وجهات نظر ”تقاليد مذهلة“ مواكبة للحياة العصرية
مشغولات الخيزران الحرفية بكيوتو: عالم من الدقة والأناقة
[18/08/2018]

 تستخدم الفنانة أوغورا شيمي التي تتخذ من مدينة كيوتو مقرا لها الأساليب الحرفية القديمة لتشكيل الخيزران أو البامبو (نبات عملاق ذو جذوع شبه خشبية) في عمل مشغولات دقيقة تشبه الدانتيل منتجة إكسسوارات وزخارف آسرة. وقد ظهرت مشغولاتها اليدوية المصنوعة من الخيزران التقليدي في المجلات وعُرضت في جميع أنحاء اليابان وخارجها.

المشغولات اليدوية المصنوعة من الخيزران في أشكال بديعة تشبه الدانتيل

هذه القطعة الشبيهة بالتطريز ستكون جزءًا من صندوق مصنوع من الخيزران منسوج بدقة.

كان استخدام الخيزران التقليدي في الصناعات الحرفية المرنة والمتينة جزءًا من حياة الناس في اليابان منذ العصور القديمة. من هذا المنطلق تواصل الفنانة أوغورا شيمي التي تتخذ من كيوتو مقرا لها ممارسة هذه الحرفة في الوقت الذي تضفي عليها بإبداعاتها مزيداً من الإحساس العصري.

وتقول أوغورا بأنها كفنانة حرفية كانت تنجذب إلى الخيزران باعتباره نبات صديق للبيئة. على عكس المواد الطبيعية الأخرى كالخشب مثلاً، فالخيزران ينمو بسرعة ويصل إلى حوالي 15 مترا في 60 يوما، ويمكن حصاده مع الحد الأدنى من الإخلال بالظروف البيئية المحيطة.

يمكن أن تدخل المشغولات الحرفية المصنوعة من الخيزران التقليدي في العديد من الاستخدامات، بما في ذلك الآلات الموسيقية والأسلحة الخيزرانية. وتعكف أوغورا على تجديل شرائح رقيقة من الخيزران في شكل ضفائر. وقد جرت العادة على قيام المزارعين في أنحاء مدينة كيوتو بتجميع الخيزران وعمل سِلال منسوجة بدقة في المواسم الراكدة اقتصادياً. وقد كانت تُستخدم هذه السِلال في المناسبات المختلفة كحفلات الشاي وتجمعات تنسيق الزهور، والآن هناك أكثر من 100 طريقة تجديل مختلفة.

أوغورا في ورشتها المقامة في أحد منازل كيوتو القديمة

وتتخصص أوغورا في تكوين أشكال سداسية دقيقة تسمى (mutsume ami) (الشبكة السداسية) والتي كانت تستخدم عادة في الاستخدامات الزراعية كالسِلال. وعلى غرار تطريز الدانتيل تستخدم خيوطاً رفيعة من الخيزران لتكوين اشكال زهرية دقيقة تشبه زهرة الفاوانيا والأقحوان.

وتوضح أوغورا قائلة ”أنا أحب الزهور والنباتات منذ صغري، وأحب أن أنقل إحساس الطبيعة الجذاب والرقيق إلى تصميماتي. وهذا يتطلب قدراً كبيراً من المهارة والتركيز، حيث يمكن أن يتغير الشكل والانطباع عن إحدى التصميمات بدرجة كبيرة إذا كانت إحدى الخصلات غير محكمة التجديل أو معقوفة حتى ولو بمقدار مليمتراً واحداً“، الأمر الذي يجعلها أثناء عملية التجديل تستخدم بعض أساليب التنفس العميق لمساعدتها على التركيز.

وعاء من الخيزران الأبيض عند رفعه في الضوء تظهر عليه علامة مائية لزهرة الفاوانيا.

وعاء من الخيرزان الأبيض يتميز بتصميمه الجذاب لزهرة الأقحوان

تقوم أوغورا بعمل الجدائل الخيزرانية الرفيعة بيديها

تبدأ أوغورا بتجديل السِلال بجعل خصلات الخيزران متداخلة مع بعضها البعض

وتقول أوغورا إنها مدفوعة بالرغبة في ”نقل الجمال التقليدي للمشغولات الحرفية للخيزران إلى الناس“، وبمعونة ومشاورة المصممين الآخرين استطاعت تعلُم كيفية عمل الأساور والخواتم الأمر الذي أكسبها شهرة واسعة

فعصرية ورقي التصاميم والألوان تُبرز جمال الخيزران المنسوج بدقة جذابة. ويظهر حب أوغورا للطبيعة في الأشكال الزخرفية لزهرة الفاوانيا الطبيعية وأشجار الغار والصنوبر.

الآساور بتصميماتها العصرية. من الأعلى إلى الأسفل: زخارف على أشكال شجرة الغار، شجرة الصنوبر، وزهور الفاوانيا

تقوم أوغورا بإعداد أصبغتها الخاصة لإضفاء رونقاً متميز على خواتمها الملونة.

كما تعاونت أوغورا مع إحدى محترفات صناعة الخزف في كيوتو لإنتاج عمل جديد يدمج الخزف مع الخيزران لخلق تمثيل أنيق لزهرة الأقحوان. ويمكن القول بأن حسهما المرهف النابض بالحياة وتقنياتهما الرقيقة الفريدة التي تحمل طابع كيوتو التقليدي جعلتهما تنتجان مشغولات مذهلة.

زهرة الأقحوان من سلسلة المشغولات التي يطلق عليها (shikunshi) والتي تضم كذلك تصويراً لزهر البرقوق، زهرة السحلب أو الأوركيد، الخيزران، والأقحوان، والمعروفة باللغة الصينية باسم ”السادة الأربعة بين الزهور“. تم عمل هذه السلسلة من المشغولات بالتعاون مع أسانو يوكيكو. (© هاياشيغوتشي تيتسويا)

كل خصلة يتم عملها بعناية فائقة

تفضل أوغورا استخدام الخيزران اليافع بدلا من النبتات الناضجة، وتوضح قائلة ”يقال إن الخيزران يعيش من 60 إلى 120 عاماً، ولكن العمر المناسب لمشغولاتي هي تلك اليافعة، حيث الخيزران المرن والذي يبلغ متوسط عمره من ثلاث إلى خمس سنوات.“

ولعمل جدائل رفيعة تبدأ أوغورا بتقطيع قطعة من الخيزران بسكين ذو نصل عريض. ومن خلال التقطيع بشكل موازي لألياف النبات العمودية تكون قادرة على تقسيم جوف الخيزران بسهولة إلى قطع أصغر.

أوغورا أثناء تقطيعها قطع الخيرزان مستخدمة سكين ذو نصل عريض

الطلب مرتفع على الخيزران القادم من كيوتو والمناطق المحيطة بها، وتستخدم أوغورا أصنافاً مختلفة اعتماداً على نوع القطعة التي سيتم تصميمها

وتوضح أوغورا قائلة ”الصيف الحار والشتاء الباردة في كيوتو يساعد على إنتاج خيزران مميز وصلب وذو حواف سميكة، ويقوم الحرفيون بتكوين ما يسمى بالخيزران الأبيض من الخيزران الأخضر عن طريق التزييت، والحرق، وغليه بالصودا الكاوية. فالقطع الناتجة في حد ذاتها هي أعمال فنية، لها بياض ولمعان أنيق تنفرد به كيوتو.

ورشة عمل أوغورا تضم مختلف الأنواع من الخيزران

أوغورا تستخدم سكين ذو نصل عريض لتقطيع الخيزران لتكوين خصلات رفيعة

تقوم أوغورا عند استخدام الخيزران الأخضر، بتقطيعه إلى خصل أو شرائح متناهية الصغر، ثم تنزع الجلد الأخضر الخارجي منها، بعد ذلك تنعم الأطراف والجوانب حتى تصبح جميع الأجزاء ذات سمك واحد. فقط عند اكتمال هذه العملية الشاقة تكون أوغورا جاهزة لتشكيل الخصلات في أنماط وأشكال دقيقة.

تجريد الخيزران من لحائه الأخضر بسكين صغير.

تقوم أوغورا بعمل خصلات أشبه بالخيوط لاستخدامها في عمل المشغولات.

وقد نالت أوغورا التي تقوم بتصميم مشغولات الخيزران الحرفية بشكل مستقل خلال السنوات التسع الماضية إشادة من النقاد لأعمالها الأصلية. وتم عرض مشغولاتها من مايو/ أيار إلى يوليو/ تموز من العام الحالي كجزء من معرض حديقة بورتلاند اليابانية في مدينة بورتلاند بولاية أوريغون في الولايات المتحدة.

ضم المعرض الذي أقيم بحديقة بورتلاند اليابانية مشغولات لخمسة فنانين من حرفي كيوتو. جوناثون لي.

أحد العروض الحية في معرض بورتلاند. جوناثون لي.

وتوضح أوغورا بأنها تصب كامل تركيزها على القطعة التي هي بصددها. وتقول ”عندما أقوم بتصميم قطعة ما، أحياناً ما يظهر ترددي أو تسرعي مجسدا في ذلك العمل. لذلك يجب أن أحافظ على تركيزي وألا أشتت ذهني بالأشياء غير الضرورية. ولا بد أن أعيش اللحظة كزهرة تتفتح في الحقل. هذا هو الشعور الذي يساوروني والذي آمل أن يتطور أكثر فأكثر أثناء مواصلة عملي“.

صفحة الفيسبوك تضم بعضاً من التصميمات لسلال مصنوعة من خيزران كيوتو في أشكالها الزهرية

الصفحة متاحة باللغة اليابانية فقط
https://www.facebook.com/kyotakekago.hanakokoro

 (النص الأصلي نُشرباللغة اليابانية في 28 يونيو/ تموز 2018، الترجمة من اللغة الإنكليزية. إعداد التقرير والمادة النصية من قبل ياماغوتشي نوريكو. الصور بعدسة يامازاكي يوشينوري، ما لم يذكر خلاف ذلك)

كلمات مفتاحية:
  • [18/08/2018]
مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع
  • تدريب أبطال المستقبل: مقابلة مع مدرب السومو تاكاراغاوا كاتسوميإن إنجازات مصارعي السومو الأجانب المولودين في الخارج قد غيرت وجه الرياضة الوطنية اليابانية منذ أوائل التسعينيات. زرنا مستقر تاكاراجاوا في طوكيو لنكتشف ما الذي ستأتي به الحقبة القادمة.
  • مسرح الكابوكيزا الخامس: صرح يجمع بين عراقة الماضي وحداثة وإبداع الحاضر اليابانيفتح مسرح كابوكيزا الجديد في حي غينزا في طوكيو أبوابه للجمهور في أبريل/ نيسان 2013، يُعرف باسم "كابوكيزا الخامس" على طريقة ممثل الكابوكي. في هذا المقال، سنلقي نظرة على المسرح الجديد الرائع بتاريخه الطويل الذي يمتد إلى أكثر من 125 عامًا وتقاليده والمنشآت الحديثة التي تم إضافتها له مؤخرًا.
  • رحلة المثوى الأخير.. اليابان تتطلع إلى مراسم دفن مستقبليةلكل دولة طقوسها الخاصة في تشييع جنازات موتاها، وطريقة خاصة في دفنها. إذا تعمقنا في عادات وتقاليد، في هذا الموضوع نتعرف عن قرب على شكل جديد من أشكال عادات دفن الموتى في اليابان.
  • يوم في حياة مصارعي السوموتعد إسطبلات السومو هي أماكن إقامة مشتركة لمصارعي السومو يقيمون بها بينما يجدون في تدريباتهم. قمنا بزيارة إسطبل تاكاداغاوا الموجود في محطة كيوسومي شيراكاوا بطوكيو، وتابعنا التدريبات الصعبة التي تبدأ من الصباح الباكر، ومصارعي السومو أثناء استراحتهم بعد هذه التدريبات.
  • تاريخ مقاعد التدليك اليابانية"مقاعد التدليك" التي تقوم بتخفيف إرهاق الإنسان المعاصر المشغول. أصبحت شائعة في الوقت الحالي في البيوت، والفنادق، وصالات الرياضة والمنشآت الطبية. قمنا بإجراء حوار حول تاريخ تطورها والخواص الجديدة بها مع شركة "فوجي لأجهزة الطبية" (المقر الرئيسي: مدينة أوساكا حي تشوؤو) التي تحتل قمة هذا المجال حاليًا.

المقالات الأكثر تصفحا

وجهات نظر جميع المقالات

فيديوهات مختارة

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)