راديو نيوزيلندا: حكومة ساموا المؤقتة تقرر الانسحاب من أولمبياد طوكيو

طوكيو 2020

أناس يمرون من أمام لافتة لأولمبياد طوكيو 2020 المؤجلة في العاصمة اليابانية يوم الخميس. تصوير: فابريتسو بنش - رويترز.
أناس يمرون من أمام لافتة لأولمبياد طوكيو 2020 المؤجلة في العاصمة اليابانية يوم الخميس. تصوير: فابريتسو بنش - رويترز.

طوكيو (رويترز) - ذكرت إذاعة راديو نيوزيلندا يوم الخميس أن حكومة جزيرة ساموا المؤقتة قررت عدم مشاركة فريقها في أولمبياد طوكيو بسبب مخاوف من ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في اليابان.

وأشار التقرير إلى أنه سيتم عقد اجتماع لمناقشة الأمر دون إضافة المزيد من التفاصيل.

وأبلغ تواوبيبي جيري وولورك رئيس اتحاد رفع الأثقال في ساموا رويترز عبر الهاتف "هذا سيء ومؤلم، مؤلم للغاية.

"(الحكومة) قررت عدم مشاركة أي رياضي من ساموا. سأتحدث مع فريق رفع الأثقال اليوم وابلغهم بالقرار".

ولم يتسن لرويترز الحصول على تعليق من اللجنة الأولمبية في ساموا.

وأوضح راديو نيوزيلندا أن جزيرة ساموا الواقعة في جنوب المحيط الهادي كانت اختارت فريقها للمشاركة في عدة ألعاب منها رفع الأثقال والملاكمة والشراع وألعاب القوى.

ويأتي انسحاب ساموا ضربة جديدة لجهود اليابان لتنظيم الألعاب خلال جائحة عالمية بعد تأجيلها من العام الماضي.

وقبل أقل من شهر ما زال الرأي العام في اليابان ضد إقامة الأولمبياد خاصة بعد تحذيرات خبراء الصحة من موجهة جديدة من الإصابات بالعدوى.

(إعداد شادي أمير للنشرة العربية)

(c) Copyright Thomson Reuters 2021. Click For Restrictions -
https://agency.reuters.com/en/copyright.html

رويترز