://www.fnn.jp

كل الحقوق محفوظة لشبكة فوجي الإخبارية

العلاقات الروسية اليابانية الحكومة اليابانية أخبار فوجي التكنولوجيا