وجهات نظر وصفة الطعام الممتع
قصة صعود فنان ”سوشي“ شهير من القاع للقمة

ناكاهارا إيببو [نبذة عن الكاتب]

[11/08/2014] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | 简体字 | 繁體字 | FRANÇAIS | ESPAÑOL | Русский |

يسعى عشاق السوشي دائما إلى كل ما هو جديد ومميز في مطاعم السوشي المنتشرة في حي جينزا الشهير بطوكيو .ولعل أهم ما يركز عليه الزبائن هو كيفية تعامل صانع السوشي وجديته في العمل والأجواء المعينة بالمكان. وفي هذا الموضوع نَطّلع عن كثب على حياة السيد ”آوكي توشيكاتسو“ صانع السوشي المميز الذي ورث تلك المهنة عن والده ويحافظ عليها للأجيال القادمة.

آوكي توشيكاتسو

آوكي توشيكاتسوAoki Toshikatsuهو من الجيل الثاني ومالك مطعم ”سوشي آوكي“. مواليد محافظة ”سايتاما“. سافر بعد تخرجه من الجامعة اليابانية للعلوم الرياضية إلى الولايات المتحدة لمدة عام. وبعد عودته إلى اليابان تتلمذ مهنياً في المطعم الشهير ”يوشينو“ في ”كيوباشي“ ثم عمل تحت إشراف والده الشهير ”آوكي يوشي“ حيث أصقل مهاراته كصانع للسوشي. وقد توفى والده فجأة عندما كان ”توشيكاتسو“ في الـ ٢٨. فتولى ”توشيكاتسو“ مطعم ”سوشي آوكي“ بعد والده ولا يزال يديره إلى الآن.

لعل ”آوكي توشيكاتسو“ أنسب شخصٍ يليق بصناعة السوشي. فقد حصل على شكل جسد ممشوق من خلال تدريبات الجودو أيام الدراسة. وبمجرد ارتدائه المعطف الأبيض والوقوف أمام لوح التقطيع يعطي إحساساً بالطمأنينة للزبائن حيث يشعرون أنهم بالتأكيد سيأكلون شيئا لذيذا على يده. فتشعر بالواقعية والجاذبية في وقفته وكأنه أب حنون يطهو شيئا لذيذا لأسرته سيما وأنّ ما يصنعه من سوشي تبدو وكأنها قطع فنية. كما تلاحظ عليه ابتسامة بريئة عذبة كالأطفال وهو يصنع السوشي.

والدي أول من نشر ”إيدوماي سوشي“ في كيوتو

”أيدوماي سوشي“ هو أحد ثقافات الطعام الخاصة بالعاصمة طوكيو (إيدو سابقا) والتي تفخر بها أمام العالم. وقد كان أول سوشي أكله ”آوكي“ من صنع والده ”يوشي“ الذي نشأ وترعرع في حَيّ ”أساكوسا“ بطوكيو، وقد تتلمذ ”آوكي“ وتلقى تعليمه المهني لمدة ناهزت ٢٠ عاماً في مطعم سوشي يُدعى ”ناكاتا“ المشهور بتقديمه وجباتٍ من ”أيدوماي سوشي“، ثم سُمح له بعدئذٍ بفتح محل خاصٍ به وتحت نفس الاسم في كيوتو. وقد حَظى بشعبية كبيرة بين عالم المحترفين في كيوتو سيما وأنه ليس من السهل الأقبال على تذوق أكلات أخرى لم يَعتد المرء عليها هناك كما أنه لم يكن آنذاك أيضاً محل سوشي لـ”أيدوماي سوشي“ في كيوتو، وذلك بالإضافة أنه عدم وجود طريقة للحفاظ على نضارة الأسماك في صناديق ”البليستيرين“ البلاستكية كما هي عليه الحال الآن. حيث كان سمك التونة وهو أهم عنصر من عناصر ”أيدوماي سوشي“ يوضع في صناديق تحتوي على ثلج ونشارة خشبية. وكان نقلها يستغرق يوماً كاملاً من سوق الأسماك ”تسوكيجي“ الشهير بطوكيو بقطار البضائع. لكن ثقافة الأكل في كيوتو تختلف نوعاً ما عن طوكيو، فأهل كيوتو يفضلون لحوم الأسماك ذات اللون الأبيض، مثل سمك ”الأسبوز“ وغيره، عن لحوم سمك التونة ذات اللحم الأحمر.

أربعة أنواع من السوشي بالتونة يفتخر بها آوكي. (يمين أعلى) ”تورو نو جابارا“ أدسم جزء في سمك التونة. (يسار أعلى) ”تورو نو شيموهوري“ الجزء الثاني من حيث الدسم في التونة،. (يمين أسفل) لحم التونا الصافي المنقوع في صلصة الصويا، (يسار أسفل ) ”تشو تورو“ متوسط الدسم.

ويقول آوكي إنه يظن أن والده عانى الكثير من كيفية توفير التونة في كيوتو. فقد كان مطبخ المطعم الذي كان يعمل فيه والده ملعبا لآوكي في طفولته وقد كان يساعد أبيه مع العاملين معه في الإعداد وخلال أيام الإجازة. وكان ذلك عام ١٩٨٩ نقل والده المطعم إلى حَيّ ”كوجي ماتشي“ بطوكيو وغير اسمه إلى ”آوكي“ بعدما حصل على الشهرة في كيوتو. وهذا هو أصل ”سوشي آوكي“ الآن.

كلمات مفتاحية:
  • [11/08/2014]

كاتب أحداث واقعية. ولد بمحافظة ”شيغا“ عام ١٩٧٧ بدأ بالكتابة حول ثقافة عالم الأكل في أنحاء العالم. بعد تخرجه من المدرسة الثانوية وأثناء عمله في مطاعم متنقلة في محافظة ”فوكوكا“ انتقل إلى طوكيو في السابعة عشر من عمره، وفي العشرينات من عمره طاف جميع أنحاء العالم من منابع الأمازون حتى ميادين القتال في أفغانستان. ثم استأنف نشاط الكتابة المهنية عام ٢٠٠٩. من أهم منشوراته ”الصانع الأخير كوندو فوميو الذي أحبه إيكنامي شوتار“ (دار كودانشا للنشر ٢٠١٣) و”البحث عن باب للعالم“ (كودانشا ٢٠١٣) و”معجزة المتطوعين نموذج لكارثة إيشينوماكي“ (دار أساهي شينشو ٢٠١١) بالإضافة إلى العديد من المقالات وعلى رأسها مجلة ”AERA“.

مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع
  • سبع نكهات مختلفة من شاي الماتشا الياباني الشهير لقد أصبحت مدينة فوجيدا التابعة لمحافظة شيزوؤكا قبلة لمحبي الحلويات المصنوعة بنكهة الماتشا، وذلك بفضل وجود متجر شاي مُبتكر يتباهى بتقديمه لأشهى أنواع الجيلاتي بنكهة الماتشا في العالم. تحدثنا مع سوزوكي شيغيهيكو تاجر مالك ماروشيتشي سيتشا لتجارة الجملة المنتمي للجيل الثامن عن جهوده المبذولة لتعزيز صناعة شاي الماتشا.
  • اليابان توفر مكانا للزوار المسلمين على مائدة الطعام اليابانية!يحرص الزوار المسلمون من أماكن مثل ماليزيا وإندونيسيا على تجربة الطعام الياباني التقليدي، لكن متطلبات النظام الغذائي الإسلامي يمكن أن تجعل هذا الأمر صعباً. ومع ذلك، بدأ عدد متزايد من المطاعم اليابانية في استيعاب هذه الاحتياجات ومحاولة إرضاء الزوار المسلمين وتقديم أطعمة تتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية.
  • خل الأرز الياباني: تاريخ طويل في فن تخمير الخل على الطريقة التقليديةامتهن الحرفيون لأكثر من مائتي عام في حي فوكوياما التابع لمدينة كيريشيما بمحافظة كاغوشيما طريقة التحضير اليدوية للخل الأصفر الكهرماني المستخرج من الأرز والذي يعرف باسم (kurozu) (كوروزو). الأمر الذي جعل من مشهد القدور الخزفية السوداء المتراصة المستخدمة في عمليات تخمير وتعتيق الخل مشهداً خلاباً تتميز به المنطقة الرائعة في جنوب اليابان.
  • بالصور.. تحت شعار ”العين تأكل قبل الفم“.. فن تزيين أطباق الساشيمي! دفعت رغبة رجل في تعليم ابنه، إلى تطوير أسلوب جديد لتقديم الأسماك. جذبت أطباق الفنان التي عادة ما تمثل أشكال لفتيات ترتدين تنانير أو ذوات شعور طويلة، اهتمام جوهري عبر وسائل التواصل الاجتماعي.
  • متعة الطعام الشهي في أجواء ساحرةأدرجت منظمة اليونيسكو حديثاً المطبخ الياباني المعروف باسم "واشوكو" ضمن قائمة التراث الثقافي العالمي، مما يساعد في التعريف بفن الطبخ الياباني وما يتضمنه من أصناف لذيذة وصحية في نفس الوقت. في هذا الموضوع نذهب في جولة للتعريف ببعض أكلات أوساكا الشهيرة.

المقالات الأكثر تصفحا

وجهات نظر جميع المقالات

فيديوهات مختارة

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)