نقص الرقائق الإلكترونية ومشاكل سلاسل الإمداد يربكان حسابات شركة تويوتا موتور اليابانية

اقتصاد

حشد من الزوار في جناح تويوتا موتور في معرض طوكيو الرابع والأربعين للسيارات في طوكيو، اليابان، 2 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015. رويترز/ إيسي كاتو. 
حشد من الزوار في جناح تويوتا موتور في معرض طوكيو الرابع والأربعين للسيارات في طوكيو، اليابان، 2 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015. رويترز/ إيسي كاتو. 

طوكيو (رويترز) - تعتزم شركة تويوتا موتور تصنيع 700 ألف سيارة على مستوى العالم في فبراير/ شباط، بزيادة 10٪، لكنها ستظل بحاجة إلى إنتاج مليون سيارة أخرى في مارس/ آذار من أجل الوصول إلى هدف الإنتاج السنوي البالغ 9 ملايين وحدة، وفقًا لمؤشر صحيفة نيكي بيزنيس اليومية.

رفض متحدث باسم تويوتا التعليق عندما سئل عن تقرير نيكي أو ما إذا كانت شركة صناعة السيارات اليابانية تخطط للالتزام بهدف الإنتاج هذا للسنة المنتهية في 31 مارس/ آذار. 

تحاول أكبر شركة لتصنيع السيارات في العالم زيادة الإنتاج في الأشهر الأخيرة من سنة العمل لتعويض الإنتاج المفقود في وقت سابق بسبب نقص المكونات من المصانع في جنوب شرق آسيا التي تضررت من قيود إغلاق كورونا. 

اضطرت شركة تويوتا وشركات تصنيع السيارات الأخرى إلى كبح الإنتاج حتى مع انتعاش الطلب في الأسواق الرئيسية مثل الصين.

(النص الأصلي باللغة الإنكليزية، الترجمة من إعداد nippon.com)

تويوتا الشركات اليابانية رويترز كورونا