وجهات نظر وجبات إفطار من اليابان
وجبة فطور تتميز بالبساطة الريفية والمذاق الرائع

كيونو يومي [نبذة عن الكاتب]

[14/07/2018] اقرأ أيضاًFRANÇAIS | ESPAÑOL |

 في هذا النزل الياباني المميز نتعرف على وجبة إفطار يابانية لذيذة تتميز بالبساطة والمذاق الرائع الذي لا يمكن الحصول عليه سوى في هذا المكان الفريد.

قائمة الطعام

  • توفو أوسوأغي (مقلية بشكل خفيف) مطهية مع جوز الجنكة
  • غانموديوكي (فطيرة التوفو)
  • سمكة الردّانة (ميغيسو) التي تقطن أعماق البحر المجففة والمشوية
  • أرز أبيض
  • حساء الميسو مع أعشاب كاجيمي البحرية
  • مخللات (تاكوأن وملفوف نابا)

تشتهر شبه جزيرة نوتو في بحر اليابان بجمال طبيعتها العذراء فضلا عن ثقافتها المحلية المميزة والتي صُقلت بفضل كل من عزلتها النسبية وتواصلاتها المتقطعة مع الجزيرة الآسيوية الرئيسية. وفي بقعة معزولة بالقرب من حافة شبه الجزيرة خارج بلدة سوزو، يقبع نزل صغير ياباني الطراز يعرف باسم يويادو ساكاموتو. ربما يبدو الذهاب للنزل لتناول وجبة فطور وكأنه مسافة طويلة، ولكن زبائنه الذين يأتون باستمرار سيخبرونك أن الأمر يستحق حقا تلك الرحلة.

إن الجمال الريفي للنزل يسلب العقول بروعته، وقد يدهش بعض المسافرين ببساطة مرافقه. فغرف الضيوف الثلاث لا تحوي على أجهزة تلفاز كما لا يوجد حمام أو تواليت خاصان. يغلق النزل في شهري يناير/كانون الثاني وفبراير/شباط. وعلى الرغم من ذلك، فقد استمر يويادو ساكاموتو باستقبال النزلاء حتى بعد مرور عقود من الزمن. أحد المفاتيح الرئيسية لنجاحه المستمر هو الفطور الذي يحضره بمودة صاحب النزل ساكاموتو شينئيتشيرو وزوجته ميهوكو.

يستيقظ النزلاء صباح كل يوم لتناول وجبة فطور كاملة على الطريقة اليابانية (مكونة من 3 أطباق بالإضافة إلى الأرز والحساء والمخللات) تضم أفضل ما يمكن أن تقدمه المنطقة: سمك مصطاد محليا، خضراوات موسمية مزروعة منزليا، قطعة صغيرة من توفو، حساء ميسو مصنوع منزليا وأطباق أخرى. يتحاشى ساكاموتو استخدام تركيبات من نكهة غريبة في أطباقه في تركيز يشبه الليزر على الخير المتأصل في الهبات المحلية. إنه أسلوب طهي يناسب منطقة تنعزل بشكل دوري عن العالم الخارجي جراء الثلوج الغزيرة.

يقول ساكاموتو: ’’هدفي هو طهي مأكولات محلية وريفية ولكن بنفس الوقت لذيذة. أنا لا أسعى لإدخال تحسينات لمجرد التحسين فقط، بل أريد للمكونات المحلية أن تتألق لذلك لا أحاول أن أجعل عملية الطبخ تتعثر. فأنا أسعى لتقديم وجبات بنكهات نظيفة وواضحة‘‘.

الثلوج تغطي نزل يويادو ساكاموتو

تجسد المساحة المرتبة بعناية عند مدخل النزل جمالية حسن الذوق الريفي للزوجين ساكاموتو.

تعكس الأرضيات الخشبية المصقولة اهتمام الزوجين ساكاموتو في التفاصيل.

يتم تقديم وجبة الفطار حول مستوقد غائر في الأرضية الخشبية في غرفة جلوس فاتنة على الطراز الياباني.

نهضت من نومي وشاهدت الحدائق المغطاة بالثلوج، وقد أسرعت للاستحمام قبل الإفطار. بعد الاغتسال المنعش بالماء البارد في الحوض المشترك، أصبحت مستعدا لتناول إحدى الوجبات الصباحية الأسطورية في النزل.(*1)

غانموديوكي (فطيرة التوفو)

في نزل يويادو ساكاموتو تعد فطيرة غانمودوكي المصنوعة يدويا ذات اللون الذهبي المائل للبني من الناحية الفعلية مرادفة لوجبة الإفطار. التوفو طازجة مصنوعة في اليوم السابق ويتم عصرها للتخلص من السوائل الزائدة فيها وتهرس مع جذر الأرقطيون والجزر وعيش غراب من نوع شيتاكي وقريدس مجفف ومن ثم تقلى جيدا (يقول ساكاموتو إن جودة القلي بالزيت هي السر في وجبة لذيذة).

يتم تناول فطيرة غانمودوكي التي يصنعها ساكاموتو وهي ساخنة بمجرد إخراجها من المقلاة، ويقدم إلى جانبها فجل دايكون مبشور وصوص الصويا.

توفو أوسوأغي (مقلية بشكل خفيف) مطهية مع جوز الجنكة

يحصل ساكاموتو على وجبته الطازجة من أوسوأغي (رقائق توفو مقلية مرتين) من متجر التوفو المفضل لديه بالقرب من سوزو. تُغلى الأوسوأغي على نار هادئة لنصف يوم مع كرات جوز الجنكة في مرق داشي بنكهة أسماك الأنشوفة المجففة وعشب البحر كونبو.

تطهى توفو أوسوأغي (مقلية بشكل خفيف) مع جذور الجنكة.

طبق أسماك الردّانة (ميغيسو) التي تقطن أعماق البحر المجففة والمشوية

يطلق السكان المحليون على أسماك الردّانة التي تسكن أعماق البحر اسم ’’ميغيسو‘‘ على الرغم من أنها تشتهر أكثر باسم نيغيسو. وعادة ما يتم تجفيف هذه الأسماك الصغيرة اللذيذة بأكملها ومن ثم تؤكل بأكملها مع الأمعاء. يقوم ساكاموتو بنفسه بتجفيف أسماك الردّانة الطازجة في الهواء ومن ثم يشويها لضيوفه. وكان قد تعلم سر تجفيف الأسماك من صياد عجوز حكيم وهو يكمن في الوقت والجهد والرياح.

سمكة ردّانة (ميغيسو) من أعمال البحر مجففة.

أرز أبيض

تعلم ساكاموتو أيضا من معلم موقر آخر هو الراحل موراسي ميودوني من معبد غيشّينجي أهمية التركيز على الأساسيات: الأرز وحساء الميسو والمخللات. إن عملية تحضير وطهي أرز مثالي بالنسبة لسكاموتو هي مسألة شغف. حيث يشتري أرزا غير مبيض وملمع ويخزنه في درجات حرارة منخفضة ومن ثم يقوم بتبييضه وتلميعه بعناية فائقة وعلى دفعات صغيرة. قبل التبخير يغسل الأرز بسرعة بيده وبعد ذلك يغسله لنحو عشرين دقيقة في ينبوع ماء بارد جار. ويتم نقل الأرز المطهي إلى مغطس خشبي دائري تقليدي ويتم تغطيته بقطعة قماش مرطبة.

وبدل سلطانيات الأرز المصنوعة من السيراميك، يقدم ساكاموتو أرزه بأواني مطلية بالورنيش من صنع واجيما (على الطرف الآخر من شبه الجزيرة). إن بريق الأرز الأبيض المنعكس في الجهة الداخلية للإناء هو مشهد يثير المشاعر الدينية.

حساء الميسو مع أعشاب كاجيمي البحرية

إن كاجيمي (Ecklonia cava) هي أعشاب بحرية قابلة للأكل مثل كونبو. تحظى أعشاب كاجيمي التي يتم حصادها قبالة ساحل نوتو بقيمة عالية بسبب قوامها الزلق. ويمكن بمشاركتها مع الميسو الذي يصنعه ساكاموتو يدويا الحصول على حساء غني بالمواد الغذائية وبنكهة لذيذة.

المخللات

إن التقليد الياباني القائم على تقديم مخللات الخضراوات مع كل وجبة أمر منطقي بالنظر إلى قيمتها الغذائية ونكهتها أيضا. يصنع الزوجان ساكاموتو مخللاتهما من خضراوات يزرعونها بأيديهما. وهما يستخدمان وصفة عائلية تقليدية لمخلل تاكوأن غير الحار (مخلل فجل الدايكون المجفف) وملفوف نابا الصيني مخلل بنخالة الأرز، معروضة في الصورة أدناه.

مخللا تاكوأن وملفوف نابا المصنوعان يدويا.

مالكا النزل ساكاموتو شينئيتشيرو (يمين) وساكاموتو ميهوكو (يسار).

نزل يويادو ساكاموتو

  • العنوان: جيشا، أويدوماتشي، سوزو 1216-927 محافظة إيشيكاوا.
  • رقم الهاتف: +81-(0)766-82-0584
  • الموقع الإلكتروني: http://www.asahi-net.or.jp/~na9s-skmt
  • الحجز يتم عبر الهاتف فقط.

(المقابلة والنص من قبل كييونو يومي. الترجمة من الإنكليزية. الصور من إينوماتا هيروشي. عنوان السلسلة بقلم كانازاوا شوكو)

(النص الأصلي باللغة اليابانية، الترجمة من الإنكليزية)

(*1) ^ المياه هي إحدى أسرار نجاح نزل يويادو ساكاموتو. يجري في المنشأة ينبوعان مختلفان. أحدهما يضخ مياه صحية غنية بالمعادن للاستحمام، بينما مياه الآخر شفافة كالكريستال ويسرة تستخدم في الطهي.

كلمات مفتاحية:
  • [14/07/2018]

صحفية. من مواليد طوكيو عام ١٩٦٠. خريجة كلية الآداب والعلوم بجامعة طوكيو المسيحية للنساء. كما دَرسَت في بريطانيا وعملت في دار نشر قبل التوجه للعمل المستقل في عام ١٩٩٢. وتغطي أعمالها جوانباً من التطورات المحلية والدولية في مجالات التنمية الحضرية والمجتمعات المحلية، وتغيير أنماط الحياة، وتكتب مقالات حول الأشخاص الرائدين في مختلف المجالات. تظهر مقالاتها ومقابلاتها في مختلف المجلات الدورية الكبرى والمواقع على شبكة الإنترنت. ولها مؤلفات عِدّة بما فيها Sumu basho o erabeba, ikikata ga kawaru (تقرير مكان عيشك وتغير نمط حياتك).

مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع
  • مدينة شيماني التاريخية تقدم ضيافة تشعرك بأنك في بيتكللمطبخ الياباني فلسفة أخرى تختلف عن بقية المطابخ العالمية، فهو يجمع بين عدة عناصر ومبادئ ليضعها في قالب واحد متناغم متجانس، فالمكونات طازجة، سواء أكانت من اللحوم أو الأسماك أو الخضروات، والنكهات متميزة، أما طريقة الطهي فصحية وسريعة ·
  • تناول شاي الصباح الرائع في كيوتو يرتبط تناول الشاي على الطريقة اليابانية بطقوس ومظاهر خاصة تنبع من التقاليد اليابانية الخالصة، ويجري تحضير الشاي وفق طقوس معينة تتم وفق ترتيب وتلقين في معاهد متخصصة تقوم بالتعريف باحتفالات تقديم الشاي. يعتبر القيام بهذه الطقوس اليوم من الهوايات المحببة في اليابان وعبر العالم. في هذا الموضوع نلقي الضوء على قاعة مميزة لتناول الشاي في كيوتو.
  • سيدة يابانية تهب نفسها للحفاظ على التراث الثقافي اليابانيوقعت ماتسوبا تومي في حب الحياة الريفية عندما انتقلت إلى محافظة “شيماني الريفية في أوائل الثمانينيات، في الوقت الذي كانت فيه البلاد لا تزال مفتونة بالحياة الحضرية وزخارفها. ومنذ ذلك الحين، سخّرت نفسها لحماية منطقة إوامي غينزان التاريخية ولمشاركة شغفها بالثقافة وكرم الضيافة الريفية باعتبارها مؤسّسة العلامة التجارية غونغندو والمديرة المالكة للنزل الريفي تاكيوأبيكى.

المقالات الأكثر تصفحا

وجهات نظر جميع المقالات

فيديوهات مختارة

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)