وجهات نظر ”تقاليد مذهلة“ مواكبة للحياة العصرية
تاريخ مقاعد التدليك اليابانية
[05/10/2018] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | FRANÇAIS | ESPAÑOL |

"مقاعد التدليك" التي تقوم بتخفيف إرهاق الإنسان المعاصر المشغول. أصبحت شائعة في الوقت الحالي في البيوت، والفنادق، وصالات الرياضة والمنشآت الطبية. قمنا بإجراء حوار حول تاريخ تطورها والخواص الجديدة بها مع شركة "فوجي لأجهزة الطبية" (المقر الرئيسي: مدينة أوساكا حي تشوؤو) التي تحتل قمة هذا المجال حاليًا.

مقاعد تدليك فاخرة بسعر 400 ألف ين تحظى بشعبية كبيرة داخل وخارج اليابان

”آه، يا لها من راحة قصوى ….“. تعطي مقاعد التدليك الحديثة عند الجلوس عليها، إحساسًا بأن الجسد محاط برفق، وتمنح شعورًا كما لو كان عددًا من محترفي التدليك يقومون بتدليك الجسد كاملًا في نفس الوقت.

”إن سلسلة مقاعد التدليك ”سايبا ريلاكس الخاصة بشركتنا“، تحتوي بداخلها على نظام حساس يقوم بقراءة شكل الجسم ومن ثم القيام بتدليك يتناسب تمام مع جسد الشخص الذي يستخدمه. فيكفي وجود مقعد واحد يتشاركه أفراد الأسرة، ليقوم بتقديم تدليك ومساج يناسب جسد كل شخص بغض النظر عن العمر أو النوع“.

شرح لنا ذلك السيد ناكاي تاداهيتو من شركة فوجي للأجهزة الطبية، الذي يحمل لقب ”خبير مقاعد التدليك“. نجحت هذه الشركة لأول مرة في العالم بتصنيع مقاعد التدليك بكميات كبيرة في عام 1954 (29 من فترة شووا). وتحتل حاليًا الشركة رقم واحد في مجالها بعد أن سجلت نصيب مبيعات رقم واحد لدى متاجر الأجهزة المنزلية في العام المالي 2017.

السيد ناكاي، متخصص في توجيهات التشغيل والاستخدام الأمثل لمقاعد التدليك.

ووجد كاتب المقال كلمات السيد ناكاي في حق مقعد التدليك المتربع على قمة مبيعات شركة فوجي للأجهزة الطبية، ”سايبا ريلاكس AS-1100“، صحيحة. حيث قام بتجربة الجهاز وحصل على تدليك في الأماكن السليمة بقوة مناسبة كما لو كان المقعد يدرك تمامًا تفاصيل جسده. وعلى الرغم من السعر المرتفع للجهاز 400 ألف ين ياباني، إلا أنه يحقق مبيعات جيدة داخل اليابان وخارجها.

وحاليًا في اليابان يمتلك 10% من البيوت مقعد تدليك. وفي السنوات الأخيرة، أصبح من الشائع وجود مقاعد التدليك في أماكن عدة مثل الصالات الرياضية، والمنشآت الطبية، وصالات الانتظار بالمطارات، وغرف النزلاء بالفنادق. وقام السيد ميزوغوتشي تاكاشي من قسم التسويق بالشرح التالي ردًا على سؤالنا حول الطريق الذي مضت مقاعد التدليك نحو الانتشار.

”قبل أن تظهر مقاعد التدليك بشكلها الحالي الذي يكفي المرء ضغط زر وترك جسده للآلة للقيام بالتدليك، كان من البديهي في الماضي تحريك الجسد وموضع الجلوس فوق الآلة للحصول على التدليك المطلوب. وعلى الرغم من ذلك حصلت أول قطعة بيع على تقدير كبير بفضل تأثير عملها بشكل آلي وقتها“.

مقعد التدليك الخاص “سايبا ريلاكس AS-1100″، بشركة فوجي للأجهزة الطبية، بالوسط.

آلة التدليك الأوتوماتيكية التي ظهرت من بين جبل القمامة

كان السيد فوجيموتو نوبوئو مؤسس شركة فوجي للأجهزة الطبية، يعمل بمجال بيع المقشات، لذا كان متاح له دخول الحمامات العامة بشكل يومي. وفي يوم ما، شاهد السعادة المرسومة على وجه شخص يتلقى التدليك على يد مدلك محترف في غرفة خلع الملابس، وبدت له فكرة تحويل العملية لطريقة أوتوماتيكية.

وفي البداية، بدأ في تجميع جنزير دراجة وعجلة قيادة سيارة وأجزاء أخرى من كوم من القمامة. واستخدم كرات البيسبول الطرية ككرات للتدليك في الأجزاء المعقدة، وقام بتكرار التجربة والخطأ. ثم تمكن من ضبط مواضع التدليك عن طريق تدوير عجلة القيادة الموجودة بجانب الآلة، وتحريك كرات التدليك بالكهرباء يمينًا ويسارًا لصنع ”القطعة الأولى من آلة تدليك فوجي الأتوماتيكية“.

القطعة الأولى مسجلة في “تراث الآلات” التي لعب دور كبيرًا في تاريخ تقنيات الآلات في اليابان. الصورة مهداة من شركة فوجي للأجهزة الطبية.

ثم بعد ذلك أدى النجاح في التصنيع بكميات كبيرة، أن قام ابن السيد فوجيموتو ومندوب المبيعات بوضع مقعد التدليك على مقطورة جر، وزيارة الحمامات العامة متتبعين مداخنها كعلامات بشكل يومي للقيام بزيارات البيع. وعلى الرغم من أن سعر بيع المقعد كان 70 ألف ين بالمقارنة مع 15 ين كرسم الدخول للحمام وقتها، إلا أنه حقق مبيعات جيدة كما يقال. ومثلت الحمامات العامة مصدر دخل كبير.

“وكان مقعد التدليك الذي وضع في الحمامات العامة من طراز التشغيل بالعملة حيث كان يحتاج لعشر ة ين للتشغيل لثلاث دقائق. وبعد أن تم وضعه في البداية لفترة تجريبية مجانًا، يبدو أن الأمر ساهم في عمليات البيع“ (السيد ميزوغوتشي).

المخترع فوجيموتو نوبوئو. عند تأسيس الشركة، بدأ بالعمل مع زوجته وابنه ومسؤول مبيعات في فريق من 4 أشخاص. الصورة مهداة من شركة فوجي للأجهزة الطبية.

تأقلم الآلة مع الإنسان

ومع انتشار مغاطس الاستحمام بالبيوت، تم تطوير منتجات تستهدف الاستخدام الشخصي في ظل التوقعات بانخفاض أعداد زبائن الحمامات العامة.

وكانت الماكينات التي تباع في البداية إما ماكينات خاصة بالتدليك، ثم تم تطوير ماكينات خاصة بالضغط للتدليك، إلا أنه تم طرح ماكينة واحدة تسمى “كاسان“ تجمع بين الوظيفتين في عام 1970. وكان إزالة الذراع الذي يحمل كرات التدليك ممكنًا، عاملًا مهم لتقبل البيوت العادية للجهاز كمقعد استقبال عادي.

منتج “كاسان FM-52″ الموجه للبيوت والذي طرح بالأسواق في السبعينات من القرن الماضي. الصورة مهداة من شركة فوجي للأجهزة الطبية.

وبعد ذلك، تم تطوير طراز البكرات التي تقوم بالتدليك عن طريق حركة دوران كرات التدليك على الظهر، واستمر التطور مع إمكانية إرجاع ظهر المقعد. ثم في عام 1995، تم طرح طراز جديد وهو مقعد التدليك بالهواء الذي مثل تحولًا كبيرًا حيث سمح ملأ وإفراغ الهواء في أكياس الهواء المتعددة وانتفاخها وتقلصها لتدليك الجسد كما لوكان يتم احتواءه بالكامل بواسطة المقعد.

وحتى ذلك الوقت، كان يتم التدليك على نقاط بواسطة الضغط عبر كرات التدليك، ولكن هكذا أصبح ممكنًا تدليك راحة اليد بتغليفها والقيام بتدليك على سطح كامل. وتم تزويد مساكات لأجزاء ما تحت الركبة، وأصبح من الممكن تدليك الأرجل في هذا الطراز. (السيد ميزوغوتشي).

منتج “رويال تشير إير مساج MC-133″ أول آلة تدليك هوائي في العالم. الصورة مهداة من شركة فوجي للأجهزة الطبية.

وفي عام 2000، طرح للبيع منتج جديد يجمع بين كرات التدليك وأكياس الهواء، وبعد ذلك أصبح منتجًا رائجًا. وفي عام 2001، تم طرح الطراز الأصلي لسلسلة “سايبا ريلاكس” الذي يتيح اختيار برنامج التدليك المناسب عن طريق جس خطوط الظهر.

التدليك للوقاية من التعرض للإرهاق

وعند مرور أكثر من 60 عامًا على ميلاد الجهاز رقم واحد وظهور طراز AS1100 الحالي الذي يحوي الكثير من وظائف التدليك المتعددة، أصبح ممكنًا أن يختار الشخص بنفسه ما يناسب الجزء الذي يؤلمه من بين 21 نوعا من برنامج أوتوماتيكي سابق التجهيز يحوي برامج عدة مثل البرنامج الشامل وحتى برنامج خاص بالرقبة والأكتاف أو برنامج الوسط التي تحتوي على مهارات تدليك يبلغ عددها 85 نوعًا و41 نمطًا.

ويناسب التدليك أجزاء الجسد كلها، بداية من أوتار الرقبة وحتى محيط الأكتاف، الظهر، الوسط، المقعدة، الصدر، عضلات الساق، وخلف القدم. بل أصبح من الممكن تدليك الجزء المقصود والذي يعاني من التقلص أو الإرهاق، عن طريق وضع برامج مثل تدليك مركز على عظام الترقوة” أو “تدليك مركز على عظام الخلفية” من بين إجمالي 12 نوع من مهارات التدليك المركز على أجزاء الجسد.

الجزء الخاص بالقدم من منتج ” سايبر ريلاكس AS1100 “. التدليك الثلاثي من خلال حركة البكرات، وملأ وتفريغ أكياس الهواء، والسخان. الصورة مهداة من شركة فوجي للأجهزة الطبية.

وتتطور وظائف أكياس الهواء بشكل ملفت. وتقوم بتثبيت أجزاء الجسد عند انتفاخها وعن طريق التناسق بينها وبين حركة ظهر المقعد والمساكات، يمكن القيام بإحماء للجسد. ويؤدي الشعور الناتج عن شدّ الأرجل والجسد إلى مد العضلات والمفاصل المتقلصة والمشدودة كما يقوم المرء بفرد جسده عند القيام من النوم. ومع إضافة خاصية التسخين، يتم التدليك كما لو كانت العضلات قد تم إحماءها.

ويقوم الإحماء والتسخين قبل التدليك بجعل عملية التدليك أكثر فاعلية، كما يقول السيد ناكاي. ووضعت حركات الإحماء عند بداية ونهاية البرامج الأوتوماتيكية، بحيث يتغلغل تأثير التدليك على الجسد المنهك، ويتم التحكم في أعراض ما بعد التدليك. وهكذا حدث التحول من عصر تأقلم الإنسان مع عمل الآلة إلى تأقلم الآلة مع الإنسان عن طريق تقديم الرعاية قبل وبعد التدليك.

أصبح من الممكن تقديم الإحماء من خلال 31 كيسا هوائيا بالإضافة إلى حركة الرجوع للخلف بشكل أوتوماتيكي. الصورة مهداة من شركة فوجي للأجهزة الطبية.

وقامت مقاعد التدليك بالانتشار متغلبة على فوارق الأجيال والجنس والبلدان عن طريق استمرار تطورها. ويقول السيد ميزوغوتشي، لم تصل مقاعد التدليك إلى مستوى الشعور الجيد الناتج عن تدليك أيدي الإنسان، إلا أنه يقول التالي متطلعًا إلى المستقبل.

نقوم بالتفكير في إمكانية التدليك الوقائي، الذي يقوم بتحليل وقراءة جسد الإنسان الذي يتغير من يوم لآخر عن طريق الذكاء الاصطناعي. على سبيل المثال، قيام الماكينة بالتدليك آليا لمنطقة الكتف قبل وقوع شدّ في الكتف للأشخاص الذين لديهم ميل لوقوع ذلك مع الانشغال بنهاية الشهر. ولازالت نسبة انتشار مقاعد التدليك في البيوت اليابانية عند 10%. ولكن في القادم ومع ارتفاع أعمار كبار السن في المجتمع، وبهدف الحصول على مجتمع صحيح، نأمل في بذل المزيد من المجهود ورفع نسبة انتشار مقاعد التدليك في البيوت اليابانية.

السيد ناكاي الذي قام بشرح طريقة الاستخدام لنا والسيدة ايتشيئي من العلاقات العامة.

فوجي للأجهزة الطبية معرض طوكيو

  • المكان: الدور الأول مبنى تاماتشي أيست بيلو، 16-2-3 شيباؤرا ميناتوكو، طوكيو
  • الموقع الرسمي: https://www.fujiiryoki.co.jp

(النص الأصلي باللغة اليابانية. كتابة وإعداد: آبي مانامي تصوير: فريق الإعداد. صورة العنوان: مقاعد التدليك المعروضة بمعرض طوكيو الخاص بشركة فوجي للأجهزة الطبية)

كلمات مفتاحية:
  • [05/10/2018]
مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع
  • مشغولات الخيزران الحرفية بكيوتو: عالم من الدقة والأناقة تستخدم الفنانة أوغورا شيمي التي تتخذ من مدينة كيوتو مقرا لها الأساليب الحرفية القديمة لتشكيل الخيزران أو البامبو (نبات عملاق ذو جذوع شبه خشبية) في عمل مشغولات دقيقة تشبه الدانتيل منتجة إكسسوارات وزخارف آسرة. وقد ظهرت مشغولاتها اليدوية المصنوعة من الخيزران التقليدي في المجلات وعُرضت في جميع أنحاء اليابان وخارجها.
  • أشهر مقاتل نينجا في العالم يكشف أسرارهاالمؤسسة الدولية للفنون القتالية "بوجينكان" التي لا تفتأ عن التحاق الأجانب بها طلبًا لاكتساب تقاليد تلك الفنون. فيتوافدون من شتى بقاع العالم إلى مدينة نودا بمحافظة تشيبا حيث تقع مدرسة الفنون، شغفًا في تلقي تعاليم "فنون مذهب توغاكوري ريو القتالية" على يد مؤسسها السيد هاتسومي ماساآكي (86 عامًا). وما لفت الانتباه عندئذٍ أنها تختلف شكلًا وموضوعًا عما نراه في الأفلام السنيمائية وأفلام الرسوم المتحركة لمقاتلي النينجا، فقد كانت عالمًا ذو أعماق بعيدة.
  • تعرف على كلب أكيتا أشهر سلالات الكلاب اليابانيةسيكون عام 2018 ”عام الكلب (إينو دوشي)“، وبمناسبة ذلك نود التعريف بكلب أكيتا والذي يعتبر أكبر كلب من بين سلالات الكلاب اليابانية المحلية. ومن أجل التعرف على جاذبية هذا الكلب الذي تزداد شعبيته في جميع أنحاء العالم وفي أوروبا خصوصا، قمنا بزيارة متجر ناكاغاوا للكلاب الداجنة في مدينة أوساكا والذي قام بالكثير من عمليات تصدير هذا الكلب إلى خارج اليابان.
  • تعرف على طريقة صنع المظلة اليابانية التقليديةيتم صناعة مظلة عين الأفعى ذات الألوان الزاهية والتي تتوارث التقاليد حتى وقتنا الحالي في حي كانوتشو في مدينة غيفو التي تعتبر مكانا لصناعة المظلات اليابانية منذ عصر إيدو. والمواد المستخدمة في صناعتها هي خيزران ميداكي ذي النوعية الجيدة الموجود في القرى المجاورة، وورق مينو الياباني الملون. وتتميز هذه المظلات بنحافتها، وخفتها وقوتها عند حملها في اليد، وجمال منظرها عند فتحها أو حتى عند إغلاقها.
  • عالم الورق التقليدي الياباني الواشي (الجزء الثاني)منذ عصر ميجي ومع ظهور الورق الغربي آلي الصنع أخذت مناطق تصنيع الورق التقليدي الياباني الواشي يدوي الصنع في الاندثار. وفي ظل تلك الظروف هناك منطقة مازالت تحافظ على تقنية الورق التقليدي الياباني "الواشي" يدوي الصنع، وهي قرية نيشيجيما بمدينة مينوبو محافظة ياماناشي المعروفة باسم نيشيجيما واشي، ويقال إنه تم تكريس هذه القرية للخدمات الورقية الخاصة بالقائد العسكري تاكيدا شينغين (1521-1573).

المقالات الأكثر تصفحا

وجهات نظر جميع المقالات

فيديوهات مختارة

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)