مصادر: مازدا قد تخفض إنتاج السيارات العالمي

اقتصاد

قدم جيفري جايتون، رئيس عمليات مازدا في أمريكا الشمالية، مازدا 2020 CX-30 في معرض لوس أنجلوس للسيارات في لوس أنجلوس، كاليفورنيا، الولايات المتحدة، 20 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019. رويترز / أندرو كولين.
قدم جيفري جايتون، رئيس عمليات مازدا في أمريكا الشمالية، مازدا 2020 CX-30 في معرض لوس أنجلوس للسيارات في لوس أنجلوس، كاليفورنيا، الولايات المتحدة، 20 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019. رويترز / أندرو كولين.

طوكيو (رويترز) - قال مصدران مطلعان يوم الأربعاء إن شركة مازدا موتور تدرس خفض إنتاجها العالمي بمقدار 34 ألف سيارة في فبراير/ شباط ومارس/ آذار بسبب نقص في الرقائق.

وقالت المصادر إن مازدا كانت تدرس الأسبوع الماضي خفض إنتاج الموديلات التي تشمل سيارتها الرياضية متعددة الاستخدامات CX-5 و CX-30، وكذلك مازدا 3 سيدان، بسبب نقص إمدادات الرقائق المستخدمة لأنظمة الفرامل ومكونات الأمان.

وقالوا إن الشركة تخطط لخفض إنتاجها المحلي من CX-5 بنحو 3900 مركبة هذا الشهر. وقالت المصادر إنها تدرس حتى الأسبوع الماضي خفض إنتاج سيارات الدفع الرباعي بنحو ستة آلاف مركبة في مارس/ آذار.

إن نقص أشباه الموصلات، والذي تفاقم في بعض الحالات بسبب إجراءات الإدارة الأمريكية السابقة ضد مصانع الرقائق في الصين، يتسبب الآن في قيام شركات صناعة السيارات العالمية بتقليص الإنتاج وإغلاق خطوط التجميع.

وقالت المصادر لرويترز إن مازدا تدرس أيضا خفض الإنتاج في اليابان والصين والمكسيك لطرازي مازدا 3 و CX-30.

وأكد متحدث باسم مازدا أن الشركة تتوقع أن ترى تأثيرًا على إنتاجها في فبراير/ شباط، دون أن يوضح حجم أي تخفيض.

وقال متحدث باسم مازدا ”نتوقع تأثيرًا (عالميًا) على إنتاجنا في فبراير/ شباط“. ”نحن نواصل بذل قصارى جهدنا لتقليل التأثير“.

ولم يحدد عدد السيارات التي سيتم تصنيعها، مضيفًا أن الوضع يتغير على أساس يومي مع استمرار الشركة في إجراء تعديلات مع مورديها.

وقال إن مازدا ستخفض وتيرة إنتاجها ولا تخطط لوقف الخطوط في مصانعها.

(تغطية ماكي شيراكي ؛ كتابة إيمي ياماميتسو ؛ تحرير ديفيد دولان وإدموند بلير وجين ميريمان، النص الأصلي باللغة الإنكليزية، الترجمة من إعداد nippon.com)

نيسان تويوتا اقتصاد رويترز مازدا