وجهات نظر الوجهات السياحية الأكثر شعبية في اليابان
الفن الياباني: بحر واسع تنهل منه الفنون الغربية

ساتو كوريكو [نبذة عن الكاتب]

[12/03/2019] اقرأ أيضاً日本語 | FRANÇAIS |

عقد في متحف الفنون الزخرفية في باريس، معرض كبير للاحتفال بالتأثير طويل الأمد لعلم الجمال الياباني على الفنانين الفرنسيين. إن أسلوب العرض المبتكر الجريء من خلال عرض قطع تنتمي إلى أزمنة وأماكن مختلفة مصطفة بجانب بعضها البعض، يُعد مصدر إلهام لجيل جديد من الزوار.

تم تنظيم مجموعة واسعة من الفعاليات في جميع أنحاء فرنسا من عام 2018، للاحتفال بذكرى مرور 160 سنة منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية مع اليابان.

مدخل معرض التأثير الياباني في متحف الفنون الزخرفية في باريس.

أحد الأحداث المركزية في هذا التقويم هو معرض اليابان- التأثير الياباني 1867- 2018 الذي يلقي نظرة على كيفية تلقي الفن الياباني في فرنسا، وتأثيره على الفنانين الفرنسيين وتاريخ الفن. لقد لعب متحف الفنون الزخرفية الذي تأسس في عام 1905 دوراً قيادياً في عرض أعمال الفنانين من اليابان. يستقطب المعرض الحالي مجموعة من القطع التي يندر وجود نظير لها على مستوى العالم. على الرغم من أن بعض القطع المعروضة هي بالأساس مستعارة من اليابان، إلا أن أكثر من 90٪ من المعروضات قد تم اختيارها من المجموعة الخاصة للمتحف التي لا نظير لها.

بياتريس كيت، منظمة معارض في متحف الفنون الزخرفية.

لقاءات تتخطى حدود الزمان والمكان

بياتريس كيت التي قامت بتنظيم المعرض متخصصة في المجموعات الآسيوية في المتحف. وتصف أهداف العرض على النحو التالي: “إن أحد أهم الخصائص التي تميز متحفنا، ليس فقط امتلاكنا لمجموعة ثرية وواسعة فحسب، ولكن أيضاً الدور الذي لعبناه لسنوات عديدة كنقطة التقاء ومكان للتبادل الفني بين الشرق والغرب. في هذا المعرض، حاولنا عمداً إجراء لقاءات بين الفن الياباني والفرنسي، بين الأشياء القديمة والفن المعاصر. لقد تعمدنا وضع عناصر من أزمنة وأماكن مختلفة بجانب بعضها البعض، حيث أردنا إلهام الزائرين من خلال العلاقات والقواسم المشتركة والتناقضات بينها لإعطاء الناس الحرية لتخيل قصصهم الخاصة. فبدلاً من تقديم استنتاجات، أردنا ابتكار معرض أكثر انفتاحًا وتحفيز خيال الزوار الذين جاءوا لرؤيته”.

ملابس ومظلات تم صنعها عندما كان التأثير الياباني في ذروته، معروضة إلى جانب مجموعة معاصرة من إبداعات جون غاليانو (في الوسط).

مخطوطات للفنان ماتشي شينسو (1922- 1995) مع دروع من إبداعات الفنان الفرنسي المعاصر.

ملابس يابانية قديمة ومخطوطات ممتزجة بالمواد الحرفية وزوج من الغيتا (الصندل) الوردي اللافت للنظر من الطراز الذي كانت ترتديه المحظيات في أماكن المتعة.

وبدلاً من تنظيمها وفقاً للفترة الزمنية، يتم ترتيب العروض في خمسة أقسام مرتبة حسب الموضوع، وهي: الطبيعة والوقت والحركة والابتكار (والتي تصفها كيت بأنها ”عناصر مهمة في الفنون اليابانية“) بالإضافة إلى فئة خامسة مرتبة من منظور فرنسي: ” les acteurs de la découverte,“ التي تركز على الاكتشاف الفرنسي للفن الياباني خلال القرن التاسع عشر.

يحتوي قسم ”المكتشفين“ على زخارف داخلية وفنون حرفية كانت فيما مضى ملكاً للأشخاص الشغوفين بجمع القطع الفنية الذين بدأت علاقتهم بالفنون اليابانية منذ النصف الثاني من القرن التاسع عشر حتى القرن العشرين. يكشف هذا القسم كيف أسرت التفاصيل الدقيقة الرائعة للفن الياباني خيالات جامعي القطع الفنية من الفرنسيين في أعقاب العرض الرائد الذي أقيم في معرض باريس الدولي عام 1867.

الملصق على اليسار ينتمي إلى معرض لوحات في عام 1889 للفنان لويس دومولين مستوحى من رحلاته في اليابان. إن فكرة الرافعة هي ”اقتباس“ واضح من الأفكار اليابانية مثل تلك التي تظهر على اللوحات الصغيرة في مقدمة هذا العرض (يعتقد أنها من أعمال أوغاتا كنزن، 1663-1743).

يعرض القسم المخصص للطبيعة أعمالاً يابانية تتضمن مناظر طبيعية وعناصر مرتبطة بالفصول الأربعة إلى جانب أعمال الفنانين الفرنسيين الذين قاموا بتبنيها. هناك أمثلة مذهلة للأعمال التي يطغى عليها التأثير الياباني والتي استُخدمت فيها زخارف مثل الأعلام الجميلة وزهرة الأقحوان وزنابق الماء والفراشات والسنونو. يحتوي هذا القسم على مجموعة ثرية من ملصقات القطع الفنية التي تضم زخارف نباتية وملابس مطرزة ومظلات وأعمال حرفية مفصلة ودقيقة، حيث يتيح فرصة ممتعة للمقارنة بين الأحاسيس التي تثيرها التصاميم الخاصة بكل من الشرق والغرب. بالإضافة إلى ملصقات من شركات مثل Shiseido وHanae Mori، ويضم القسم أيضاً العديد من المواد الأخرى، بما في ذلك ملصقات إعلانية من متاجر كبرى.

يضم هذا الركن الأعمال المتعلقة التي تصور زهرة الأقحوان.

تظهر زخارف الخيزران على الملابس والسيراميك والحرف اليدوية واللوحات.

كلمات مفتاحية:
  • [12/03/2019]

صحافية مختصة بالشؤون الثقافية. بعد دراسة تاريخ الفن في جامعة كيؤ اليابانية، انضمت إلى طاقم تحرير مجلة أفلام في إحدى شركات النشر. وفي وقت لاحق ذهبت إلى فرنسا للعمل كصحافية مستقلة تقدم تقارير عن الأفلام ومجالات أخرى من الفن والثقافة.

مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع
  • ’’منطقة اكتساب طاقة‘‘ في محافظة كوماموتو!’’مين نو إيشي‘‘ صخرة متوازنة بشكل مقلقل تقع عند مدخل كهف في جبل ميناميأسو بمحافظة كوماموتو، وكانت تجتذب الزوار من أنحاء اليابان. ولكن في عام 2016، أسفر زلزالان قويان عن تغير موضع الصخرة ما شكل مكانها ظل قطة وهو حاليا يجتذب أفواجا جديدة كليا من الزوار.
  • وجهاً لوجه مع الثعالب: تعرّف على قرية الثعالب في اليابان!بمحافظة مياغي الواقعة في إقليم توهوكو شمال اليابان يقبع موقعان ارتبط ذكرهما بوجود الحيوانات، حيث يتمتعان بشعبية كبيرة بين السياح الأجانب: إحداها قرية الثعالب ببلدة زأو، حيث يمكن للزوار هناك إطعام الثعالب وحملها، والموقع الآخر هو جزيرة تاشيروجيما، وهي جزيرة يفوق عدد القطط بها عدد البشر.
  • جوهرة على بحر اليابان: مدينة كانازاوا الساحرةمقطع فيديو يأخذنا في جولة لأفضل المناظر الليلية التي تمنحها كانازاوا، في مزيج من الشوارع التاريخية والعمارة الحديثة. ومن ضمنها المواقع التي يتعين زيارتها عند الذهاب للمدينة مثل حديقة قلعة كانازاوا، حدائق كينروكوئين، وأحياء تشاياغاي للترفيه.
  • شمال اليابان في ثوبه الأبيض والأسودلكل وضع من أوضاع التصوير لمسته الفنية والجمالية الخاصة، ومن بين هذه الأوضاع المختلفة يمتلك التصوير بالأبيض والأسود سحرًا ورونقًا خاصًا لا تقل شعبيته وتألقه بمرور الزمن أو باختلاف تطبيقه واستغلاله في أوضاع التصوير المختلفة الأخرى.
  • معبد توفوكوجي المكان الأمثل للاستمتاع بجمال أوراق الخريف في كيوتويعد توفوكوجي أحد أكبر المعابد في اليابان ويزهو بامتلاكه أطول فترة مشاهدة لأوراق الخريف في كيوتو، علاوة على كنوز قومية مثل بوابة سانمون وحدائق طحالب.

المقالات الأكثر تصفحا

وجهات نظر جميع المقالات

فيديوهات مختارة

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)