وزير البيئة الياباني يعتذر عن مقاطعة خطابات المصابين بمرض ميناماتا

مجتمع

ميناماتا- (جيجي برس)-- اعتذر وزير البيئة الياباني شينتارو إيتو يوم الأربعاء عن قيام موظفي الوزارة بإغلاق الميكروفون لمتحدثين من مجموعات من مرضى ميناماتا فجأة في اجتماع في وقت سابق من هذا الشهر. يذكر أن مرض ميناماتا سببه التلوث البيئي ويقال إنه دمر حياة عشرات الآلاف من الأشخاص.

وقال إيتو في اجتماع عقد في ميناماتا بمحافظة كوماموتو بجنوب غرب اليابان أمام المتحدثين وأعضاء آخرين في مجموعات من الذين يعانون من الاضطراب العصبي الناجم عن المرض: ”أعتذر من أعماق قلبي. أشعر بالأسف العميق لذلك، وأنا آسف للغاية“. بواسطة مياه الصرف الصناعي الملوثة.

وقال يوشيهيرو ياماشيتا، 83 عامًا، الذي انقطع خطابه في اجتماع الأول من مايو/ أيار مع مسؤولي الوزارة، إن إيتو ”كان ينبغي عليه الإشراف وإعطاء التعليمات“ في الموقع أثناء حضوره الاجتماع.

وقال يوجي ناكاياما (70 عاما) الأمين العام لإحدى مجموعات الضحايا إن الانقطاعات ”تركت وصمة عار في تاريخ وزارة البيئة“ وكانت ”غير مسبوقة“.

وقال إيتو إنه يستطيع سماع ملاحظات المتحدثين الذين تمت مقاطعتهم. وأضاف: ”لم أكن متأكداً مما إذا كان موظفو وزارة البيئة هم الذين أغلقوا“ الميكروفون.



(النص الأصلي باللغة الإنكليزية، جيجي برس)

الحزب الليبرالي الديمقراطي كبار السن جيجي برس الحكومة اليابانية