وجهات نظر تغير وجه مدينة طوكيو
إعادة إحياء طوكيو
[07/03/2018] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | ESPAÑOL |

تبدل شكل أفق طوكيو بشكل كبير طوال العقود القليلة الماضية مع ظهور تجمعات من المباني الضخمة حول المدينة. وتأتي أبراج موري في مقدمة مشاريع التنمية العمرانية التي تبدل شكل منطقة قلب العاصمة.

طوكيو ثلاثية الأبعاد

يقف برج تورانومون هيلز فوق مدخل شين-تورا-دوري. أبقى مشروع التنمية القائم على المنطقة عامرة بمعدات الأعمال الإنشائية.

تتيح جولة بالسيارة في طوكيو من منطقة تورانومون حتى المكتب الرئيسي لشركة موري بيلدينغ الرائدة في مجال إدارة الأملاك في منطقة روبونغي، رؤية برج تورانومون هيلز الجديد التابع للشركة العقارية عن قرب. يقع الجزء الضخم من مشروع التطوير المستمر للشركة في المنطقة فوق مدخل النفق إلى جزء جديد بطول 1.4 كيلومتر من الطريق الدائري رقم 2 بالعاصمة الذي يحيط بمركز طوكيو ولا يزال غير مكتمل بعد. تم تسمية القطاع الجديد من الطريق خلال مرحلة التخطيط ماك آرثر، وهو أسم القائد الأعلى الشهير لقوات الحلفاء، بعد توقف لمدة 68 عاما بسبب صعوبات متعلقة بشراء الأراضي اللازمة للمشروع. ولكن خلال عملية تخطيط شركة موري بيلدينغ لمجمعها الجديد، استطاعت التوصل إلى اتفاقية مع ملاك العقارات، وتم افتتاح هذا القطاع من الطريق في مارس/ آذار عام 2014، تحت مسمى شين-تورا-دوري أي “الطريق بين شينباشي وتورانومون”.

يقع المقر الرئيس لشركة موري بيلدينغ في الطابق الأعلى لمجمع روبونغي هيلز، المبنى السابق على تورانومون هيلز والذي تم بناءه في عام 2003. وقد قام فريق Nippon.com مؤخراً بإجراء مقابلة مع السيد ياماموتو ماساكاتسو، مدير قسم العلاقات العامة بالشركة، للحديث عن مشاريع الشركة الحالية والخطط المستقبلية.

قام السيد ياماموتو بتركيز مؤشر ليزر على نموذج للمدينة شارحاً المشاريع المتنوعة لشركة موري في أنحاء العاصمة اليابانية، بينما يقف أمام هذا النموذج المصغر مترامي الأطراف لمدينة طوكيو الموجود بالطابق الثالث والأربعين. قال شارحاً “إننا دائما ما نقوم بالرجوع إلى هذا التصميم المصغر ثلاثي الأبعاد، للحصول على صورة حية حول كيف ستتناسب مشاريعنا الجديدة مع الشكل العام والطبيعة الخاصة لكل منطقة”، ” بدلاً من الاعتماد فقط على خريطة عادية” بينما يتنقل بعناية بنقطة الضوء على سطح مجسم المدينة.

وفقا للسيد ياماموتو، تتعرض حوالي 3% من المباني في طوكيو للهدم وإعادة البناء سنوياً. ويقوم الموظفون بتحديث المجسم بشكل دائم بإزالة المباني القديمة واستبدالها بمجسمات أخرى جديدة بناء على صور فوتوغرافية يتم التقاطها أثناء جولات فحص دورية بالدراجة حول المدينة.

منظر للمجسم الشامل لطوكيو داخل مكاتب موري بيلدينغ، من منطقة شينجوكو وحتى خليج طوكيو.

فلسفة موري لإعادة الإحياء العمراني

قام مؤسس شركة موري بيلدينغ موري تايكتشيرو، بتأسيس شركة العقارات في عام 1955 تحت أسم موري فودوسان. كانت اليابان حينها في أوج فترة النمو الاقتصادي السريع التي تلت الحرب العالمية وقامت الشركة بتغطية الحاجة المتزايدة للمكاتب، وبناء وتأجير المباني في مناطق شينباشي وتورانومون. ويشير الموظفون إلى تلك الفترة “عصر المباني المرقمة”، نظرا لتسمية المباني بأسماء وأرقام وفقا لترتيب بناءها. وأتمت الشركة مبنى نيشي شينباشي 2 موري بيلدينغ -أول أعمالها الإنشائية على عكس الاسم- في عام 1956.

وامتد نطاق مجموعة مباني موري تدريجيا، ليتضمن مشاريع إعادة تنمية واسعة النطاق، بداية من المجمع التجاري المواكب للعصر لافوري هاراجوكو في عام 1978. ثم تلى ذلك مجمع أرك هيلز السكني التجاري في منطقة روبونغي عام 1986.

بعد ذلك في عام 1993، تولى موري مينورو قيادة الشركة بعد والده وبدأ في نهج مختلف جذريا للشركة بناء على رؤيته الخاصة لطوكيو. لقد كان قلقا بشأن نزوح السكان لضواحي المحافظات المجاورة في تشيبا، كاناغاوا وسايتما، تأثرا بأسعار الأراضي وارتفاع تكاليف المعيشة بالعاصمة، وإجبار الناس على قضاء عدة ساعات يوميا في الذهاب من وإلى مكاتبهم ومدارسهم بالمدينة.

كان في قلب تلك الرؤية الخاصة بالسيد مينورو، تحول ثوري من النموذج الصناعي لطوكيو القديمة نحو مجتمع قائم على المعلومات، المعرفة والتكنولوجيا. وفي عام 1999، أطلق على مفهومه هذا “اتفاق عمراني جديد”، متحدثا عن رغبته في إعادة صياغة طوكيو كمدينة أكثر سهولة في السكن عن طريق مضاعفة المساحات المفتوحة وإتاحة الفرصة لزيادة السكان وتوفير استخدام أكبر لأوقات فراغهم.

مبنى نيشي شينباشي 2 موري بيلدينغ، بعد أن تم تجديده في عام 2017.

مدن الحدائق

لقد توفي السيد مينورو في عام 2012، ولكن بقت رؤيته لطوكيو أحد الأعمدة التي تقوم عليها شركة موري بيلدينغ. أكد السيد تسوجي شينغو المدير الرئيس الحالي للشركة ومدير مؤسسة موري التذكارية، أثناء حديثه بعد إصدار عام 2017 للمجلة السنوية غلوبال باور سيتي إنديكس التي تصدر من معهد مؤسسة موري التذكارية لاستراتيجيات العمران، حفاظه على أفكار سابقه: “إن الشركات الدولية اليوم تستهدف المدن التي لديها ليس فقط بيئات أعمال قوية، ولكن تلك التي لديها كذلك أنماط حياة محسنة: مساكن عالية الجودة، منشآت متنوعة ثقافيا وتجاريا، شبكة مواصلات خالية من التوتر، وبيئة طبيعية ثرية.”

يعرض المجسم الكبير ثلاثي الأبعاد الخاص بالشركة، من اليمين لليسار، روبونغي هيلز، أرك هيلز، وتورانومون هيلز.

أحد معالم إرث السيد موري مينورو الأخرى، هو مشاريع التنمية التابعة لشركة موري بيلدينغ القائمة على فكرة “مدن الحدائق” الرأسية: مجمعات متكاملة تتضمن مباني عالية وأخرى تحت الأرض محاطة بمساحات حدائق شاسعة.

وقد تم طرح فكرة مدن الحدائق التي تتضمن بشكل ذاتي مجتمعات زراعية، وصناعية، وسكنية يتخللها أحزمة خضراء، لأول مرة في عام 1898 من قبل المخطط العمراني البريطاني إيبينزر هوارد. وقام لاحقا المعماري السويسري لو كوربوزيه بتحسين ذلك في نسخة رأسية من هذا المفهوم. ألهمت أفكار لوكوربوزيه مينورو وقام بتبنيها كعامل أساسي في فلسفة شركة موري بيلدينغ التي تأكد على أن التخطيط العمراني والمعماري يجب أن يلعب دورين في ذات الوقت من حيث تغيير شكل المجتمع ودعم الاقتصاد.

الصفحة التالية توجه جديد: أرك هيلز
كلمات مفتاحية:
  • [07/03/2018]
مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع
  • كيف أصبحت طوكيو هذه المدينة الضخمة؟منذ 4 قرون كانت طوكيو قرية صغيرة تقبع على شريط ضيق من الأراضي المحاذية لمدخل الخليج. لقد كانت المدينة على مشارف الدمار عدة مرات فقط حتى تنتعش أكثر من ذي قبل. يكشف تاريخ طوكيو حقائق عن كيفية تحولها إلى مركز حضري عظيم الذي أصبحت عليه اليوم.

المقالات الأكثر تصفحا

وجهات نظر جميع المقالات

فيديوهات مختارة

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)